روابط للدخول

الملف الأول: بغداد تخصص مساعدات مالية جديدة للفلسطينيين / أزمة الشرق الأوسط لم تؤثر في الحرب الدولية ضد الإرهاب / أدلة عديدة على حيازة العراق أسلحة دمار شامل


ناظم ياسين مستمعينا الكرام.. فيما أعلنت بغداد تخصيص مساعدات مالية جديدة لدعم الأسر الفلسطينية المنكوبة في الضفة الغربية ودعت الدول العربية إلى مقاطعة البضائع الأميركية، ذكر قائد عسكري أميركي أن أزمة الشرق الأوسط لم تؤثر في الحرب الدولية ضد الإرهاب. وأكد عدم اتخاذ قرار بعد لمهاجمة العراق. رئيس الوزراء البريطاني أشار إلى وجود أدلة عديدة على حيازة العراق أسلحة دمار شامل. لكنه لفت مجددا إلى عدم وجود خطة لاستخدام القوة ضد بغداد. وصرح نائب عمالي بريطاني بأن مشاركة بلاده في أي هجوم محتمل على النظام العراقي قد تؤدي إلى انقسام في صفوف الحكومة البريطانية أو ربما تطيح برئيس الوزراء (بلير) وأنظمة عربية متحالفة مع الغرب. هذه المحاور وأخرى غيرها في الملف العراقي الذي أعده ويقدمه (ناظم ياسين).

--- فاصل ---

أفادت وكالات أنباء عالمية نقلا عن وكالة الأنباء العراقية الرسمية بأن الرئيس صدام حسين أمر الاحد بتخصيص خمسة وعشرين ألف دولار لكل أسرة فلسطينية هدم منزلها أثناء الاجتياح الإسرائيلي لمخيم جنين للاجئين الفلسطينيين.
صدام رأس اجتماعا لمجلس الوزراء استعرض خلاله تطورات الوضع في الشرق الأوسط . وصدر إثر الاجتماع بيان أعلن فيه أن الرئيس العراقي وجه بتخصيص المساعدة المالية الجديدة للفلسطينيين.
وكالة (رويترز) أشارت في تقريرها إلى أن حجم الدمار الناجم عن الحملة العسكرية الإسرائيلية الساحقة في الضفة الغربية، وخاصة في جنين، أثار انتقادات حادة حتى من طرف حلفاء إسرائيل.
ونقل عن مسؤول بارز في الأمم المتحدة قوله الأحد إن التقديرات المبدئية تظهر أن نحو ثمانمائة منزل هدمت وان منازل أخرى كثيرة لحقت بها أضرار في مخيم جنين مما يجعل أربعة أو خمسة آلاف لاجئ فلسطيني بلا مأوى، بحسب ما أفادت (رويترز).
وكان الرئيس العراقي أمر في وقت سابق من الشهر الحالي بتخصيص عشرة ملايين يورو، أي ما يعادل نحو ثمانية ملايين وثمانمائة ألف دولار، لدعم الانتفاضة الفلسطينية.
بغداد تقدم أيضا دعما ماليا لأقارب الفلسطينيين الذين قتلوا في الاشتباكات مع القوات الإسرائيلية، إضافة إلى توفير التعليم المجاني في الجامعات العراقية للفلسطينيين الذين يعيشون في مناطق الحكم الذاتي الفلسطيني.

