روابط للدخول

السياسة الأميركية تجاه العراق في ظل تفاقم المواجهات الفلسطينية الإسرائيلية


سامي شورش دخلت التطورات الجارية على صعيد التوتر بين الولايات المتحدة والعراق بعد تفاقم المواجهات الفلسطينية الإسرائيلية مرحلة حرجة يرى معها بعض المراقبين أن واشنطن لم تعد في موقف تستطيع معه توجيه ضربة عسكرية إلى العراق، بينما يرى مراقبون آخرون أن الإدارة الأميركية عازمة على المضي في سياستها المتشددة إزاء العراق وإنها تعد لضربتها العسكرية من دون الأخذ في الإعتبار مدى التعقيدات السياسية التي أوجدتها المواجهات الإسرائيلية الفلسطينية في الشرق الأوسط. لهذا كله يصح طرح أسئلة أساسية في هذا الإطار مفادها أين تقف السياسة الأميركية تجاه العراق بعد التطورات الحالية في الشرق الأوسط؟ وماذا لو عاد وزير الخارجية الأميركي كولن باول خالي اليدين من دون التوصل على وقف للنار بين الفلسطينيين والإسرائيليين؟ هل يمكن أهن يؤدي ذلك إلى تأجيل المواجهة العسكرية المحتملة بين بغداد وواشنطن؟ في إطار هذه المواضيع أجرينا الحوار التالي مع المحللة السياسية العراقية مديرة المعهد العراقي في واشنطن رند رحيم.

على صلة

XS
SM
MD
LG