روابط للدخول

الملف الأول: اتفاق تجاري بين مصر والعراق / تمديد مهلة عطاء خط النفط العراقي الأردني / جيش تحرير القدس يقتل أكراداً


- وزير الخارجية السعودي (سعود الفيصل) يعلن في ختام زيارته إلى موسكو أن مباحثاته كانت مثمرة وناجحة. - بدأ الفرنسيون منذ صباح اليوم التصويت لاختيار رئيس جديد يقود البلاد في السنوات الخمس المقبلة، وذلك في ظل تنامي الرغبة في إنهاء تجربة تقاسم السلطة بين التيارين الديغولي والإشتراكي والتي يطلق عليها التعايش السياسي. - اعلن اتحاد الصناعات المصرية في القاهرة عن اتفاق رجال اعمال مصريين يزورون العراق حالياً مع بغداد على انشاء مصانع سيارات مصرية عراقية مشتركة واقامة معرض دائم للسيارات المصرية بالعراق. - انتهت المهلة التي كانت الحكومة الاردنية حددتها لاستقبال عروض من الشركات المهتمة ببناء أنبوب النفط العراقي الأردني في السادس عشر من هذا الشهر دون ان تتلقى الجهات المعنية عروضاً كافية ومناسبة، وهذا ما حدا بالحكومة الى تمديد الموعد النهائي حتى الحادي والثلاثين من الشهر المقبل. - قوات ما يسمى بجيش تحرير القدس تقتل مواطنين كرد في كركوك وتعتقل آخرين في الموصل وصحف أربيل تندد بتصرفاتها، فيما تحجب كليات الهندسة في الجامعات العراقية عن الطلبة الكرد الأوائل حق التمتع بالاشتراك في دورات تقام في مصر والجزائر والمغرب.

أنهى وزير الخارجية السعودي (سعود الفيصل) زيارة إلى موسكو يوم الجمعة الماضي التقى خلالها كبار المسؤولين الروس لمناقشة العلاقات الثنائية والقضية العراقية والنزاع الدائر في الشرق الأوسط. الأمير (الفيصل) أعلن في ختام الزيارة أن مباحثاته في موسكو كانت مثمرة وناجحة. وبخصوص القضية العراقية أشار المسؤول السعودي إلى أن العراق أكد، خلال القمة العربية الأخيرة في بيروت، أنه لن يغزو دولة الكويت وضمن احترام حدودها ووحدة أراضيها واستقلالها. ولكن ما هو مدى صدقية التصريحات العراقية؟ اتصلتا عبر الهاتف بمدير جمعية المستعربين في موسكو (فاديم سيمينتسوف) لنستطلع رأيه في الجانب العراقي من المباحثات الروسية السعودية.

