روابط للدخول

اتفاق أميركي بريطاني حول التعامل مع المسألة العراقية / تقارب موقفيْ موسكو وواشنطن من احتمال فرض العقوبات الذكية على العراق / اختتام اجتماعات تحضيرية للمعارضة العراقية في واشنطن


- رأى الخبير العراقي في مركز دراسات الطاقة العالمية في لندن، محمد علي زيني، في حديث مع إذاعتنا، رأى أن للقرار العراقي بوقف صادراته النفطية مدة شهر كامل تأثيرا قليلا على وضع السوق النفطية. - في أنقرة، صدرت ردود فعل مختلفة على المحادثات الأميركية-البريطانية الأخيرة وما أفيد في شأن اتفاق لندن وواشنطن حول التعامل مع المسألة العراقية. مراسلتنا في العاصمة التركية (سعادت أوروج) وافتنا بالمزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع. - (ميخائيل ألاندارينكو) أجرى اتصالا هاتفيا مع خبير روسي في مجال اقتصاد البلدان العربية ليعلّق على مدى تقارب موقفيْ موسكو وواشنطن من احتمال فرض العقوبات الذكية على العراق. - أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية أن ممثلين عن المعارضة العراقية انهوا الأربعاء الماضي في واشنطن اجتماعات استمرت يومين بهدف التحضير لمؤتمر مهمته وضع برنامج «من اجل عراق في ظل حكومة مختلفة». مراسلنا في واشنطن تابع هذه التحضيرات ووافانا بتقرير حول هذا الموضوع. - وقد غاب حزب الدعوة العراقي المعارض عن اجتماع واشنطن للإعداد للمؤتمر والذي سيعقد في إحدى الدول الأوروبية. مراسل الإذاعة في بيروت علي الرماحي التقى بأحد قادة الحزب المعارض وسأله عن أسباب هذا الغياب.

مستمعي الكرام، أهلا بكم في هذا اللقاء الجديد وفيه نعرض لعدد من الأخبار التطورات التي شهدها الملف العراقي خلال الأسبوع المنصرم، وجرت تغطيتها من خلال البرامج اليومية لإذاعة العراق الحر في براغ.

--- فاصل ---

ذكر تقرير لوكالة فرانس بريس من نيقوسيا أن قرار العراق وقف صادراته النفطية مدة شهر كامل دعما للفلسطينيين شغل العناوين الرئيسة لاهتمامات رجال الأعمال بعدما تسبب في بعض الإرباك في السوق النفطية.
لكن التقرير أشار أيضا إلى أن العراق بات وحيدا في قراره بعدما رفضت دول منتجة أخرى الاستجابة لدعوته بما فيها إيران وليبيا.
وقد تراجع سعر خام برنت القياسي العالمي في التعاملات الآجلة في بورصة البترول الدولية قبل يومين بعد أن تجاوز سعر عقود (أيار) مستوى الدعم عند مستوى 25.85 دولار للبرميل مما أثار عمليات بيع لجني الأرباح. كما انخفض سعر عقود (أيار) 32 سنتا إلى 25.69 دولار للبرميل بعد أن تراجع في وقت سابق إلى 25.60 دولار. وتراجع الخام الأميركي الخفيف في بورصة نيويورك 33 سنتا إلى 25.80 دولار في التعاملات الإلكترونية.
إلى ذلك قال مسؤول بمؤسسة البترول الكويتية يوم الخميس إن الكويت خفضت سعر البيع الرسمي للنفط الخام للشحنات المتجهة إلى آسيا بواقع خمسة سنتات للبرميل ليصبح أقل 35 سنتا من متوسط أسعار خامي عمان ودبي.
من جانب آخر صرح وزير التعدين والطاقة الإندونيسي يوم الخميس انه أمر شركة النفط الحكومية بشراء النفط من السوق الفورية لتعويض نقص بسبب الحظر الذي فرضه العراق على صادراته من النفط.
ورأى الخبير العراقي في مركز دراسات الطاقة العالمية في لندن، محمد علي زيني، في حديث مع إذاعتنا، رأى أن للقرار العراقي تأثيرا قليلا على وضع السوق النفطية أما ارتفاع أسعار النفط خلال الأيام القليلة الماضية فردها الخبير إلى المضاربين في السوق:

(المقابلة الجزء 2)

وأيد زيني وجهة النظر القائلة إن العراق هو المتضرر الأكبر من القرار الذي اتخذه وقال:

(المقابلة الجزء 3 كلها من ملف الجمعة)

وقد نقل تقرير لوكالة رويترز عن مسؤول كردي عراقي في أنقرة قوله يوم الخميس إن صادرات الديزل من شمال العراق لتركيا بالشاحنات والتي كانت مزدهرة يوماً ما توقفت في خطوة من شأنها قطع أحد مصادر الدخل عن بغداد.
وتعد تجارة الديزل التي وصلت إلى نحو 500 شاحنة في الأعوام القليلة الماضية انتهاكاً لعقوبات تفرضها الأمم المتحدة على العراق منذ حرب الخليج عام 1991.
وتغاضى حلفاء تركيا الغربيون عن ذلك نظراً إلى المزايا الاقتصادية التي تعود على جنوب شرق تركيا الفقير وعلى الجيوب الكردية في شمال العراق.

