روابط للدخول

تحطم طائرة مصرية / حكومة فرنسية جديدة / واشنطن تنسحب من معاهدة انشاء اول محكمة جنائية دولية


- اعلن السفير المصري في تونس، أن خمسة عشر شخصا، على الاقل لقوا حتفهم في حادث تحطم طائرة تابعة لشركة مصر للطيران اليوم الثلاثاء قرب مطار العاصمة التونسية. - قدم رئيس الوزراء الفرنسي الجديد، جان بيير رافران، اليوم الثلاثاء، اعضاء حكومته الى الرئيس الفرنسي جاك شيراك. - أعلنت رئيسة المفوضية العليا لحقوق الانسان، التابعة للامم المتحدة ماري روبنسون، اليوم الثلاثاء ان الولايات المتحدة اطلقت مؤشرا بالغ الخطورة، بانسحابها من المعاهدة، التي تنص على انشاء اول محكمة جنائية دولية.

تفاصيل الأنباء..

- اعلن السفير المصري في تونس، أن خمسة عشر شخصا، على الاقل لقوا حتفهم في حادث تحطم طائرة تابعة لشركة مصر للطيران اليوم الثلاثاء قرب مطار العاصمة التونسية.
وكالة فرانس برس للانباء، اشارت الى ان الطائرة المصرية، كانت تقل ستة وخمسين شخصا، بينهم سبعة وعشرين مصريا، وستة عشر تونسيا، وصينيان وثلاثة جزائريتين، وبريطانيان، بالاضافة الى جنسيات اخرى.
الوكالة نقلت ايضا عن السفير المصري في تونس، ان سبب الحادث يعود الى سوء الاحوال الجوية.
بينما نقلت وكالة رويترز للانباء عن احد العاملين في مطار تونس، ان تحطم الطائرة يعود الى فشل في اجهزة هبوط الطائرة، التي كانت في طريقها من القاهرة الى تونس.

- قدم رئيس الوزراء الفرنسي الجديد، جان بيير رافران، اليوم الثلاثاء، اعضاء حكومته الى الرئيس الفرنسي جاك شيراك.
وقد اشارت وكالات الانباء، الى ان حكومة رافران، هي اول حكومة من يمين الوسط في فرنسا، خلال السنوات الخمس الماضية.
الوكالات اوضحت ايضا، ان دومينيك دو فيلوبان، سيتولى وزارة الخارجية الفرنسية، بينما تتولى ميشال اليوت، رئيسة حزب التجمع من اجل الجمهورية الذي اسسه شيراك، تتولى وزارة الدفاع، لتكون اول امرأة تشغل منصب وزير الدفاع في فرنسا.
وتجدر الاشارة الى الرئيس جاك شيراك، الذي اعيد انتخابه رئيسا لفرنسا يوم الاحد الماضي، عيين يوم امس، جان بيير رافران، رئيسا للوزراء، خلفا للاشتراكي ليونيل جوسبان، الذي قدم استقالته رسميا يوم امس الاثنين.

- التقى رئيس الوزراء الهولندي، فيم كوك، اليوم الثلاثاء، اعضاء من جماعة الزعيم السياسي الهولندي، بيم فورتوين، الذي اغتيل يوم امس الاثنين.
كوك، اوضح ان هدف اللقاء، كان تقديم التعازي، ولتبادل وجهات النظر.
وفيما يتعلق بتأجيل الانتخابات الهولندية، بسبب حادث الاغتيال، اعلن رئيس الوزراء الهولندي، انه بحاجة الى سماع وجهة نظر رؤساء الاحزاب السياسية الاخرى، قبل اتخاذ قرار بهذا الشأن.
هذا وتجدر الاشارة الى ان اغتيال، فورتوين، جاء قبل تسعة ايام من اجراء الانتخابات العام في هولندا، والتي كان متوقعا ان يحقق فيها حزب فورتوين، المعادي للمهاجرين، نتائج عالية.

- من جهة اخرى، وصف مفوض الاتحاد الاوروبي، فريتس بولكن شتاين، وهو هولندي الجنسية، وصف عملية الاغتيال، بانها الاسوأ في حياة هولندا السياسية، منذ الحرب العالمية الثانية، ولكنه اكد على ضرورة اجراء الانتخابات في موعدها المحدد، وهو الخامس عشر من الشهر الجاري.

- أعلنت رئيسة المفوضية العليا لحقوق الانسان، التابعة للامم المتحدة ماري روبنسون، اليوم الثلاثاء ان الولايات المتحدة اطلقت مؤشرا بالغ الخطورة، بانسحابها من المعاهدة، التي تنص على انشاء اول محكمة جنائية دولية.
واضافت روبنسون في حديث لهيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) ان قرار الرئيس الاميركي، جورج بوش، بسحب التوقيع الاميركي، على المعاهدة، مؤسف جدا ومثير للقلق.
وفي المقابل اعلن وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد، ان انعقاد الجلسة الاولى لمحكمة الجزاء الدولية، في الاول من شهر تموز المقبل، قد يعرض بعض الموظفين الأميركيين، الى خطر المحاسبة، بدوافع سياسية.
ومن الجدير بالذكر ان محكمة الجزاء الدولية، حصلت الشهر الماضي، على التأييد الدولي اللازم لتشكيلها، بعدما انضمت عشر دول اخرى، الى الدول الست والخمسين التي صادقت مسبقا على تشكيل المحكمة.

- اعلن الناطق الرسمي باسم الامم المتحدة، مانويل دي آل مايدا ان اثنين من القادة الافغان، وافقا على سحب قطعاتهم العسكرية، من شوارع مدينة مزار شريف الافغانية.
دي آل مايدا، اوضح ايضا، ان نائب وزير الدفاع الافغاني، القائد الاوزبكي، عبد الرشيد دوستم ومنافسه الطاجيكي، عطا محمد، بدءا بسحب قواتهما العسكرية، في محاولة لتخفيف حدة المواجهات التي اندلعت منذ عشرة ايام.
على صعيد آخر، اعلنت وكالة الصحافة الاسلامية الافغانية للانباء، ان ثلاثين مدنيا جرحوا، من جراء انفجار قنبلة، او هجوم صاروخي، وقع يوم امس، في محافظة كونار الشرقية. ونقلت الوكالة عن شهود عيان انهم شاهدوا الطائرات العسكرية الاميركية، تحوم في المنطقة قبل وقوع الانفجار.
لكن المسؤول في القوات الاميركية، الميجور براين هيلفرتي، اعلن ان القوات الاميركية، لم تقم باي عملية عسكرية في منطقة كونار.

- في افغانستان ايضا، عادت القوات الكندية المشاركة ضمن القوات الدولية في افغانستان، عادت اليوم الى قواعدها، بعد قيامها بعمليات استكشاف، وتدمير، استمرت اربعة ايام، وشملت كهوفا، في منطقة الجبال الشرقية،كانت تستعمل من قبل عناصر تنظيم القاعدة.
وكالات الانباء نقلت عن المتحدث باسم الكتيبة الكندية، الملازم لوك تشارون، انه لم تقع أي اشتباكات بين القوات الكندية، ومقاتلين من القاعدة او حركة طالبان، موضحا ان مهمة الجنود الكنديين، كانت محدودة بتدمير الكهوف وجعلها غير صالحة للاستخدام من قبل مقاتلي القاعدة او طالبان.
هذا ويذكر ان هذه العملية بدأت يوم السبت الماضي، وقد شاركت قوات اميركية في دعمها جويا.

- اصدرت المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان، حكما ضد روسيا، بدفع تعويضات تقدر بثلاثة آلاف يورو، الى جندي روسي، تعرض للاشعاعات اثر كارثة مصنع جرنوبل النووي.
المحكمة الاوروبية ومقرها ستراسبورغ، اوضحت في حكمها ضد روسيا، الذي صدر اليوم الثلاثاء، بان الجندي اناتولي تيخو نوفيج، تعرض لانتهاك في حقوقه، بتوفير الحماية اللازمة، خلال مشاركته في عمليات الانقاذ اثر وقوع كارثة جرنوبل النووية، في جمهورية اوكرانيا، خلال عام ستة وثمانين وتسعمئة والف.
وفي هذا السياق اشارت وكالات الانباء، ان روسيا اصبحت ملزمة بتنفيذ قرارات المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان، بعد انضمامها الى المجلس الاوروبي قبل ست سنوات.
وقد اضطر الجندي الذي اصيب بمرض بعد تعرضه للاشعاعات التي انبعثت من محطة جرنوبل، اضطر الى الانتظار حتى شهر شباط من العام الماضي، للحصول على تعويض جزئي رغم سلسلة من الاحكام التي صدرت لصالحه. وكانت السلطات الروسية قد تذرعت بنقص الموارد المخصصة لدفع التعويضات.

على صلة

XS
SM
MD
LG