روابط للدخول

إدانة دولية لإسرائيل لما اقترفته في مخيم جنين الفلسطيني / الكونغرس الأميركي يمنع زيارة رعايا دول تعتبرها واشنطن راعية للإرهاب


- قام الفلسطينيون في مخيم جنين للاجئين اليوم بدفن 35 فردا قتلوا خلال الهجوم العسكري الاسرائيلي في الضفة الغربية. ممثلو الامم المتحدة والهيئات الدولية أدانوا اسرائيل لمنعها وصول المعونة الدولية الى المخيم الذي بات أنقاضا بعد ثلاثة أسابيع من القتال. - وفي مدينة ميلانو، أعلن وزير الداخلية الايطالي أن ارتطام الطائرة بأعلى ناطحة سحاب في ميلانو كان حادثا. وقد قتل في الحادث ثلاثة اشخاص بضمنهم قائد الطائرة، اضافة الى جرح مايزيد على ثلاثين آخرين. - وفي أفغانستان، قام الملك الافغاني السابق محمد ظاهر شاه بزيارة الى ضريح والده نادر شاه الذي أغتيل عام 1933، وقد خلفه ظاهر شاه حتى أطيح به عام 1973. - وفي واشنطن أقر مجلس الشيوخ الاميركي تشريعا يمنع بموجبه الزوار، من الدول التي تعلن رسميا بأنها ترعى الارهاب - يمنعهم من دخول الولايات المتحدة.

- قام الفلسطينيون في مخيم جنين للاجئين اليوم بدفن 35 فردا قتلوا خلال الهجوم العسكري الاسرائيلي في الضفة الغربية. وحتى الوقت الحاضر، تم تأكيد مقتل 39 فلسطينيا في المخيم، لكن مسؤولين في المستشفى الفلسطيني يتوقعون انتشال مئات الجثث من تحت ركام المباني التي دمرت أثناء الهجوم. وقد انسحبت الدبابات الاسرائيلية من المخيم، لكنها واصلت تطويق المخيم والقرى القريبة. وذكر مسؤولون اسرائيليون بأن 23 جنديا اسرائيليا قتلوا في المعارك التي دارت في جنين.
وأعلن وزير الاعلام الفلسطيني ياسر عبد ربه بأن اسرائيل لم تقم بأنسحاب حقيقي حسب قرارات الامم المتحدة. وقد أنضم وزير الخارجية الاسباني جوزيب بيكيه اليوم الى الدعوات المطالبة بأجراء تحقيق دولي في الهجوم على جنين.
وقالت المفوضة العليا لحقوق الانسان ماري روبنسون بأنها ألغت زيارة مقررة الى الاراضي الفلسطينية لتقصي الادعاءات بانتهاكات لحقوق الانسان هناك، بسبب الافتقار الى التعاون من جانب السلطات الاسرائيلية.
ممثلو الامم المتحدة والهيئات الدولية أدانوا اسرائيل لمنعها وصول المعونة الدولية الى المخيم الذي بات أنقاضا بعد ثلاثة أسابيع من القتال.
مبعوث الامم المتحدة الخاص الى الشرق الاوسط قال ان الدمار الذي خلفه الجيش الاسرائيلي في جنين مريع بشكل يفوق التصور - بحسب تعبيره. وأضاف تيري رود لارسن الذي قام بجولة في مخيم جنين يوم أمس بأنه أمر بغيض اخلاقيا لاسرائيل منع عمال الاغاثة من دخول المخيم وتقديم المساعدات الانسانية لمدة 11 يوما. وكان الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان طالب أمس مجلس الامن بالنظر في ارسال قوة مسلحة متعددة الجنسية الى الضفة الغربية المحتلة. لكن رئيس الوزراء الاسرائيلي آريئيل شارون، رفض المقترح مشيرا الى ان اسرائيل لايمكنها القبول بقوة دولية في الضفة الغربية.

