روابط للدخول

تقدم حزبيْن يمينييْن في الانتخابات العامة الهولندية / مقتل فلسطينيين في رام الله وغزة


- أشارت نتائج أولية للانتخابات المحلية التي أُجريت في مونتنيغرو إلى أن أحزابا تؤيد استقلال مونتنيغرو عن يوغوسلافيا فازت في عشرة من أصل تسعة عشر مجلسا بلديا. - أظهرت النتائج النهائية للانتخابات العامة التي أُجريت في هولندا أمس الأربعاء، أن غالبية الناخبين أدلوا بأصواتهم لصالح حزبيْن يمينييْن. - لقي فلسطينيان مصرعهما في عمليتين إسرائيليتين منفصلتين في رام الله وفي قطاع غزة. - أعلن الجنرال اليوغسلافي السابق (ميل مركسيج) في محكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة في لاهاي اليوم الخميس، أعلن بأنه بريء.

تفاصيل الأنباء..

- أشارت نتائج أولية للانتخابات المحلية التي أُجريت في مونتنيغرو، وهي وصربيا تشتركان في الاتحاد اليوغوسلافي، أشارت إلى أن أحزابا تؤيد استقلال مونتنيغرو عن يوغوسلافيا فازت في 10 من أصل 19 مجلسا بلديا. وانتصر المرشحون الذين يدعون إلى الاحتفاظ بالاتحاد مع صربيا، في ثمانية مجالس بلدية. نسبة حضور الناخبين كانت 70 في المائة في الانتخابات التي يتنافس فيها المرشحون على 600 معقد في المجالس البلدية. يُذكر أن برلمانيْ صربيا ومونتنيغرو صادقا على معاهدة اتحادية جديدة في آذار الماضي، لكن البرلمان الاتحادي ليوغوسلافيا لم يصادق عليها بعد.

- أظهرت النتائج النهائية للانتخابات العامة التي أُجريت في هولندا أمس الأربعاء، أن غالبية الناخبين رفضوا تحالف يسار الوسط الذي حكم البلاد في غضون السنوات الثمانية الأخيرة، وأدلوا بأصواتهم لصالح حزبيْن يمينييْن. حزب الديمقراطيين المسيحيين المحافظ فاز بـ 43 مقعد في البرلمان الذي يتألف من 150 مقعدا. واحتل الحزب اليميني الآخر المناهض للمهاجرين المعروف بقائمة (بيم فورتوين)، الذي اغتيل بتسعة أيام قبل الانتخابات، احتل المرتبة الثانية إذ فاز بـ 26 معقد. حزب العمال الذي ينتمي إليه رئيس الحكومة الحالي (ويم كوك)، حصل على 23 مقعدا، مقارنة بالـ45 مقعدا التي يمتلكها حاليا.

- لقي فلسطينيان مصرعهما في عمليتين إسرائيليتين منفصلتين. ففي رام الله في الضفة الغربية قُتل عنصر في قوات الأمن الفلسطينية. وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه اعتقل ما لا يقل عن أربعة فلسطينيين في المدينة. كما دخلت القوات الإسرائيلية قرية قريبة من مدينة نابلس وأجرت فيها عمليات تفتيش مكثفة. الجانب الفلسطيني أفاد بأن 12 متشددا مشتبها فيهم اعتُقلوا نتيجة هذه العمليات.
وفي قطاع غزة قُتل فلسطيني ثان بنيران دبابة إسرائيلية، حسبما قال مسؤولون في الأمن الفلسطيني، مضيفين أن الدبابات الإسرائيلية انسحبت بعد العملية.

- أعلن الجنرال اليوغسلافي السابق (ميل مركسيج) في محكمة جرائم الحرب التابعة للأمم المتحدة في لاهاي اليوم الخميس، أعلن بأنه بريء.
(مركسيج) متهم بارتكاب ست جرائم حرب بينها جريمتان ضد الأنسانية مرتبطتان بضرب وقتل نحو مائتي شخص من غير الصرب قرب مدينة (فوكوفار) الكرواتية، وذلك في عام 1991. وكان (مركسيج) سلم نفسه الى المحكمة يوم امس الأربعاء سوية مع (ميلان مارتيج) الزعيم السابق للجمهورية الصربية في كرواتيا.
يذكر ان خمسة من الصرب المشتبه بارتكابهم جرائم حرب سلموا انفسهم الى محكمة (لاهاي) في غضون الأسابيع الماضية، ولكن ثمانية عشر آخرين رفضوا الانصياع لأوامر الحكومة اليوغسلافية بتسليم انفسهم.

- أعلن الناطق باسم الأمم المتحدة Manoel de Almeidae Silvia أن أطفال كابل يعودون إلى المدارس بسرعةٍ تتجاوز كل التوقعات. Almeida e Silvia أوضح أن حوالي 200 ألف تلميذ يحضرون مدارس أولية في العاصمة الأفغانية، مضيفا أن هذه النسبة أعلى بـ 34% من الأرقام المتوقعة. وأشار إلى أن البنات يشكلن نحو نصف العدد، وهي نسبة تتجاوز التوقعات ايضا. يُذكر أنه أُعيد افتتاح المدارس في كابل في أواخر آذار الماضي.
في تطور آخر، يحاول أطباء بريطانيون الكشف عن أسباب مرض غامض أصاب 18 جنديا بريطانيا في أفغانستان. العقيد Ben Curry قال إن أعراض المرض تشابه الحمّى. وتم نقل اثنين منهم إلى ألمانيا وبريطانيا لتلقي إسعافات عاجلة. ومن المنتظر أن يُنقل ستة آخرون إلى بريطانيا.

