روابط للدخول

بغداد جددت مطالبة طهران بإعادة طائراتها المدنية / العراق يتهم الولايات المتحدة وإسرائيل بنشر حشرات ضارة فيه


طابت أوقاتكم مستمعينا الكرام، بكل خير، من إذاعة العراق الحر/أوروبا الحرة في (براغ). هذا (ميخائيل آلاندارينكو)، يقدم لحضراتكم، برفقة الزميلة (زينب هادي)، عرضاً لابرز الاخبار والتقارير ومقالات الرأي ذات الصلة بالشأن العراقي، كما اوردتها صحف عربية صادرة اليوم لأربعاء. صحف اليوم أبرزت عدة محاور عراقية، ومن أهمها: - بغداد قد تدعو بليكس الى زيارتها. - صباح الأحمد: مصافحة عزت إبراهيم لا تعني شيئا. - العراق ينفي تلقي أسلحة من تشيكيا. - واشنطن: لا أدلة على بيع رادارات أوكرانية إلى العراق. - بغداد جددت مطالبة طهران بإعادة طائراتها المدنية. - صبري وعنان يبحثان اليوم رفع العقوبات. - بغداد: الأدلة حول أسلحة الدمار أكاذيب. - الأردن: الأشغال الشاقة لعراقي دين بتهريب أسلحة للضفة الغربية. - باول: ليست لدينا خطة هجوم علي العراق شبيهة بمقال (نيويورك تايمز). - العراق يتهم الولايات المتحدة باستفزازه والتعاون مع إسرائيل في نشر حشرات ضارة فيه، وينفي تلقي أسلحة من جمهورية تشيكيا وواشنطن غير واثقة من وصول رادارات أوكرانية إليه. - تلفزيون «المؤتمر العراقي» المعارض يتوقف عن البث اليوم بسبب وقف التمويل الأميركي.

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء، قبل أن نواصل هذا العرض للصحف العربية، نقدم إلى حضراتكم التقرير الصوتي التالي من مراسلنا في بيروت (علي الرماحي) الذي رصد الشأن العراقي في صحف لبنانية صادرة اليوم:

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية نشرت تقريرا من لندن يقول إنه
"يتوقف اليوم بث «تلفزيون الحرية» الذي يديره «المؤتمر الوطني العراقي» المعارض بتمويل أميركي بعد استمرار توقف التمويل منذ اكثر من ثلاثة اشهر." ونقل التقرير عما وصفه بـ"مصادر مطلعة في المؤتمر في لندن" أن "الشركات الدولية التي تتولى البث الفضائي لبرامج القناة التي تأسست في اغسطس (آب) الماضي، تقطع الاتصال اليوم لعدم استطاعة المؤتمر التسديد الفوري للمستحقات المتراكمة عليه لديها". لكنّ الصحيفة نسبت إلى مصادر في المؤتمر أن "واشنطن التزمت بدفع ما يناهز 200 ألف جنيه إسترليني نفقات شهرية للقناة التي تنفق رواتب لأكثر من 30 عاملاً وتكاليف البث التي تفوق 10 آلاف جنيه شهريا"، مضيفة أن أيا من الموظفين لم يتلق مرتبه منذ 3 اشهر.
وذكرت الصحيفة أنه "منذ تأسيس «تلفزيون الحرية» صرفت الحكومة الأميركية بناء على «قانون تحرير العراق» الذي اقره الكونغرس ما يناهز 4 ملايين دولار ليس فقط لسد تكاليف القناة بل أيضا بقية البرامج التي ينفذها «المؤتمر الوطني» بما فيها العمل العسكري والاستخباراتي المعلوماتي داخل الأراضي العراقية، حسبما جاء في صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية.

--- فاصل ---

محطتنا التالية مستمعينا الكرام، في عَمّان، مع مراسلنا (حازم مبيضين) وهذا العرض للشأن العراقي في صحف أردنية صادرة اليوم:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء، نسخت صحيفة (الزمان) اللندنية مقالة من صحيفة (فريميا نوفوستيه) الروسية جاء فيها أن المصافحة التي جرت بين رئيس الوزراء وزير الخارجية الكويتي الشيخ (صباح الأحمد الصباح) وبين نائب رئيس مجلس قيادة الثورة العراقي (عزت إبراهيم) أثناء القمة العربية الأخيرة في بيروت "لا تعني شيئا" حسبما جاء في الصحيفة. وأوضح المسؤول الكويتي أن المسؤول العراقي "جاء ليلقي التحية عليّ ومد يده للمصافحة، لذلك لم أقل له:لا"، على حد تعبيره. وتعليقا على ما جاء في الصحف عن هذه المصافحة، قال (صباح) إن الصحفيين يهولون الأمور دوما، مضيفا: "لم يتغير شيء.

--- فاصل ---

وهذا مراسلنا في القاهرة (أحمد رجب)، الذي يعرض للشأن العراقي، كما تناولته صحف مصرية صادرة اليوم:

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

نشرت صحيفة (الحياة) اللندنية مقالة رأي تحت عنوان "محادثات الجولة الثانية بين بغداد والأمم المتحدة" بقلم الكاتب العراقي (عبدالحليم الرهيْمي). وتناول الكاتب موضوع الحوار الجاري بين العراق والأمم المتحدة من زوايا مختلفة، من بينها نتائج الجولة الأولى التي انعقدت في آذار الماضي. وأشار إلى أنه بعد الجولة الأولى "صدرت تلميحات تشير إلى احتمال موافقة بغداد على دخول المفتشين إلى العراق". مضيفا أنه "تلى ذلك الحديث عن (ليونة) أبداها الوفد المفاوض، برئاسة وزير الخارجية ناجي صبري الحديثي، الذي أعلن، بالتوافق مع كوفي أنان، بأن المحادثات كانت (بناءة وإيجابية)". واعتبر الكاتب أن النتائج البناءة والإيجابية لتلك الجولة تمخضت، في الواقع، عن الاتفاق على موعد للجولة الجديدة التي تُعقد في مقر الأمم المتحدة حاليا. وزاد الرهيمي أن هذه الجولة الجديدة ترمي إلى "كسب الوقت انتظاراً لما ستسفر عنه من تداعيات حرب شارون الدموية المفتوحة ضد الشعب الفلسطيني" على حد تعبيره. ورأى الكاتب العراقي أن بغداد "أمام خيارين، يُعتقد ان احلاهما مرّ" على حد تعبيره. وتابع أن الأول هو "رفض عودة المفتشين من دون شروط" والتمسك بموقفه المعلن الذي عبّر عنه نائب رئيس الجمهورية (طه ياسين رمضان) بقوله: "ان الموقف الرسمي العراقي بمنع عودة المفتشين هو موقف حازم ولن يتغير." والخيار الثاني هو القبول بعودة المفتشين، ثم عدم التعاون معهم وتسهيل مهمتهم، كما حصل مع فرق التفتيش السابقة، حسبما جاء في مقالة الرأي في صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية بقلم الكاتب العراقي (عبدالحليم الرهيمي).

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام، في ختام هذه الجولة على صحف عربية صادرة اليوم الأربعاء، إليكم تقريرا وافانا به مراسلنا في الكويت (محمد الناجعي) عن الشأن العراقي في صحف كويتية. شكرا على إصغائكم وإلى الملتقى.

(تقرير الكويت)

على صلة

XS
SM
MD
LG