روابط للدخول

بغداد تتهم واشنطن بازدواجية المعايير / الاستراتيجية الأميركية لاطاحة صدام حسين / تركيا تعارض ضرب العراق


- إتهمت بغداد الولايات المتحدة بإنتهاج سياسة الكيل بمكيالين في محاربتها الارهاب وأسلحة الدمار الشامل. - ذكرت صحيفة نيويورك تايمز ان الاستراتيجية العسكرية الاميركية لاطاحة الرئيس صدام حسين، تقوم على شن غارات جوية مكثفة، وهجوم بري يشارك فيه ما بين سبعين الى 250 الف جندي اميركي. - أعلن وزير الدفاع التركي في مقابلة اجرتها معه شبكة تلفزيون تركية اليوم الاحد، ان بلاده تعارض أي عمل عسكري ضد العراق.

- إتهمت بغداد الولايات المتحدة بإنتهاج سياسة الكيل بمكيالين في محاربتها الارهاب وأسلحة الدمار الشامل. وكالة الصحافة الألمانية للأنباء قالت إن بغداد حضّت الأمم المتحدة على إدانة هذه السياسة الأميركية.

- من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز، ان الاستراتيجية العسكرية الاميركية لاطاحة الرئيس صدام حسين، تقوم على شن غارات جوية مكثفة، وهجوم بري يشارك فيه ما بين سبعين الى 250 الف جندي اميركي.
وأوضحت الصحيفة ان ادارة الرئيس جورج بوش تضع، في الوقت الراهن، تفاصيل عمل عسكري ضد العراق، بعد اقتناعها بعدم امكانية إطاحة النظام العراقي. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين اميركيين أن الهجوم لن يشن قبل مطلع العام المقبل بغية توفير الظروف العسكرية والاقتصادية والدبلوماسية المناسبة.

- أعلن وزير الدفاع التركي، صباح الدين جقمق اوغلو، في مقابلة اجرتها معه شبكة تلفزيون تركية اليوم الاحد، ان بلاده تعارض أي عمل عسكري ضد العراق، لكنه لم يستبعد ان توافق تركيا، على استخدام الولايات المتحدة، لقاعدة انجرليك، في عملياتها العسكرية.

- رجح عضو الكونكرس الاميركي، الجمهوري هنري هايده، ان يملك العراق سلاحاً نووياً. جاء ذلك في حديث ادلى به هايده، وهو رئيس لجنة العلاقات الدولية في مجلس النواب الاميركي، لشبكة تلفزيون، سي ان ان الاميركية التلفزيونية، حيث أوضح ان صدام حسين يملك المال اللازم و الاختصاصيين القادرين على تطوير اسلحة الدمار الشامل.

- في غضون ذلك صرح وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل إن الهجوم العسكري لإطاحة الرئيس العراقي أمر غير ضروري في حال موافقة صدام حسين على التعاون مع المفتشين الدوليين.
لكن نائب رئيس الجمهورية العراقي طه ياسين رمضان قال في مقابلة بثها مركز تلفزيون الشرق الاوسط (ام.بي.سي) يوم امس، إن بغداد تتوقع هجوما عسكريا اميركيا في اي لحظة.

- في محور اخر، ذكرت وكالة فرانس برس للانباء، ان وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي، وصل اليوم الاحد الى موسكو لاجراء محادثات، بشأن العقوبات التي تفرضها الامم المتحدة على العراق.

- اعلنت لجنة التعويضات التابعة للامم المتحدة، انها منحت الكويت مئة وثمانية مليون دولار، من عوائد برنامج النفط مقابل الغذاء، و ذلك لمساعدتها في انجاز دراسات تتعلق بالاضرار التي لحقت بالبيئة الكويتية، بعد غزو العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG