روابط للدخول

اسرائيل تتراجع عن ضرب غزة / كاسترو يدعو كارتر للتحقق من عدم تصنيع بلاده لأسلحة بايولوجية


- تراجع الجيش الاسرائيلي عن دعوة قوات الاحتياط تمهيداً لعملية عسكرية كبيرة ضد قطاع غزة. - أشرفت القوات البريطانية التي تتولى تمشيط المناطق الشرقية من أفغانستان بحثاً عن مسلحين تابعين لمنظمة القاعدة وحركة طالبان، أشرفت على الإنتهاء من عملياتها العسكرية. - دعا الرئيس الكوبي فيدل كاسترو الرئيس الأميركي السابق جيمي كارتر الى القيام شخصياً وبرفقة خبراء من إختياره، بتفتيش حر وشامل لكافة المواقع ومراكز البحث العلمي الكوبية للتأكد من عدم قيام هافانا بتصنيع أسلحة بايولوجية كما تزعم واشنطن.

- في خطوة أخرى في إتجاه تخفيف التوتر، تراجع الجيش الاسرائيلي عن دعوة قوات الاحتياط تمهيداً لعملية عسكرية كبيرة ضد قطاع غزة. وقالت الإذاعة الحكومية الاسرائيلية إن هذه الخطوة تأتي بعد قرار اسرائيل تعليق عملية إجتياح القطاع.
يذكر ان الحكومة الاسرائيلية طلبت الاحتياط بعد عملية انتحارية أعلنت حركة حماس التي تنشط بشكل رئيسي في قطاع غزة مسؤوليتها عنها.
من ناحية أخرى، أشادت اسرائيل بإعلان الزعماء العرب الثلاثة: المصري حسني مبارك والسوري بشار الأسد وولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبدالعزيز، رفضهم لجميع أشكال العنف في الشرق الأوسط.
رعنان غيسين الناطق بإسم رئيس الوزراء الاسرائيلي أريئيل شارون اعتبر أن هذا الإعلان يسهم في تقريب فرص استئناف المفاوضات السلمية بين الاسرائيليين والفلسطينيين.
يذكر ان الزعماء الثلاثة أكدوا بعد إجتماع عقدوه في منتجع شرم الشيخ التزام العرب السلام مع اسرائيل مقابل إنسحاب الاخيرة من الاراضي المحتلة.
وزير التعاون الدولي الفلسطيني نبيل شعث أفاد بأن الزعماء العرب أصبحوا أكثر تفاؤلاً بموقف واشنطن حيال أزمة الشرق الأوسط. من جهة أخرى، أكد وزير الخارجية الاسرائيلي شيمون بيريس أن المؤتمر المقترح للسلام في الشرق الأوسط قد يُعقد في ايطاليا حزيران المقبل، معتبراً أن إنعقاد المؤتمر سيمنع تفاقم الأوضاع ويقطع الطريق على مزيد من الأعمال الارهابية.

- أشرفت القوات البريطانية التي تتولى تمشيط المناطق الشرقية من أفغانستان بحثاً عن مسلحين تابعين لمنظمة القاعدة وحركة طالبان، أشرفت على الإنتهاء من عملياتها العسكرية.
الناطق العسكري البريطاني الكولونيل بن كيري أكد أن القوات البريطانية أنهت تمشيط خمسة وثمانين في المئة من مجموع المساحة التي غطتها العملية العسكرية.
يذكر أن الجنود البريطانيين لم يشتبكوا مع أي قوات معادية خلال التمشيط الذي أسفر عن تدمير عدد من مخازن الأسلحة. لكن مراقبين عسكريين رجحوا تسلل مقاتلي القاعدة وطالبان الى داخل الاراضي الباكستانية.
في غضون ذلك، أجّل الرئيس الباكستاني برويز مشرف جولته المقررة الى الجزائر والمغرب وتونس وذلك للإشراف شخصياً على العمليات الأمنية والعسكرية التي تهدف الى ملاحقة الارهاب في بلاده.
يشار الى أن مشرف أمر بعملية واسعة ضد المنظمات المتطرفة في باكستان إثر إنفجار سيارة مفخخة في كراجي الاربعاء الماضي أسفر عن مقتل أحد عشر فرنسياً وثلاثة باكستانيين.
الشرطة الباكستانية أعلنت أنها إعتقلت أكثر من 400 شخص يعتقد في إنتمائهم الى مجموعات ذات صلة بمنظمة القاعدة وحركة طالبان الأفغانية.

- دعا الرئيس الكوبي فيدل كاسترو الرئيس الأميركي السابق جيمي كارتر الى القيام شخصياً وبرفقة خبراء من إختياره، بتفتيش حر وشامل لكافة المواقع ومراكز البحث العلمي الكوبية للتأكد من عدم قيام هافانا بتصنيع أسلحة بايولوجية كما تزعم واشنطن.
يذكر أن كارتر وصل الى العاصمة الكوبية اليوم (الأحد)، لكنه لم يدل بأي تعليق على عرض الرئيس الكوبي.

- أشارت التقارير الصحافية الواردة من ايران الى أن مسلحاً مجهول الهوية حاول خطف طائرة ايرانية كانت في رحلة داخلية، لكن رجال الأمن الايرانيون اعتقلوه على متن الطائرة قبل إقدامه على المحاولة.
وكالة فرانس برس نقلت عن مسؤولين ايرانيين أن الطائرة كانت متجهة من مدينة كرمان الى العاصمة طهران حين أطبق رجال الأمن على المسلح الذي كان في حوزته قنبلة من صنع محلي. السلطات الايرانية لم تكشف هوية الخاطف ولا إسمه، لكنها قالت إن الطائرة هبطت في مطار طهران من دون تعرضها الى أية أضرار.

على صلة

XS
SM
MD
LG