--- فاصل ---

بدأ الفرنسيون منذ صباح اليوم التصويت لاختيار رئيس جديد يقود البلاد في السنوات الخمس المقبلة، وذلك في ظل تنامي الرغبة في إنهاء تجربة تقاسم السلطة بين التيارين الديغولي والإشتراكي والتي يطلق عليها التعايش السياسي.
وفي الوقت الذي يصعب فيه الاعتقاد بخروج منتصر في الجولة الأولى من هذه الانتخابات بسبب كثرة المرشحين الذين وصل عددهم إلى ستة عشر، إضافة إلى تقارب مفردات البرامج الإنتخابية ذات الصلة بالشأن الداخلي بالمقام الأول نقول مع الجميع هذه الصعوبة فإن الجولة الثانية المقررة بعد أسبوع من الآن ستكون حاسمة في هذا الاختيار والذي سيتمحور التنافس فيه بين الرئيس الديغولي جاك شيراك ورئيس الوزراء الاشتراكي ليونيل جوسبان.
وأكثر ما تتميز به هذه الانتخابات حسب آخر استطلاعات الرأي الفرنسية هي الجوانب الشخصية والمعالجات المقترحة للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية الفرنسية. يضاف لها كثرة المقاطعين أو الغائبين عن هذه الانتخابات والذين تصل نسبتهم إلى أكثر من 32%.
وبعيداً عن الفائز والخاسر في هذه الانتخابات فإن انعكاسات نتائجها على الشأن العراقي لن تكون كبيرة، ذلك لأن الموقف الرسمي الفرنسي من مجمل تعقيدات هذا الملف معروف للجميع، ويتعلق بضرورة تطبيق قرارات الشرعية الدولية بالشكل الذي يخفف من المعاناة الإنسانية لأبناء الشعب العراقي، حيث يتحدث المسؤولون الفرنسيون نفس المفردات مع تقديم أو تأخير في ترتيب الأولويات والتي يحددها الرئيس جاك شيراك بقوله: على المسؤولين في النظام العراقي الاسراع في تنفيذ قرارات مجلس الامن الدولي كونها الحل المنطقي لمجمل الازمات العراقية وبما ينعكس ايجابياً على الاستقرار الحقيقي في المنطقة، مشدداً على عدم وجود تقاطع بين هذا الموقف ورغبة باريس تخفيف الجوانب الانسانية لمعاناة الشعب العراقي وهو ما يجب أن يأخذه النظام العراقي بنظر الاعتبار على حد تأكيد الرئيس الفرنسي والذي هو نفس منطق رئيس الوزراء ليونيل جوسبان الطرف القوي والثاني في معادلة الانتخابات الرئاسية الفرنسية.
تجدر الاشارة الى أن العلاقات العراقية الفرنسية تعيش وبشكل مزمن حالات من المد والجزر السياسي والاقتصادي انعكست سلبيا على استقرار أو تطور هذه العلاقات. ذلك لان باريس وعلى حد قول المتحدث باسم الخارجية الفرنسية فرنسوا ريفازو لا تجد سبيلاً للتقدم بخطوات إيجابية قبل تطبيق بغداد لكافة قرارات الشرعية الدولية وفي المقدمة منها عودة المراقبين الدوليين وتحسين الواقع المقلق لحقوق الانسان في العراق على حد قوله، موضحاً بان هذه الثوابت ستبقى حجر الاساس في تحسين التعاون الصناعي لان باريس غير مستعدة للتهميش أو للحد من فاعلية قرارات الدولية التي شاركت في صياغتها على حد قوله.
وفي حقيقة الامر فإنه منذ موافقة باريس على خطة العقوبات الدولية الذكية فإن هذه العلاقات لم تشهد استقراراً حقيقياً، حيث ترى بغداد في ذلك مسايرة لمشاريع واشنطن، فيما يقول الفرنسيون ان ذلك يهدف الى الحيلولة دون إعادة تطوير برنامج التسلح العراقي. وهي وجهات النظر المتباعدة التي لعبت دوراً ولا تزال في تفعيل المزيد من درجات الحذر وعدم الثقة بين الجانبين حسب ما قال لاذاعة العراق الحر الخبير الفرنسي لواقع هذه العلاقات شارل بيرنوشيه.
شاكر الجبوري - اذاعة العراق الحر - اذاعة اوروبا الحرة - باريس.