--- فاصل ---

على صعيد ذي صلة، وفي بغداد أيضا، حثت مسؤولة بارزة في حزب البعث الحاكم في العراق العرب على مقاطعة البضائع الأميركية بسبب دعم واشنطن الواضح لإسرائيل ضد الفلسطينيين الذين يقاومون الاحتلال العسكري في الضفة الغربية.
وكالات أنباء عالمية نقلت عن هدى صالح مهدي عماش، عضو قيادة قطر العراق مسؤولة مكتب الطلبة والشباب في حزب البعث الحاكم، "إن على العرب تحويل مظاهراتهم إلى أفعال"، بحسب تعبيرها.
ورد ذلك في كلمة ألقتها في حشد من نحو ألفي طالب عراقي كانوا يحتجون على العملية العسكرية الإسرائيلية. ودعت عماش إلى مقاطعة الشركات الأميركية التي تدعم إسرائيل واتخاذ مبادرات أخرى تحول العواطف "إلى عمل عربي فعال للدفاع عن فلسطين قضية العرب العادلة"، بحسب ما نقل عنها.
وكالة (رويترز) أشارت في النبأ الذي بثته من العاصمة العراقية إلى أن (منظمة المؤتمر الإسلامي الشعبي) التي تتخذ بغداد مقرا تستعد لعقد اجتماع طارئ يبدأ اليوم الاثنين ويستمر ثلاثة أيام للبحث في سبل دعم الفلسطينيين.
ونقلت عن مسؤولين قولهم إن ثلاثمائة شخصية إسلامية ستحضر الاجتماع من دول إسلامية مختلفة بينها دول خليجية عربية كانت تقاطع اجتماعات المنظمة منذ الغزو العراقي للكويت في آب 1990.

--- فاصل ---

القرار الذي أصدره الرئيس العراقي أمس بصرف مبالغ جديدة لمساعدة الفلسطينيين أثار ردود فعل متباينة بين أوساط فئات عراقية مختلفة.
مراسل إذاعة العراق الحر في عمان حازم مبيضين وافانا بالتقرير الصوتي التالي عن ردود فعل الجالية العراقية في الأردن. ويتضمن التقرير تعليقات الكاتب العراقي (عبد الستار ناصر) حول هذا الموضوع:

(رسالة عمان)

--- فاصل ---

في محور آخر، أعلن قائد القوات الأميركية في منطقة الشرق الأوسط الجنرال (تومي فرانكس) في القاهرة الأحد أن أزمة الشرق الأوسط لم تؤثر في الحرب ضد الإرهاب، مؤكدا أن أي قرار بشن هجمات على العراق لم يتخذ بعد.
وكالة (فرانس برس) نقلت عن القائد العسكري الأميركي قوله خلال مؤتمر صحفي عقده إثر محادثات أجراها مع الرئيس المصري حسني مبارك: "اعتقد انه من الدقة بمكان القول إن أي قرار لم يتخذ بعد بالنسبة للقيام بعمليات عسكرية ضد العراق"، بحسب تعبيره.
وأضاف (فرانكس) ردا على سؤال عما إذا كان العراق الهدف التالي في الحرب ضد الإرهاب وما إذا تم تأخير ذلك بسبب الأوضاع الحالية في الضفة الغربية، أضاف قائلا: "لا، ليس هناك تأخير لأي أمر بسبب الأزمة في الشرق الأوسط"، على حد تعبيره.
وأوضح أن الغرض من زيارته إلى القاهرة هو اطلاع الرئيس حسني مبارك والقادة العسكريين المصريين على مجريات الحرب التي تقودها الولايات المتحدة ضد الإرهاب في أفغانستان ومناقشة التعاون الثنائي مع القوات المسلحة المصرية .
وفي التقرير الذي بثته وكالة (أسوشييتدبرس) عن تصريحات الجنرال (فرانكس)، أشارت إلى أن القائد العسكري الأميركي ثمّن الدور المصري في مجال مكافحة الإرهاب. وذكر أن الحملة الدولية ضد الإرهاب "ستحتاج إلى معالجة الأمور في عدد كبير من الدول وليس في أفغانستان فقط" معربا عن رضا واشنطن على التقدم الذي أحرزته حتى الآن.
كما أوضح (فرانكس) أن واشنطن "بدأت في التعاون مع الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في هذا الشأن لسعيه إلى معالجة الإرهاب في اليمن". وأكد أن الولايات المتحدة تواصل أعمال المراقبة والاستخبارات وتبادل المعلومات في شأن الإرهاب في عدد من الدول.
وكالات الأنباء العالمية أفادت بأن زيارة الجنرال (فرانكس) إلى مصر تمت في إطار ما وصفها ب"جولة روتينية" يقوم بها على منطقة الشرق الأوسط وتشمل أيضا الكويت والسعودية.
مراسل إذاعة العراق الحر في الكويت محمد الناجعي وافانا بالتفاصيل التالية:

(رسالة الكويت)

--- فاصل ---

من إذاعة العراق الحر/ إذاعة أوربا الحرة في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.