--- فاصل ---

أعرب رئيس الوزراء البريطاني (طوني بلير) يوم الاثنين عن ثقته بأن أعضاء مجلس العموم في بلاده سيؤيدون موقفه المتشدد إزاء العراق.
وقد أدلى بهذا التصريح إثر عودته إلى لندن قادما من الولايات المتحدة بعد ختام محادثاته مع الرئيس جورج دبليو بوش.
وكالة (أسوشييتد برس) أشارت إلى أن نحو مائة وخمسين نائبا بريطانيا، بينهم أعضاء في حزب العمال الحاكم، كانوا وقعوا على بيان أعرب عما وصف بقلقهم الشديد إزاء احتمال المشاركة البريطانية في عمل عسكري يخطط لشنه ضد العراق.
وكان (بلير) وجه تحذيرا شديد اللهجة إلى النظام العراقي، مشيرا إلى أن الإجراء الذي قد يتخذ ضد بغداد "سيكون عسكريا إذا لزم الأمر وقد ينطوي على تغيير نظام الحكم"، على حد تعبيره.
وفي تقرير لها عن نتائج محادثات بلير-بوش، ذكرت صحيفة (التايمز) اللندنية يوم الاثنين أن الزعيمين اتفقا على شن حملة عسكرية ضد العراق. لكن مصادر مقربة منهما أبلغت الصحيفة بعدم احتمال تنفيذ العملية قبل مرور سنة على الأقل.
وكالة (فرانس برس) نقلت عن تقرير الصحيفة اللندنية أن بلير وبوش ناقشا خطة من ثلاث مراحل لإطاحة الرئيس العراقي.
وأفيد بأن المرحلة الأولى تقضي بإعادة تشكيل تحالف من خلال إقناع جيران العراق بإمكانية إسقاط صدام. ثم يصار في المرحلة التالية إلى اتخاذ إجراء عسكري ضده قبل ضمان انتقال السلطة إلى حكومة قادرة على إدارة البلاد، بحسب تعبير صحيفة (التايمز) اللندنية.
وفي أنقرة، صدرت ردود فعل مختلفة على المحادثات الأميركية-البريطانية الأخيرة وما أفيد في شأن اتفاق لندن وواشنطن حول التعامل مع المسألة العراقية.
التفاصيل في سياق الرسالة الصوتية التالية التي وافتنا بها من العاصمة التركية مراسلتنا سعادت أوروج:

(رسالة أنقرة الصوتية من ملف الاثنين)

--- فاصل ---

نشرت صحيفة روسية واسعة الانتشار تقريرا تطرق إلى مسألة العقوبات المفروضة على العراق والمشاورات الروسية الأميركية حول تعديلها التي عُقدت في موسكو في الفترة الأخيرة.
الزميل (ميخائيل ألاندارينكو) تابع هذا الموضوع وأجرى اتصالا هاتفيا مع خبير روسي في مجال اقتصاد البلدان العربية ليعلّق على مدى تقارب موقفيْ موسكو وواشنطن من احتمال فرض العقوبات الذكية على العراق.

(مقابلة من ملف يوم الثلاثاء)

--- فاصل ---

أعلن مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية أن ممثلين عن المعارضة العراقية انهوا الأربعاء الماضي في واشنطن اجتماعات استمرت يومين بهدف التحضير لمؤتمر مهمته وضع برنامج «من اجل عراق في ظل حكومة مختلفة».
وقد عقدت اجتماعات واشنطن برعاية وزارة الخارجية الأميركية التي تمثلت بمساعد الوزير ريان كروكر.
وكان مسؤولون في الخارجية الأميركية أعلنوا في 26 (آذار) الماضي أن واشنطن ستنفق خمسة ملايين دولار لتمويل المؤتمر الذي سيتركز على مواضيع مثل النظام القضائي والصحة العامة والتربية والفساد ودور الجيش وإعادة اعمار الاقتصاد.
مراسلنا في واشنطن تابع هذه التحضيرات ووافانا بالتقرير التالي:

(تقرير واشنطن الخميس)

وقد غاب حزب الدعوة العراقي المعارض عن اجتماع واشنطن للإعداد للمؤتمر والذي سيعقد في إحدى الدول الأوروبية. مراسل الإذاعة في بيروت علي الرماحي التقى بأحد قادة الحزب المعارض وسأله عن أسباب هذا الغياب فقال:

(تقرير بيروت الأربعاء)

--- فاصل ---

سيداتي سادتي، هذا ما يسمح به الوقت لبرنامج اليوم، نعود ونلتقي معكم في مثل هذا الوقت من الأسبوع المقبل. إلى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG