روابط للدخول

شركة أوكرانية تنفي بيع أسلحة للعراق / مساعدات إنسانية عراقية للفلسطينيين / بوش يؤكد عزمه على إطاحة صدام حسين


ميخائيل ألاندارينكو - نفى مدير شركة عسكرية أوكرانية تزويد العراق برادارات متطورة. - أرسل العراق ألف طن من المساعدات الإنسانية إلى الفلسطينيين. - أقام حوالي 120 مواطنا أوروبيا يزورون العراق حاليا مسارا في بغداد اليوم الخميس احتجاجا على العقوبات الدولية المفروضة على العراق. - كرر الرئيس الأميركي (جورج بوش) تأكيده إستعداد بلاده لإطاحة نظام الرئيس العراقي صدام حسين، مشيرا إلى أنّ من واجب الدول الديموقراطية في العالم أن تواجه الدول المثيرة للقلق.

- أعلن وزير الخارجية الروسي (إيغور إيفانوف) أن الاتفاقات التي تم التوصل إليها في القمة العربية الأخيرة في بيروت لها أهمية بالغة، مشيرا إلى ضرورة تطبيق كلها. من جهة أخرى، وكالة (إيتار – تاس) الرسمية الروسية للأنباء نقلت عن (إيفانوف) أن موسكو تعير اهتماما كبيرا بتوسيع الحوار بين بغداد والأمين العام للأمم المتحدة (كوفي أنان). وأضاف الوزير الروسي أن عودة المفتشين الدوليين إلى العراق ستساعد على تطوير هذا الحوار.

- نفى مدير شركة عسكرية أوكرانية تزويد العراق برادارات متطورة. (يوري ريابكين) قال في حديث إلى هيئة الإذاعة البريطانية إن شركته أرسلت ثلاث رادارات من طراز (كولتشوغا) إلى الجيش الأثيوبي وواحدا إلى الجيش الأوكراني. وأتت تصريحات (ريابكين) على خلفية الاتهامات الموجهة إلى الرئيس الأوكراني (ليونيد كوتشما) بأنه صادق على إرسال أربعة رادارات من هذا النوع إلى الجيش العراقي.

- أرسل العراق ألف طن من المساعدات الإنسانية إلى الفلسطينيين. وكالة (فرانس بريس) للأنباء نسبت إلى وزير التجارة العراقي (محمد مهدي صالح) أن 26 شاحنة محملة برزّ وطحين وحليب وغيرها من المواد الغذائية غادرت العراق صباح اليوم. يُذكر أن العراق قد أرسل 6,000 طن من المساعدات الإنسانية إلى الفلسطينيين منذ اندلاع الانتفاضة في أيلول عام 2000.

- أقام حوالي 120 مواطنا أوروبيا يزورون العراق حاليا مسارا في بغداد اليوم الخميس احتجاجا على العقوبات الدولية المفروضة على العراق. وكالة فرانس بريس للأنباء أفادت أن المشاركين في المسار طالب بالرفع الفوري للحصار الاقتصادي.

- كرر الرئيس الأميركي (جورج بوش) تأكيده إستعداد بلاده لإطاحة نظام الرئيس العراقي صدام حسين، مشيرا إلى أنّ من واجب الدول الديموقراطية في العالم أن تواجه الدول المثيرة للقلق.

- على صعيد ذي صلة، أشارت استطلاعاتُ رأي أجرتها مؤسسة أميركية مختصة، الى أن الأوروبيين منقسمون في مواقفهم إزاء توسيع الحرب ضد الارهاب وتوجيهها نحو العراق. وكالة رويترز للانباء ذكرت أن سبعة وخمسين في المئة من الايطاليين الذين شاركوا في الاستطلاعات عارضوا توجيه ضربة عسكرية الى بغداد، كما عارضها تسعة وخمسون من الألمان.

- رجّحت مجلة بريطانية أن تكون بغداد بدأت بإستخدام جراثيم الجُدَري التي تصيب قطعان الجمال في أسلحتها البايولوجية بعد إدخال تحويرات عليها بشكل يجعلها قادرة على إصابة الانسان بالمرض.

- قال العراق إنه سيحدد موعداً جديداً خلال اليومين المقبلين لعقد جولة ثانية من المحادثات مع الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان في خصوص عودة المفتشين الدوليين الى بغداد. وكالة رويترز للأنباء نقلت عن وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي أن العراق على إتصال مع أنان للإتفاق على موعد جديد للمحادثات.

- على صعيد ذي صلة، أعرب (كوفي أنان) عن أمله في أن تتجه بغداد قريباً نحو حل قضية أسرى حرب الكويت. وكالة رويترز نسبت الى أنان أنه من بين علامات على دفء العلاقات بين العراق والكويت، فإن بغداد قد تبدأ قريباً المساعدة في معرفة مصير ستمئة كويتي وآخرين فقدوا منذ الغزو العراقي لدولة الكويت عام 1990.

- جددت الدول الاعضاء في مجلس الامن الإعراب عن قلقها العميق من عدم حل قضية أسرى الحرب بين العراق والكويت. وكالة فرانس برس للأنباء قالت إن المجلس أصدر بياناً دعا فيه بغداد الى إيجاد حل سريع ونهائي لمشكلة الاسرى الكويتيين.

على صلة

XS
SM
MD
LG