على صعيد التقارير الإعلامية التي ترددت حول مشاركة لندن في عملية عسكرية محتملة ضد بغداد، حذر أحد النواب البريطانيين من أن هجوما على العراق سيؤدي إلى انقسام بين أعضاء الحكومة وربما إلى إطاحة رئيس الوزراء (توني بلير).
خدمة (هنا لندن) الإخبارية الألكترونية نقلت عن النائب العمالي (جورج غالواي) قوله الأحد "إن ثمة شعورا كبيرا بعدم الارتياح" من سياسات رئيس الوزراء البريطاني لافتا إلى أن الهجوم العسكري المقترح ضد نظام صدام حسين قد يكون "القشة الأخيرة بالنسبة لتوني بلير"، على حد تعبيره.
(غالواي) أضاف في مقابلة مع التلفزيون الأسكتلندي أن هجوما على العراق قد يؤدي أيضا إلى سقوط أنظمة عربية متحالفة مع الغرب.
هذا فيما نقلت وكالة (أسوشييتد برس) عن رئيس الوزراء البريطاني (توني بلير) قوله في لندن أمس إن "الأدلة على حيازة العراق أسلحة دمار شامل هي ببساطة كثيرة جدا"، بحسب تعبيره. لكنه أكد أن بريطانيا "لم تتخذ قرارا بعد باستخدام القوة لإسقاط نظام صدام حسين" بحسب ما نقل عنه.
وأوضح (بلير) في مقابلة مع تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية الأحد :"لم نتخذ أي قرار في شأن العراق. حددنا أن موضوع أسلحة الدمار الشامل هو موضوع حاسم، وهو كذلك. الأدلة على حيازة صدام حسين أسلحة دمار شامل كثيرة جدا. وهو يمثل تهديدا، والعالم سيكون افضل من دون وجوده في السلطة، لكننا لن نتخذ أي قرارات قبل أن نكون نظرنا في كل الخيارات"، بحسب تعبير رئيس الوزراء البريطاني.
وأضاف (بلير) أن من الصعب معرفة متى يستطيع العراق تطوير أسلحة نووية. لكنه دعا المجتمع الدولي إلى عدم انتظار حصول ذلك، بحسب ما ورد في التقرير الذي بثته وكالة (اسوشييتد برس) من لندن.

--- فاصل ---

في باريس، كان الحدث المهم أمس مفاجأة حصول المرشح اليميني المتطرف (جان ماري لوبن) على نسبة من أصوات الناخبين تؤهله لمنافسة الرئيس (جاك شيراك) في المرحلة الثانية من الانتخابات.
(لوبن) اشتهر بسياسته العنصرية المعادية للعرب والمهاجرين في فرنسا. لكنه عرف، في الوقت نفسه، بصداقته مع الرئيس صدام حسين وتصريحاته المؤيدة لبغداد.
مراسل إذاعة العراق الحر في العاصمة الفرنسية شاكر الجبوري وافانا بالتقرير الصوتي التالي عن مواقف هذا المرشح الرئاسي الفرنسي من القضية العراقية:

(رسالة باريس)

