روابط للدخول

تأكيد روسي لرفض ضرب العراق / مصر تعارض حرباً أميركية ضد العراق


- طلب رئيس الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي أن يؤكد الرئيس بوتين خلال اجتماع القمة القادم مع الرئيس بوش رفضه استخدام القوة ضد العراق. - أكد وزير الخارجية المصري أحمد ماهر معارضة بلاده لحرب أميركية ضد العراق. وقال أن معارضة الضربة ليست موقفاً مصرياً بحتاً، إنما هو موقف جميع الدول العربية وعدد من الدول الأوروبية. - نقلت صحيفة الوطن الكويتية عن نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر سلطانوف أن التطبيع ممكن بين العراق والكويت خصوصاً بعد خطوات إيجابية من بغداد في إتجاه جاراتها الخليجية.

تفاصيل الأنباء..

- نسبت وكالة فرانس بريس إلى أسبوعية Middle East Economic Survey قولها في عددها الذي سيصدر الاثنين إن العراق لم يكن لديه خيار سوى الموافقة على نظام عقوبات الأمم المتحدة الجديد، موضحة أن السرعة التي تمت فيها الموافقة توحي بأن بغداد تسعى إلى تفادي ضربة عسكرية أميركية.

- أفادت وكالة Itar-Tass الروسية أن رئيس الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي – Vladimir Zhirinovsky – بعث برسالة إلى الرئيس Vladimir Putin يطلب فيها تأكيد الرئيس الروسي للرئيس الأميركي جورج بوش – خلال قمتهما الأسبوع القادم – بأن استخدام القوة ضد العراق أمر مرفوض.

- وكالة Itar-Tass نقلت أيضا عن وزير الصناعة والمعادن قوله إن المملكة العربية السعودية والعراق تستعدان لفتح الحدود المشتركة بينهما.
وتأتي زيارة الوزير العراقي إلى السعودية بمثابة دليل ملموس على تحسن العلاقات بين البلدين في أعقاب القمة العربية التي انعقدت في بيروت في آذار الماضي، اتفق خلالها ولي العهد السعودي الأمير عبد الله ونائب الرئيس العراقي عزت إبراهيم على تطبيع العلاقات بين البلدين الجارين.

- من جهة أخرى، أكد وزير الخارجية المصري أحمد ماهر في تصريحات أدلى بها في موسكو معارضة بلاده لحرب أميركية ضد العراق. وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء نقلت عن ماهر أن معارضة الضربة ليست موقفاً مصرياً بحتاً، إنما هو موقف جميع الدول العربية وعدد من الدول الأوروبية.

- من روسيا أيضا قالت موسكو إن مراجعة نظام العقوبات ضد العراق ليست أكثر من حل موقت للأزمة العراقية يمهد الطريق أمام رفع كلي للعقوبات عن العراق.
وكالة فرانس برس للأنباء ذكرت أن الخارجية الروسية أشادت بموافقة بغداد على القرار الصادر عن مجلس الأمن، معتبرة أن النظام الجديد للعقوبات لا يمكن أن يشكل بديلاً للتنمية الاجتماعية والاقتصادية في العراق، ومضيفة في الوقت نفسه أن روسيا ستواصل جهودها في كل المجالات من أجل إيجاد حل سياسي للأزمة العراقية.

- نقلت صحيفة الوطن السعودية في عددها الصادر اليوم عن مصدر عسكري أوروبي وثيق الصلة بمؤسسة الأمن والدفاع الأوروبية أن الإتفاق الذي تم التوصل اليه بين روسيا وحلف شمال الأطلسي تضمن بنوداً سرية نصّت على تعاون موسكو مع الولايات المتحدة في توجيه ضربة عسكرية مرتقبة ضد العراق.
لكن صحيفة الوطن الكويتية تحدثت عن أراء روسية مناقضة لهذا التوجه. إذ نقلت عن نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر سلطانوف أن التطبيع ممكن بين العراق والكويت خصوصاً بعد خطوات إيجابية من بغداد في إتجاه جاراتها الخليجية. هذا في الوقت الذي رفض فيه الكويتيون استعدادهم لأي تطبيع مع العراق قبل التزام الأخير بكافة القرارات الدولية الصادرة عن مجلس الأمن.

على صلة

XS
SM
MD
LG