روابط للدخول

السلطات السورية تقيّد تداول صحف المعارضة العراقية / فرنسا تحثّ على فتح صفحة أوروبية جديدة مع العراق وإيران


سيداتي وسادتي.. واصلت صحف عربية صادرة اليوم، إهتمامها بالشؤون والقضايا العراقية الساخنة وفي مقدمتها أزمة بغداد مع المجتمع الدولي وإحتمالات تبني قرار في مجلس الأمن حول إدخال تعديلات على نظام العقوبات المعمول به ضد العراق. هذا إضافة الى إهتمامها بالتكهنات الخاصة بتوجيه ضربة عسكرية أميركية.

لكن قبل أن نعرض بالتفصيل لأهم تلك القضايا نتوقف للحظات بصحبة الزميلة ولاء صادق عند عدد من أبرز العناوين العراقية التي تصدَّرت تلك الصحف.

الحياة اللندنية نشرت العناوين التالية:
- السلطات السورية تقيّد تداول صحف المعارضة العراقية.
- واشنطن ترفض تعديلات سورية وتطلب تصويتاً على قرار السلع المزدوجة.
- بغداد: ملتزمون قرارات قمة بيروت بشأن العلاقات العربية.

أما الشرق الأوسط اللندنية فإنها تناولت العناوين العراقية التالية:
- أميركا وبريطانيا ترفضان تعديلات سورية على مشروع قرار العقوبات الذكية.
- البارزاني يعرض على الأحزاب الكردية نتائج جولته العربية والاوروبية.
- فرنسا تحثّ على فتح صفحة أوروبية جديدة مع العراق وإيران.

صحيفة البيان الإماراتية:
- العراق يسعى لإنشاء منطقة حرة مع السعودية.

صحيفة الوطن لكويتية:
- عمرو موسى يخفق مرتين في اقناع كوفي أنان بتحويل ملف الحالة العراقية الكويتية والوثائق الكويتية الى الجامعة العربية.

--- فاصل ---

صحيفة الحياة اللندنية نقلت عن مصادر عراقية لم تكشف هوياتها أن السلطات السورية وضعت قيوداً كبيرة على توزيع صحف المعارضة العراقية في الأراضي السورية، وذلك إنسجاماً مع مستوى العلاقات الذي بلغته ددمشق وبغداد منذ إنطلاق عملية التقارب بينهما في 1997 على حد تعبير الصحيفة.
وقالت الحياة إن المصادر نفسها أوضحت أن القيادة القطرية لحزب البعث الحاكم في دمشق اصدرت قراراً نص على منع طبع وتوزيع ونقل صحف المعارضة العراقية. لكنها نسبت الى المدير العام لمؤسسة التوزيع والمطبوعات السورية الدكتور محمد الناصوري أنه لم يتلق أي تعميم خطي في هذا الخصوص.
في محور آخر، قالت صحيفة الحياة إن الولايات المتحدة وبريطانيا أصرتا على رفض كل التعديلات التي قدمتها سورية على مشروع قرار قائمة السلع ذات الاستخدام المزدوج التي ستكون ركيزة العقوبات المفروضة على العراق.
وفي تقرير من بغداد، ذكرت الحياة اللندنية أن وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي أكد التزام بلاده بما تقرر في قمة بيروت في شأن العلاقات مع الدول العربية خصوصاً مع الكويت.

--- فاصل ---

صحيفة الحياة واصلت حديثها عن نظام العقوبات الجديد في مجلس الأمن. ونقلت عن السفير العراقي لدى الأمم المتحدة وصفه لموقف دمشق الخاص بالإعتراض على بعض فقرات النظام الجديد بأنه موقف ايجابي يصب في مصلحة العراق، معرباً عن تقديره للمواقف السورية. لكن السفير حرص في حديثه مع الحياة على عدم انتقاد روسيا التي أدى موقفها الى إعتماد قرار مراجعة قائمة السلع. ولفتت الصحيفة الى أن العراق ليس في وضع يسمح له برفض قرار مراجعة قائمة السلع.
صحيفة الشرق الأوسط اللندنية تناولت المحور ذاته، ونسبت الى مصادر ديبلوماسية في مجلس الأمن لم تكشف هوياتها أن الولايات المتحدة وبريطانيا رفضتا التعديلات التي تقدم بها الوفد السوري.
أما صحيفة الخليج الإماراتية فإنها رأت أن واشنطن تبدو هذه الايام من خلال تصريحات مسؤوليها كأنها تتوجه نحو العودة من جديد الى تسخين أجوائها العدائية مع بغداد.

سيداتي وسادتي..
قبل أن نواصل عرض بقية محاور هذه الجولة الصحافية نستمع في ما يلي الى مراسلنا في عمان حازم مبيضين وهو يعرض لأبرز العناوين العراقية التي نشرتها صحف أردنية صادرة اليوم:

(تقرير عمان)

نواصل مع مراسلينا، وهذا علي الرماحي مراسلنا في بيروت في التقرير التالي الذي يتناول فيه أهم ما ابرزته الصحف اللبنانية الصادرة اليوم عن الشأن العراقي:

في صحيفة النهار يكتب سركيس نعوم قائلاً:
ان الخبراء الأميركيين يرون أن تركيا لم تعد ضائقة من العمل العسكري الأميركي ضد العراق لتأكدها من أنه لن يؤدي إلى قيام دولة كردية على حدودها، فأكراد العراق يعيشون للمرة الأولى حالا استقلالية إذا جاز التعبير، لكنهم عمليا يعيشون في دولتين شبه منفصلتين ومن أسباب ذلك تجذر العشائرية والقبلية فيهم وتضارب مصالح أحزابهم السياسية ومصالحهم الشخصية والنتيجة الوحيدة لهذا الواقع، عدم إمكان قيام دولة كردية. لذلك فإن تركيا تعد نفسها للعمل العسكري الأميركي أو بالأحرى لمواكبته.