--- فاصل ---

في لاهاي، رفض (خوسيه بستاني)، رئيس منظمة حظر الأسلحة الكيماوية الرضوخ لضغوط أميركية تطالب بعزله من منصبه بسبب محاولته جذب العراق للانضمام إلى المنظمة وقبول عمليات التفتيش.
وكالة (رويترز) ذكرت أن هذه تعد ثاني حملة من نوعها من طرف الولايات المتحدة منذ أن نجحت الأسبوع الماضي في تغيير رئيس الهيئة الاستشارية للأمم المتحدة بشأن التغيرات المناخية.
(بستاني)، وهو برازيلي الجنسية، صرح بأنه لن يرضخ للضغوط الأميركية لتقديم استقالته خلال جلسة خاصة بدأتها المنظمة في لاهاي أمس وتستمر ثلاثة ايام.
وكان المسؤول الدولي الذي أعيد انتخابه بالإجماع لفترة ثانية تستمر أربعة أعوام في أيار العام الفائت اجتاز اقتراعا على الثقة في الشهر الماضي بعد أن اتهمته واشنطن بسوء الإدارة بسبب مبادراته مع العراق.
ومن المقرر إجراء اقتراع آخر خلال جلسة مغلقة يوم غد الثلاثاء في مقر منظمة حظر الأسلحة الكيماوية.
(رويترز) ذكرت أن ممثلي مائة وخمس وأربعين دولة عضو في المنظمة التزموا الصمت في شأن الطريقة التي سيصوتون بها.
ونقل عن (بستاني) قوله للمندوبين إن "الخيارات التي ستقومون بها خلال هذه الجلسة ستحدد ما إذا كانت التعددية الحقيقية ستبقى أو ما إذا كانت الانفرادية ستحل محلها متخفية في شكل التعددية"، بحسب تعبيره.
يذكر أن الولايات المتحدة أعلنت في وقت سابق أن الجهود التي قام بها (بستاني) في شأن العراق ليست بديلا عن قرارات مجلس الأمن التي تدعو بغداد إلى السماح بحرية وصول مفتشي الأسلحة التابعين للأمم المتحدة.
فيما اتهم (بستاني) البيت الأبيض بمحاولة عزله بسبب استقلاله عن واشنطن. ونقل عنه قوله للمندوبين، في هذا الصدد، "يلوموني لمحاولتي ضم العراق إلى اتفاقية الأسلحة الكيماوية على الرغم من أن هذه المحاولة تتمشى تماما مع قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومع التفويض الذي منحتموه كلكم لي"، على حد تعبيره.
يشار إلى أن الدول الأعضاء بموجب هذه الاتفاقية يتعين عليها أن تقدم معلومات في شأن برامجها للأسلحة الكيماوية. كما أنها تخضع لعمليات تفتيش تقوم بها الدول الأخرى الأعضاء في المنظمة.

--- فاصل ---

أخيرا، أفادت وكالة (إيتار-تاس) الروسية للأنباء بأن وفدا رسميا من بيلاروسيا سيبدأ اليوم الاثنين زيارة إلى العراق وصفت بأنها "إنسانية".
الوكالة ذكرت أن الوفد يرأسه (ليونيد كوجيك)، نائب رئيس الإدارة الرئاسية في بيلاروسيا. ونقلت عن مسؤول في وزارة الخارجية البيلاروسية قوله إن الوفد يضم في عضويته مسؤولين من وزارتي الصحة والتجارة وشركة الخطوط الجوية الوطنية (بيلافيا) وممثلين عن شركة (بلفارم) لصناعة المستحضرات الطبية، إضافة إلى عدد من الأطباء الذين سيقومون بإجراء عمليات جراحية في المستشفيات العراقية.
وأفيد بأن الوفد البيلاروسي سيجري أثناء الزيارة التي تستمر حتى السادس والعشرين من الشهر الحالي محادثات مع مسؤولين عراقيين بينهم نائب رئيس الوزراء وزير المالية حكمت العزاوي. ومن المتوقع أن تتركز المحادثات على تطوير العلاقات الثنائية وإبرام عقود تجارية في إطار برنامج (النفط مقابل الغذاء) الذي تشرف عليه الأمم المتحدة.

على صلة

XS
SM
MD
LG