--- فاصل ---

اعلن اتحاد الصناعات المصرية في القاهرة عن اتفاق رجال اعمال مصريين يزورون العراق حالياً مع بغداد على انشاء مصانع سيارات مصرية عراقية مشتركة واقامة معرض دائم للسيارات المصرية بالعراق.
وقال الاتحاد ان وفد رجال الاعمال برئاسة الدكتور عبد المنعم سعودية اتفق على اعادة تأهيل وتشغيل مصانع السيارات العراقية وتجري حالياً على هامش معرض المنتجات المصرية في بغداد مفاوضات لتوريد كميات كبيرة من السيارات المصنعة في مصر لتغطي احتياجات السوق العراقية.
مصادر اتحاد الصناعات في القاهرة قالت أيضاً أن لقاءاً قد تم أمس بين وفد رجال الأعمال المصري مع نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان، وتم خلال الاجتماع بحث تشكيل اول مجلس اعمال مصري عراقي يضم خمسة عشر عضواً عن كل جانب وتم اختيار الدكتور عبد المنعم سعودي رئيساً للجانب المصري في المجلس.
وتقرر تشكيل لجان مصرية عراقية متخصصة وذلك لاعادة تأهيل وتشغيل المصانع العراقية التي أضيرت من جراء العقوبات، وكذلك إيجاد آليات تعاون مشترك وتكامل صناعي يركز في المرحلة الأولى على إعادة تأهيل مصانع الغزل والنسيج والصناعات الهندسية ومواد البناء.
وذكر اتحاد الصناعات المصرية أن رئيس اتحاد الصناعات العراقية احسان عبد الرزاق عبد الغفور رحب بالتعاون الصناعي مع مصر خاصة أن أكثر من 70% من المصانع العراقية تحتاج لإعادة تأهيل.
وأوضحت المناقشات أن هناك العديد من الخامات موجودة في العراق وتحتاجها بعض المصانع المصرية مثل خام البركسايت، وبالتالي فهناك فرص موسعة لتبادل الخامات ووجود مجالات متنوعة امام الصادرات المصرية في مختلف المجالات للدخول الى السوق العراقية. وقال الاتحاد ان الامر يتطلب زيادة الوجود والاتصالات المستمرة لرجال الاعمال المصريين، وذلك للتعرف على احتياجات العراق في مختلف المجالات. واعتبر الاتحاد ان دخول صناعة مصرية في مجال توفير الخامات وقطع الغيار اللازمة للصناعة العراقية سيسهم في تحقيق زيادة كبيرة في الصادرات الصناعية المصرية للعراق، وطالب بتفعيل بروتوكول التعاون التجاري بين مصر والعراق، الأمر الذي سيسهم في تنمية الصادرات المصرية للخارج.
وقد تم أمس عقد عدة لقاءات مكثفة مع رؤساء الشركات العامة العراقية تم خلالها الاتفاق على زيادة الصادرات المصرية الغذائية للسوق العراقية على المستويين الحكومي والشعبي، وتمكنت أكثر من عشر شركات مصرية من الحصول على توكيلات دائمة في السوق العراقية.
وقال الاتحاد أيضاً أنه تم الاتفاق بين مصر والعراق على ايفاد متدربين عراقيين الى القاهرة للاستفادة من الخبرة المصرية في مجال التجارة الالكترونية. ومن المتوقع أن يفتح هذا المشروع مجالات جديدة من التعاون المشترك بين رجال الأعمال والمصدرين والمستوردين لأنها ستتضمن كل المعلومات عن انتاج الشركات المصرية والعراقية وستتيح لرجال الأعمال من الجانبين التوصل لاتفاقيات تجارية من خلال الشبكات الالكترونية حسبما ذكر اتحاد الصناعات المصرية.
أحمد رجب - اذاعة العراق الحر - اذاعة اوروبا الحرة - القاهرة.

--- فاصل ---

انتهت المهلة التي كانت الحكومة الاردنية حددتها لاستقبال عروض من الشركات المهتمة ببناء أنبوب النفط العراقي الأردني في السادس عشر من هذا الشهر دون ان تتلقى الجهات المعنية عروضاً كافية ومناسبة، وهذا ما حدا بالحكومة الى تمديد الموعد النهائي حتى الحادي والثلاثين من الشهر المقبل.
وقال مسؤول في وزارة الطاقة والثروة المعدنية أن التمديد جاء لاعطاء الشركات الدولية والاقليمية وقتا أطول لدراسة المشروع وتقديم عروضها. وبحسب هذا المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه فإن ثلاثين شركة كانت أبدت اهتمامها بالمشروع وقد تم إبلاغها بالموعد الجديد لتقديم عروضها.
وكانت الحكومة الأردنية طرحت عطاء بناء الأنبوب أواخر العام الماضي بعد إلحاح من بغداد، وهو أنبوب يفترض أن يربط محطة ضخ النفط في مدينة الحديثة العراقية بمصفاة البترول الأردنية في مدينة الزرقاء.
ويبلغ طول الأنبوب في الأراضي الأردنية حوالي ثلاثمئة كيلومتر ستقوم الشركة المنفذة بتحمل تكاليفه على أساس أنها تبنيه وتتملكه وتشغله ثم تقوم بتحويله إلى الأردن بعد فترة زمنية متفق عليها.
والمعروف أن شركة (إي إل إف) الاستشارية الهندسية الألمانية ستساعد عمان في دراسة العروض المقدمة من الشركات وتحديد الجهة المؤهلة بكسب العطاء. ومن المتوقع إعلان الشركة الفائزة في شهر تموز المقبل هذا إذا تقدمت شركات بتنفيذ المشروع.
والجدير بالذكر أن الأردن يعتمد على العراق كلياً في تلبية احتياجاته النفطية ويتم نقل النفط بواسطة الصهاريج.
حازم مبيضين - إذاعة العراق الحر - إذاعة أوروبا الحرة - عمان.

--- فاصل ---

قوات ما يسمى بجيش تحرير القدس تقتل مواطنين كرد في كركوك وتعتقل آخرين في الموصل وصحف أربيل تندد بتصرفاتها، فيما تحجب كليات الهندسة في الجامعات العراقية عن الطلبة الكرد الأوائل حق التمتع بالاشتراك في دورات تقام في مصر والجزائر والمغرب.
قتل أربعة شبان كرد في أحياء متفرقة من مدينة كركوك الكردستانية الخاضعة للحكومة العراقية برصاص المفارز التابعة لما يسمى بجيش تحرير القدس وذلك بسبب رفضهم التطوع في الجيش المذكور ومقاومتهم له.
واحتلت أخبار عملية القتل هذه مشفوعة بالشجب والإدانة العناوين والمانشيتات الرئيسية لأعداد من الصحف الصادرة بأربيل. فتحت عنوان (جيش القدس يقتل ثلاثة مواطنين في مدينة كركوك) قالت صحيفة تعريب أن مفرزة للجيش المذكور فتشت دوراً للمواطنين الكرد في محلة تقيمالاعولا بحثاً عن الشبان لاعتقالهم وزجهم في تشكيلات ذلك الجيش. وقام أحد أفراد المفرزة في إحدى الدور بضرب امرأة منعتهم من تفتيش دارها التي كان يختبئ فيها ولدها، ما دفع بالابن الى الخروج من مخبئه للدفاع عن أمه فقتل على الفور برصاص أفراد المفرزة.
وفي محلتي الشورجة والنصر وبحسب الصحيفة عينها قتلت تلك المفارز شابين كرديين عندما قاوما أوامرها.
هذا وكانت صحيفة لايتي الناطقة باسم الديمقراطي الكردستاني قد اشارت في عدد صادر لها قبل أيام الى مقتل شاب كردي في محلة الإسكان وفي المدينة نفسها. فيما قالت صحيفة ميديا الناطقة باسم الاتحاد القومي الديمقراطي الكردستاني بأن الشباب الكردي في مدينة الموصل يعيش الوضع عينه للشباب الكردي في كركوك مشيرة الى اعتقال الشبان الكرد لرفضهم التطوع في جيش تحرير القدس وتغريم عوائل الهاربين منهم بترك مبالغ ضخمة من المال.
ونعود الى صحيفة تعريب التي علقت على عمليات ذلك الجيش بحق الشبان الكرد بأن هذا الجيش بدلاً من أن يتوجه إلى فلسطين لتحرير القدس فإنه يلقي بكامل ثقله لاضطهاد الشعب الكردي.
وعلى صعيد متصل بأوضاع الكرد في المناطق الكردية الخاضعة للحكومة العراقية قالت صحف واتحادات طلابية كردستانية أن الحكومة العراقية استثنت الطلاب الكرد الأوائل في كليات الهندسة بالجامعات العراقية من السفر إلى مصر والجزائر والمغرب للاشتراك في دورات فيها مدتها ثلاثة أشهروأبلغت رئاسات الجامعات الطلبة الكرد الأوائل بان حق التمتع بالاشتراك في تلك الدورات يقتصر على الطلبة الأوائل من العرب فقط.
أحمد سعيد - اذاعة العراق الحر - اذاعة اوروبا الحرة - اربيل.

على صلة

XS
SM
MD
LG