يضيف نعوم في صحيفة النهار:
كما يرى الخبراء الأميركيون في واشنطن أن الولايات المتحدة بدأت بتحضير برامج عملية لمرحلة ما بعد الرئيس صدام حسين ونظامه كما بدأت إعداد الخطط اللازمة لإزاحته ولهذه الغاية استعانت بعدد من الخبراء الأميركيين الذين يعرفون العراق بكل تفاصيله السياسية والجغرافية والبشرية والاثنية والطائفية والذين حصل معظمهم على هذه المعرفة من خلال خدمتهم فيه في مواقع متنوعة، وهؤلاء الخبراء يعقدون اجتماعات عدة بين الحين والآخر مع عدد من السفراء العرب المعتمدين في واشنطن ليبحثوا معهم في وضع العراق وفي كل ما يحضر له، ثم في النهاية يوجهون للسفراء النصيحة التالية: قولوا للسلطات الحاكمة في دولتكم أن لا تطالب بالامتناع عن ضرب العراق وأن تطرح في المقابل شروطها لقبول ضربة عسكرية أو للإشتراك في ذلك أو للسكوت عنه.

--- فاصل ---

صحيفة الشرق الأوسط ذكرت أن رئيس الحزب الديموقراطي الكردستاني مسعود بارزاني أطلع قيادات عدد من الأحزاب والتنظيمات السياسية في كردستان العراق على نتائج زيارته الأخيرة الى سورية وعدد من الدول الأوروبية.
في أخبار عراقية أخرى، قالت صحيفة الوطن الكويتية إن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أخفق للمرة الثانية في إقناع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بأن يتم تسليم الوثائق الكويتية التي صرح العراق بأنه سيعيدها الى الكويت عن طريق الجامعة العربية.
وأضافت الصحيفة أن موسى أخفق أيضاً في القيام بدور الوسيط في كل ما يتعلق بملف الحالة العراقية الكويتية ونقل ملف هذه الحالة من الأمم المتحدة الى الجامعة العربية.
في محور آخر، تناولت صحيفة الزمان اللندنية الموقف الفرنسي إزاء العراق، ونقلت في تقرير من باريس عن الناطق بإسم الخارجية الفرنسية أن فرنسا تقف في مقدمة المدافعين الأوروبيين عن مبدأ إعادة تأهيل العلاقات الأوروبية مع العراق على اساس قبول بغداد غير المشروط بعودة المفتشين الدوليين.
أما صحيفة البيان الإماراتية، فإنها نسبت الى وزير الصناعة العراقي ميسر رجا شلاح الذي يزور السعودية حالياً أن بلاده تسعى لإنشاء منطقة حرة مع السعودية لزيادة حجم التجارة بين الدولتين.

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء..
قبل أن ننتقل الى عرض عدد من مقالات الرأي حول العراق، هذا مراسلنا في القاهرة أحمد رجب يعرض في ما يلي لأبرز الشؤون العراقية في صحف مصرية صادرة اليوم:

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

صحيفة الخليج الإماراتية نشرت مقالاً للكاتب اللبناني معن بشور جاء فيه أن الزائر الى بغداد هذه الأيام يلاحظ بسهولة حالتين: الأولى الاستعداد العالي لمجابهة الاحتمالات بما في ذلك إحتمال ضربة عسكرية أميركية كبيرة، والثانية الخطاب الهادىء للقيادة العراقية بما يفوت الفرص أمام أصحاب النوايا العدوانية على حد وصفه.
ولفت الكاتب أيضاً الى أن الحياة في بغداد استعادت الكثير من مظاهرها العادية، كذلك الحياة العمرانية والانشائية والتنموية على حد تعبير بشور الذي يُعرف بزياراته المتكررة الى العاصمة العراقية.
أما صحيفة الوطن الكويتية فإنها أفردت مقالاً للكاتب الكويتي نهار عامر المكراد عن الجامعة العربية، جاء فيها أن الرئيس العراقي صدام حسين يقف وراء الجامعة وسياساتها وأن الجامعة العربية عاجزة وسط الخلافات العربية من أن تتخذ مبادرة للتغلب على الوضع العربي المزري. ورأى الكاتب أن هذا الوضع هو وضع طبيعي للجامعة العربية التي خرجت من الرحم العربي حاملة معها كل الفيروسات العربية على حد تعبير المكراد.
وأشار الكاتب في مقاله الى اعلان بغداد من خلال الجامعة العربية استعدادها لإعادة الوثائق الكويتية، مشدداً على ضرورة أن ترفض الكويت تسلم تلك الوثائق عبر الجامعة العربية، لأن الجهة المخولة قانونياً هي مجلس الأمن على حد تعبير الكاتب الكويتي نهار عامر المكراد.

على صلة

XS
SM
MD
LG