روابط للدخول

مساعي إذاعة صوت أميركا لتعزيز البث الإذاعي الموجه إلى الشرق الأوسط


بثت وكالة أنباء عالمية تقريراً تناولت فيه مساعي إذاعة صوت أميركا لتعزيز البث الإذاعي الموجه إلى الشرق الأوسط. (شرزاد القاضي) أعد التقرير التالي الذي يقرأه (محمد إبراهيم).

وصف الرئيس السابق للجنة الاتحادية للاتصالات في الولايات المتحدة (نيوتن مينو)، تأثير البث الإذاعي الموجه الى الشرق الأوسط من إذاعة صوت أمريكا، بأنه غير مؤثر وأشبه بالهمس. جاء هذا التصريح في السابق، حسبما كتب جورج جيدا George Gedda، في تقرير بثته اليوم (الخميس) وكالة أسوشيتد برس للأنباء.
إلا أن الأمور ستتغير، بعد ظهور محطة إذاعية أخرى، هي شبكة الشرق الأوسط لصوت أميركا، التي بدأت البث يوم 23 آذار للوصول الى المستمعين العرب من مراكش الى سلطنة عمان، وفقا لكاتب التقرير.
والمحطة الجديدة تعرف باسم "إذاعة سوا Radio Sawa" أي معاً، وتذيع باللغة العربية، وهي موجهة أساسا الى المستمعين الشباب، وتحوي برامج موسيقية، إضافة الى أخبار تختلف عما يسمعه الناس في المنطقة من بث معاد للولايات المتحدة، وفقا للتقرير.
وفي هذا السياق تحدث (نورمن باتيس Norman Pattiz)، عضو مجلس إدارة البث، الذي يقوم بالإشراف الحكومي على البث الخارجي، قائلا "إن الموسيقى هي وسيلة" والهدف هو الوصول الى مستمعين "أعمارهم أقل من 25 سنة" مضيفا أن أفضل وسيلة للوصول إليهم هي الموسيقى، بحسب ما جاء في التقرير.
ويمضي الكاتب قائلا، إن مستمعي "إذاعة سوا" استطاعوا مثلا، الإصغاء الى كلمة وزير خارجية الولايات المتحدة كولن باول، أثناء زيارته الى المنطقة بعد دقائق فقط من إلقاءها، مضيفا أنهم سيتمكنون من سماع موسيقى وأغان أميركية مفضلة وعربية حديثة من مصر ولبنان وبلدان أخرى.
وتابع الكاتب قائلا، إن إذاعة سوا ستباشر ببث أخبار سياسية وافتتاحيات، ومراجعة مقالات لصحف عربية والتعليق عليها، مشيرا الى أن البث سيستمر لمدة 24 ساعة يوميا، مثل قناة الجزيرة التلفزيونية القطرية. وبهذا الصدد يصف الرئيس السابق للجنة الاتصالات (مينو)، يصف قناة الجزيرة بأنها تعتبر المتنفس المفضل للإخبار لدى أسامة بن لادن، وجماعة طالبان الأفغانية.
وعلى حد تعبير الكاتب فأن فكرة وخطط إقامة إذاعة سوا، بدأت قبل الحادي عشر من أيلول، وتعمل محطة الإذاعة الآن على توضيح موقف الإدارة الأميركية المناهض للإرهاب، لكن بعيداً عن معاداة الإسلام.
وختم الكاتب تقريره بالقول إن المسؤولين الأميركيين استشاروا خبراء في الدعاية والإعلام قبل البدء بالبث الإذاعي، ووفقا لـعضو مجلس إدارة البث الإذاعي (باتيس Pattiz)، فأن نشر رسالة الولايات المتحدة يجب أن يكون تحديا يوميا.

على صلة

XS
SM
MD
LG