روابط للدخول

ضابط أميركي متهم ببيع أسرار عسكرية للعراق / منظمة دولية تدين انتهاكات حقوق الإنسان في العراق


- سيطالب الإدعاء العام في واشنطن بإصدار حكم بالإعدام بحق ضابط صف سابق في القوة الجوية الأميركية متهم بمحاولة بيع أسرار عسكرية إلى دول معادية للولايات المتحدة، بما فيها العراق وليبيا. - دانت لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة العراق لارتكابه انتهاكات منظمة وعمليات إعدام من دون محاكمة والقتل العشوائي بدوافع سياسية والتعذيب. - أكد رئيس الحزب اللبرالي الديمقراطي البريطاني Charles Kennedy اليوم أن على رئيس الوزراء Tony Blair ألا يمنح الولايات المتحدة تأييد بلاده الأعمى في حربها المحتملة ضد العراق.

- سيطالب الإدعاء العام في واشنطن بإصدار حكم بالإعدام بحق ضابط صف سابق في القوة الجوية الأميركية متهم بمحاولة بيع أسرار عسكرية إلى دول معادية للولايات المتحدة، بما فيها العراق وليبيا.
وتفيد تقارير بأن المتهم Brian Regan – الذي عمل خبير اتصالات لدى شركة TRW المتعاقدة مع القوات المسلحة الأميركية إثر تقاعده من القوة الجوية – بعث برسالة إلى الرئيس العراقي صدام حسين سعيا للحصول على 13 مليون دولار مقابل خدماته التجسسية.
وتنص وثيقة الاتهام الرسمية الصادرة في شباط الماضي على أن Regan خاطب كلا من صدام حسين والزعيم الليبي معمر القذافي، وعرض عليهما معلومات متعلقة بالأقمار الصناعية ومنظومات الإنذار المبكر ووسائل صد الهجمات المكثفة.
وكان Regan يعمل لحساب TRW لدى مكتب الأرصاد القومي المسؤول عن تشغيل أسطول الولايات المتحدة من التوابع الأرضية الاستخبارية، وكان قبض عليه في أحد مطارات العاصمة الأميركية في آب الماضي حين كان يوشك على صعود طائرة متجهة إلى سويسرا.

- تفيد وكالات الأنباء أن الاجتماع الذي عقدته الدول الموقعة على اتفاقية حظر انتشار الأسلحة النووية تحت رعاية الأمم المتحدة، وحضرته 137 دولة، حضّ العراق على فتح أبوابه أمام المفتشين الدوليين للتأكد من خلوه من أسلحة الدمار الشامل.

- دانت لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة العراق لارتكابه انتهاكات منظمة وعمليات إعدام من دون محاكمة والقتل العشوائي بدوافع سياسية والتعذيب.
وكالة الصحافة الألمانية للأنباء ذكرت أن اللجنة التي تضم 53 دولة وافقت على مشروع قرار تقدم به الاتحاد الأوروبي يتهم حكومة الرئيس صدام حسين بممارسة قمع واضطهاد طاغيين من خلال تمييز واسع النطاق وإرهاب متفش.

- نقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي أن المواعيد الجديدة لإستئناف المحادثات بينه وبين الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان ستعلن خلال اليومين المقبلين.

- وكالة الأنباء الرسمية العراقية نقلت عن ناطق عسكري قوله إن الطائرات الغربية نفذت ثماني طلعات وهاجمت منشات مدنية وخدمية في محافظة نينوى، لكنه لم يتطرق إلى حدوث خسائر بشرية، مضيفاً أن وحدات الدفاع الجوي العراقية أطلقت نيرانها في اتجاه الطائرات المغيرة أرغمتها على العودة إلى قواعدها في تركيا.
يذكر أن مسؤولين أميركيين أعلنوا في وقت سابق أن طائرات غربية هاجمت دفاعات جوية في منطقة حظر الطيران بشمال العراق بعد أن رصد رادار ارضي الطائرات الغربية التي تتولى حراسة تلك المنطقة. في الإطار ذاته أصدرت قيادة القوات الأميركية في أوروبا ومقرها ألمانيا بيانا مقتضبا قالت فيه أن قنابل موجهة بدقة أسقطت على أهداف للدفاع الجوي شرقي الموصل. وقال مسؤولون أن طائرات أميركية من طراز اف 16 نفذت الهجوم وعادت جميعها سالمة إلى قاعدتها في تركيا.
وذكرت وكالة رويترز للأنباء أن أسعار النفط في الأسواق الأميركية شهدت ارتفاعا أمس الجمعة بعد الأنباء التي تحدثت عن قيام طائرات أميركية بقصف مواقع عراقية في منطقة الحظر الشمالي.

- أكد رئيس الحزب اللبرالي الديمقراطي البريطاني Charles Kennedy اليوم أن على رئيس الوزراء Tony Blair ألا يمنح الولايات المتحدة تأييد بلاده الأعمى في حربها المحتملة ضد العراق.
وقال Kennedy أمام اجتماع لأعضاء حزبه في مقطعة Wales إنه كان أكد – في أعقاب اعتداءات أيلول الماضي - ضرورة وقوف بريطانيا جنبا إلى جنب مع أميركا، ,لكنه أضاف: ليس في وسع بريطانيا كدولة أن توقع على بياض في تعاملها مع الولايات المتحدة، مهما كانت آلام الأميركيين، فليس هناك على الإطلاق ما يدل بوضوح على وجود صلة مباشرة بين العراق وأحداث الحادي عشر من أيلول.

على صلة

XS
SM
MD
LG