- وفي مدينة ميلانو، أعلن وزير الداخلية الايطالي أن ارتطام الطائرة بأعلى ناطحة سحاب في ميلانو كان حادثا. وقد قتل في الحادث ثلاثة اشخاص بضمنهم قائد الطائرة، اضافة الى جرح مايزيد على ثلاثين آخرين.
ونقل عن رئيس الحكومة المحلية في مقاطعة لومباردي روبرتو فورميوني قوله ان السلطات تواصل التحقيقات في الاسباب التي أدت الى أرتطام الطائرة الخفيفة التي كان يقودها لويجي فاسولو ببناية بيرللي.
منظمو المسارات الجوية ذكروا ان فاسولو أتصل ببرج المطارمخبرا عن وجود عطل في جهاز الهبوط قبل أرتطامه بالبناية. وقد تم أستبعاد ان يكون للحادث صلة بالارهاب.

- وفي أفغانستان، قام الملك الافغاني السابق محمد ظاهر شاه بزيارة الى ضريح والده نادر شاه الذي أغتيل عام 1933، وقد خلفه ظاهر شاه حتى أطيح به عام 1973. ورافق رئيس الحكومة المؤقتة حامد كرزاي الملك السابق في هذه الزيارة. وقد أمضى الملك الافغاني يومه الاول في موطنه بعد غياب أستمر لمدة تسعة وعشرين عاما في المنفى.
ظاهر شاه وصل الى كابول أمس وسط أجراءات أمنية مكثفة، وينوي ترأس مجلس كبار قادة العشائر، في حزيران المقبل، وهو المجلس الذي سيقوم بأختيار حكومة انتقالية تخلف الحكومة المؤقتة الحالية. وعاد ظاهر شاه الى افغانستان كمواطن خاص، لكن الناس رحبوا بمقدمه بوصفه رمزا للوحدة الوطنية للبلد الذي مزقته الحرب.
من ناحية أخرى، تعهد رئيس الوزراء الكندي جان كريتيان بإجراء تحقيق شامل في مقتل الجنود الكنديين الاربعة بواسطة قذيفة اميركية خلال تدريبات في افغانستان. قائد الطائرة الاميركية نوع أف-16 أفاد بخطئه في الظن بأنه تعرض لهجوم، مما أدى الى مقتل أربعة من الكنديين، واصابة ثمانية أخرين بجراح بينما كانوا يقومون بتدريبات بالذخيرة الحية بالقرب من مدينة قندهار في وقت مبكر من يوم أمس. هذا وقد أعرب الرئيس الاميركي جورج دبليو بوش لرئيس الوزراء الكندي عن أسف الولايات المتحدة لهذا الحادث.

- وفي واشنطن أقر مجلس الشيوخ الاميركي تشريعا يمنع بموجبه الزوار، من الدول التي تعلن رسميا بأنها ترعى الارهاب - يمنعهم من دخول الولايات المتحدة.
وهذا التشريع، الذي تمت الموافقة عليه بالاجماع، سيشدد من القيود على الطلبة الاجانب الذين يأتون للدراسة في الولايات المتحدة، وذلك في حالة صدوره كقانون.
والمعروف ان الاجراءات المشددة في الولايات المتحدة لا تسمح بدخول الذين يأتون من كوبا وايران والعراق وليبيا وسوريا والسودان وكوريا الشمالية الا اذا كانوا بصفة لاجئين.
يشار الى ان وزير الخارجية الاميركي يمتلك الصلاحية لمنح الاستثناءات بما يتناسب مع الامن القومي الاميركي. ويأتي هذا القرار كخطوة أخرى لتعزيز الامن الداخلي بعد أحداث الحادي عشر من ايلول الارهابية التي نفذت من قبل أرهابيين تمكنوا من الدخول بصورة شرعية الى البلاد للدراسة في مدارسها.

على صلة

XS
SM
MD
LG