روابط للدخول

الملف الأول: مجلس الأمن يقترع على تعديل العقوبات الاقتصادية على العراق / بغداد تنفي حصولها على أسلحة تشيكية جاءتها عبر سورية


أعزائي المستمعين.. تحية مرة أخرى، وأهلا بكم مع ملف العراق اليومي، وهو جولة على أخبار مستجدات عراقية جديدة حظيت باهتمام تقارير صحف ووكالات أنباء عالمية، ومن التطورات التي سنقف عندها في الملف: مجلس الأمن يقترع هذا الأسبوع على تعديل العقوبات الاقتصادية المفروضة على بغداد. ووزير الخارجية العراقي يجري في موسكو محادثات مفصلة مع نظيره الروسي الذي أعلن أن العراق قدم تصورات واقتراحات مهمة. واشنطن تشير على عدم وجود دليل قاطع على بيع أوكرانيا العراق رادارات عسكرية متطورة، وبغداد تنفي حصولها على أسلحة تشيكية جاءتها عبر سورية. وفي الملف أنباء تطورات أخرى فضلا عن تعليقات ورسائل صوتية ذات صلة.

--- فاصل ---

نقل تقرير لوكالة رويترز للأنباء عن دبلوماسيين في المنظمة الدولية انه بحلول اليوم الثلاثاء ينقضي الموعد الذي حددته الولايات المتحدة وبريطانيا لمراجعة لوائح عقوبات الأمم المتحدة على العراق، ولكن مازال الأمل قائما في إجراء اقتراع هذا الأسبوع.
وكانت الولايات المتحدة تود تسوية المسألة قبل أن يستأنف وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي والأمين العام كوفي أنان محادثات بشأن التفتيش على الأسلحة. ومازال الأمل يحدو واشنطن في إجراء اقتراع هذا الأسبوع أثناء وجود الوفد العراقي في نيويورك للتفاوض بين يومي الأربعاء والجمعة.
ويسمح الاقتراح الأساسي بالتدفق الحر للسلع غير العسكرية إلى العراق لكنه يحدد قائمة من بضائع المراجعة لسلع يمكن استخدامها عسكريا وتحتاج إلى موافقة وكالات تابعة للأمم المتحدة وأعضاء مجلس الأمن قبل إرسالها إلى العراق.
وأفاد التقرير

على صلة

XS
SM
MD
LG