روابط للدخول

استخدام الفضائية العراقية أداةً للقمع والإرهاب


في الرابع والعشرين من كانون الثاني الماضي ظهرت عائلة المعارض العراقي (فائق الشيخ علي) على شاشة الفضائية العراقية معلنة البراءة منه. كما دعته إلى وقف نشاطاته المناهضة للنظام الحاكم في بغداد. وإثر ذلك طالبت منظمات لحقوق الإنسان بإغلاق الفضائية العراقية باعتبارها أصبحت أداة لقمع وإرهاب المعارضين من العراقيين. ومع أن من الطبيعي أن يصاب المرء بالذهول والقلق لرؤية عائلته في موقف كهذا، إلا أن ضيف هذه الحلقة من موزاييك وهو المعارض (فائق الشيخ علي) يقول أن الأمر لم يك مفاجئاً بالنسبة له، بل أنه كان يشاهد ما عرضته الفضائية العراقية وهو يضحك.

على صلة

XS
SM
MD
LG