- أعلن البيت الأبيض ان الرئيس الأميركي (جورج بوش) أُبلغ قبل الأحداث الأرهابية على اميركا في الحادي عشر من ايلول بأن زعيم نتظيم القاعدة اسامة بن لادن قد يخطط لخطف طائرات اميركية.
المتحدث باسم البيت الأبيض (آري فلايشر) ادلى بهذا التصريح ليلة امس الأربعاء في واشنطن، مضيفا ان بوش أُعطي معلومات عامة حول التهديد بالأختطاف. بوش ومستشاروه لم يعرفوا ان الخاطفين الأنتحاريين سيستخدمون الطائرات كصواريخ بشرية في العمليات الأرهابية على مركز التجارة العالمي في نيويورك والبنتاغون، حسبما قال (فلايشير).
لكن الناطق لم يذكر متى حصل الرئيس بوش على هذه المعلومات، مضيفا ان تلك المعلومات تم نقلها الى جهات فيدرالية مختصة ولكن لم يُكشف عنها.
وقد جاء اعلان فلايشر في وقت يكثف فيه محققون تابعون للكونكرس الأميركي تحرياتهم فيما اذا كانت الحكومة فشلت، قبل حدوث الضربة الأرهابية، في اتخاذ ما يلزم من إجراءات بشان تحذيرات اختطاف الطائرات الأميركية.
يذكر ان واشنطن اتهمت بن لادن بالتخطيط للهجومين الأرهابيين اللذين اوديا بحياة 3,000 من الأشخاص.

- استخدمت الشرطة القرغيزستانية القوة اليوم الخميس لتفرقة تظاهرة أمام بناية البرلمان في العاصمة (بيشكيك). المتظاهرون كانوا يحتجّون على اعتقال زعيم معارض بارز وطالبوا باستقالة الرئيس (عسكر أقايف). تقارير إخبارية اشارت إلى أن الشرطة احتجزت 87 شخصا شاركوا في تظاهرات مماثلة في شتى أنحاء البلاد.

- أفادت وكالة (هينا) الكرواتية للأنباء أن محكمة كرواتية سوف تحاكم الشهر المقبل، سبعة من رجال الشرطة العسكرية السابقين بتهمٍ تتعلق بجرائم الحرب. الوكالة أضافت أن المتهمين السبعة سيمثلون أمام المحكمة بسبب تعذيب وقتل سجناء من أصل صربي عام 1992. من المتوقع أن تبدأ المحاكمة في العاشر من حزيران في مدينة (سبليت). وتُعتبر هذه أكبرَ محاكمة لجنود كروات منذ تولي الحكومة الحالية الإصلاحية زمام السلطة عام 2000 التي تعهدت بإجراء تحقيق لما ارتُكب من جرائم في الحرب الأهلية في عقد التسعينات.

- اجتاحت القوات الإسرائيلية مناطق في الضفة الغربية اليوم الخميس وقتلت متشددا فلسطينيا مشتبها به، كما ألقت القبض على أكثر من 20 آخرين. مصادر فلسطينية قالت من جهتها إن هذه القوات قتلت عدة مسؤولين من الأمن الفلسطيني بالقرب من مدينة رام الله. وفي وقت سابق اليوم، قُتل عنصر من الشرطة الفلسطينية عندما أطلقت الدبابات الإسرائيلية النار على قطاع غزة.
وعلى صعيد ذي صلة، اقترحت لجنة في البرلمان الفلسطيني اليوم إجراء انتخابات رئاسية وعامة ومحلية في غضون سنة، داعية في الوقت نفسه إلى تشكيل حكومة جديدة خلال 45 يوما. وجاءت هذه الدعوة في رسالة وجهتها لجنة المجلس التشريعي الفلسطيني إلى الرئيس ياسر عرفات. يُذكر أنّ على المجلس التشريعي الموافقة على الرسالة قبل تقديمها إلى عرفات. كما حثت اللجنة الزعيم الفلسطيني على تبني دستور للأراضي الفلسطينية والبدء بتطبيق قانون قضائي وافق عليه المجلس سابقا. يشار إلى أن عرفات دعا يوم أمس الأربعاء إلى إصلاح أجهزة السلطة الفلسطينية والتحضير لإجراء انتخابات، دون أن يحدد موعدا لها.

- التقى الرئيس الأميركي السابق (جيمي كارتر) اليوم معارضين بارزين في كوبا يدعون إلى إجراء استفتاء حول الحقوق المدنية في الجزيرة. يُذكر أن (كارتر) ألقى خطابا ليل أمس في جامعة (هافانا) بحضور الزعيم الكوبي (فيديل كاسترو). (كارتر) أشار في خطابه إلى أن كوبا تحظر المعارضة السياسية وقال إنه على الرغم من أن الدستور الكوبي يعترف بحقوق المواطنين في حرية التعبير والانتماء فإن قوانين أخرى تمنع ممارسة هذه الحقوق، على حد تعبيره. (جيمي كارتر) هو الرئيس الأميركي الوحيد من الرؤساء السابقين والحاليين، الذي زار كوبا منذ ثورة عام 1959.

على صلة

XS
SM
MD
LG