روابط للدخول

جولة جديدة من المحادثات بين بغداد والأمم المتحدة / اتهامات عراقية لكوفي أنان


- التقى خبراء عراقيون وممثلون عن الأمم المتحدة اليوم الخميس لمناقشة إمكانية عودة مفتشي الأسلحة الدوليين. - وجه نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز إنتقادات الى الأمين العام للمنظمة الدولية متهماً إياه بانتهاج سياسات مزدوجة في خصوص المواجهات الفلسطينية الاسرائيلية. - ناطق بإسم المؤتمر أكد أن وزارة الخارجية الأميركية هي الجهة المسؤولة عن توقف البث نتيجة وقفها لتمويل المحطة التلفزيونية المعروفة بتلفزيون الحرية.

- اتهمت صحيفة الثورة العراقية اليوم الخميس الأمم المتحدة بممارسة سياسة مزدوجة بالنسبة إلى العقوبات المفروضة على العراق بينما فشلت المنظمة الدولية في اتخاذ عمل مضاد لإسرائيل بسبب رفضها استقبال لجنة تقصي الحقائق بشأن ما حصل في مخيم جنين.

- التقى خبراء عراقيون وممثلون عن الأمم المتحدة اليوم الخميس لمناقشة إمكانية عودة مفتشي الأسلحة الدوليين. يُذكر أن الأمين العان للمنظمة الدولية (كوفي أنان) ووزير الخارجية العراقي (ناجي صبري الحديثي) افتتحا الجولة الثانية من المحادثات أمس الأربعاء.

- نقلت اسوشيتد برس عن الناطق بإسم الأمم المتحدة فريد إيكهارد أن الامين العام للمنظمة الدولية ليس في موقع يسمح له ببحث التهديدات الأميركية ضد العراق، معتبراً أن هذه التهديدات هي سياسة أميركية يجب أن توجه الأسئلة في صددها الى واشنطن.

- وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن الناطق بإسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر بعد إنتهاء الجولة الثانية من المحادثات بين العراق والأمم المتحدة، أن واشنطن لا تنتظر الكثير من المحادثات الجارية حتى إذا أكد العراقيون استعدادهم للتعاون مع المفتشين. هذا في الوقت الذي وجه نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز إنتقادات الى الأمين العام للمنظمة الدولية متهماً إياه بانتهاج سياسات مزدوجة في خصوص المواجهات الفلسطينية الاسرائيلية.

- نسبت وكالة رويترز للأنباء الى ديبلوماسيين لم تذكر اسماءهم توقعهم أن يبدي العراق مرونة في محادثاته الحالية مع الأمم المتحدة، لكنه قد لا يعلن موقفاً صريحاً وواضحاً حول عودة المفتشين والتعاون معهم. الى ذلك نسبت الوكالة الى ديبلوماسيين آخرين أن العراق قد يقترح على رئيس بعثة المفتشين المكلفين التحقق من ازالة اسلحة الدمار الشامل العراقية هانس بليكس زيارة بغداد لتوقيع مذكرة حول استئناف عمليات التفتيش.

- أجرى رئيس مجلس النواب الأميركي دينيس هاستر محادثات في واشنطن مع رئيس مجلس الدوما الروسي غينادي سيلزنيوف شملت عدداً من القضايا بينها الشأن العراقي.

- ناطق بإسم المؤتمر أكد أن وزارة الخارجية الأميركية هي الجهة المسؤولة عن توقف البث نتيجة وقفها لتمويل المحطة التلفزيونية المعروفة بتلفزيون الحرية. فيما أكد الناطق بإسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر أن الولايات المتحدة تدرس تقديم تمويل جديد الى المؤتمر الوطني لمواصلة بث قناة الحرية.

على صلة

XS
SM
MD
LG