روابط للدخول

قصة القُفَّة الغارقة بالوجيه الكريم والتاجر البخيل


(القُفَّة) من وسائط النقل النهرية الغريبة التي تفرد بها العراق وزالت من الوجود منذ سنين عديدة. وكانت تستعمل إلى جانب الـ (بلام) كوسيلة عبور بين الرصافة والكرخ، ولها حكاياتها وفولوكلورها. وفي هذه الحلقة نعرض لقصة غرق قُفَّة كان على متنها رجل عُرِف في بغداد ببخله وآخر من أعيان صوب الكرخ اشتهر بإحسانه للناس. أما الأول فلم ينجو ومات، بينما أطال الله في عمر الثاني حيث تم انقاذه. ولكن أهل بغداد كان لهم موقف من هذه الحادثة، فماذا كان منهم؟

على صلة

XS
SM
MD
LG