روابط للدخول

عبد الكريم الأزري


مصطفى إبراهيم رحلتنا اليوم مع عبد الكريم الأزري الذي عاصر في صباه أواخر أيام العثمانيين، ثم انتقل ليدرس في الجامعة الأميركية في بيروت بعد إنهائه الثانوية بتفوق. بعد ذلك أكمل تحصيله العلمي في جامعة لندن فدرس الاقتصاد والعلوم السياسية في لندن، وبعد عودته إلى العراق تم تعيينه في وزارة الخارجية لكنه استقال بعد فترة ليعمل في دار المعلمين. وتمضي الأيام فيصبح سكرتيراً لوزير المعارف ثم معاون رئيس ديوان ملكي وأخيراً وزير مالية في حكومة نوري السعيد. ويفخر عبد الكريم الأزري بإنجازاته الإجتماعية وجهوده في مجال البناء والإعمار خلال هذه الرحلة الطويلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG