روابط للدخول

بلير ينفي قرب ضرب العراق / معارضون عراقيون يختمون محادثاتهم في واشنطن / ليبيا وإيران لن يقطعا إمدادات النفط


- صرح رئيس الوزراء البريطاني (توني بلير) اليوم الأربعاء بأن القيام بعمل عسكري ضد العراق لم يحن أوانه بعد. - نقلت وكالة (فرانس برس) عن أحد المعارضين العراقيين أن ممثلي فئات عراقية معارضة سيختمون الأربعاء يومين من المحادثات التي أجروها في واشنطن حول الاستعدادات لعقد مؤتمر موسع للمعارضين والخبراء للبحث في إدارة العراق بعد رحيل نظام صدام حسين، بحسب تعبيره. - أعلن (علي رودريغز)، أمين عام منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، اليوم الأربعاء أن ليبيا وإيران قامتا بتبليغه رسميا أنهما لن ينضما إلى العراق في تعليق صادراتهما النفطية احتجاجا على الوضع في الشرق الأوسط.

- صرح رئيس الوزراء البريطاني (توني بلير) اليوم الأربعاء بأن القيام بعمل عسكري ضد العراق لم يحن أوانه بعد. وكالة (رويترز) ذكرت أن (بلير) أكد في الوقت نفسه أن العالم سيكون أكثر أمنا دون صدام حسين في السلطة، بحسب ما نقل عنه.
ملاحظة (بلير) جاءت في سياق رده على سؤال وجهه في البرلمان البريطاني زعيم حزب المحافظين المعارض (إيان دانكن سميث). الزعيم البريطاني المعارض سأل (بلير) عما إذا تعهد للرئيس جورج دبليو بوش بتقديم دعم بريطاني للهجوم الأميركي المحتمل على العراق خلال المحادثات التي أجراها في تكساس. فأجابه (بلير) قائلا: "إن الوقت لتنفيذ عمل عسكري لم يأت بعد"، بحسب تعبيره.

- نقلت وكالة (فرانس برس) عن أحد المعارضين العراقيين أن ممثلي فئات عراقية معارضة سيختمون الأربعاء يومين من المحادثات التي أجروها في واشنطن حول الاستعدادات لعقد مؤتمر موسع للمعارضين والخبراء للبحث في إدارة العراق بعد رحيل نظام صدام حسين، بحسب تعبيره.
الوكالة نسبت إلى المعارض العراقي الذي طلب عدم ذكر اسمه قوله إن الاجتماع التحضيري الحالي يتركز على مناقشة الإجراءات اللازمة لعقد مؤتمر موسع قد يعقد في أوربا خلال شهر حزيران القادم.
وأوضحت (فرانس برس) أن وزارة الخارجية الأميركية ترعى الاجتماع التحضيري الذي نظمه (معهد الشرق الأوسط) في واشنطن بحضور تسعة مشاركين عراقيين يمثلون فئات معارضة بينها المؤتمر الوطني العراقي وحركة الوفاق الوطني والحزبان الكرديان الرئيسان والحركة الملكية الدستورية، إضافة إلى شخصيات مستقلة.

- أعلن (علي رودريغز)، أمين عام منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك)، اليوم الأربعاء أن ليبيا وإيران قامتا بتبليغه رسميا أنهما لن ينضما إلى العراق في تعليق صادراتهما النفطية احتجاجا على الوضع في الشرق الأوسط.
وأفادت وكالة (فرانس برس) بأن (رودريغز) أدلى بهذا التصريح إلى المراسلين في مقر منظمة (أوبك) في فيينا.

- أعلن الرئيس جورج دبليو بوش الثلاثاء أن الدول الاخرى لن تسير في ركاب قرار الرئيس العراقي بتعليق صادرات النفط لمدة ثلاثين يوما احتجاجا على الهجمات التي تقوم بها اسرائيل ضد الفلسطينيين. وكالة (رويترز) نقلت عن الرئيس بوش قوله إن الناس على معرفة برأيه في صدام، وان دول العالم سوف لن تتبع خطاه، لافتا الى ان هذا الامر يشير الى اهمية تنويع واردات النفط الاميركية، والى ضرورة الابتعاد عن مصادر مثل العراق.

- قلل وزير الخارجية الاميركي (كولن باول) الثلاثاء من تأثير قرار العراق وقف صادراته النفطية ثلاثين يوما لدعم القضية الفلسطينية، وقال انه لا يعتقد ان دولا اخرى ستنضم الى هذا القرار.
وكالة (فرانس برس) نقلت عن (باول) قوله إن الانطباع الذي تكون لديه هو ان الدول المنتجة للنفط ستقوم بما هو ضروري في حالة حصول خفض مؤقت للانتاج، والذي يمكن ان تتسبب فيه إحدى الدول المنتجة. وسبق للعراق ان تصرف بهذه الطريقة في الماضي وكانت الاسواق قادرة على التأقلم مع خطوات عراقية مماثلة، بحسب ما نقل عنه.

- أفادت مصادر الاتحاد الاوروبي بأن خبراء الشؤون النفطية في الاتحاد سيعقدون اجتماعا خاصا لمراقبة الاسواق النفطية، وان القرار العراقي سوف لن تكون له تأثيرات مباشرة على إمدادات الطاقة بالنسبة لدول الاتحاد الاوروبي. وكالة الصحافة الالمانية نقلت عن الناطق بإسم شؤون الطاقة في الاتحاد اشارته الى عدم وصول الاوضاع الى مستوى الازمة، والى ان اسعار النفط مرتفعة لكنها ضمن المعدلات المقررة من قبل منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)، مؤكدا ثقته العالية بأن المنتجين الاخرين في المنظمة سيحترمون تعهداتهم بالحفاظ على وصول الامدادات النفطية الى السوق العالمية.

- انتقدت الحكومة البريطانية بشدة اليوم قرار الرئيس العراقي القاضي بوقف ضخ النفط لمدة شهر واحد. ونقلت وكالة الصحافة الالمانية عن وزير الدولة البريطاني المكلف بشؤون الشرق الاوسط (بن برادشو) ان هذا القرار يزيد من معاناة العراقيين الذين هم في أمس الحاجة للدواء والغذاء وتصريف حياتهم اليومية.
(برادشو) أشار الى ان صدام حسين يقوم باستغلال معاناة الشعب الفلسطيني لاغراضه السياسية متجاهلا معاناة الشعب العراقي، على حد تعبيره.

- أعلن (آية الله مهاجراني) وزير الثقافة الايراني السابق والمستشار الحالي للرئيس الايراني محمد خاتمي، أعلن في مهرجان مناصر للفلسطينيين في طهران، أن بلاده لا يمكن لها ان تتجاهل الخطوة التي بدأها العراق.
ونقلت وكالة (اسوشيتد برس) عن (مهدي كروبي) رئيس البرلمان الايراني مساندته لوقف امدادات النفط، مشيرا الى استعداد بلاده للقيام بذلك حيال الدول التي تدعم إسرائيل، مؤكدا فعالية القرار في حالة انضمام دول أخرى الى هذا الموقف. أما وكالة (فرانس برس) فقد نقلت عن الناطق بإسم وزارة النفط الايرانية (أكبر نعمة الله) أن ايران ستقوم بقطع إمدادات النفط الى الدول التي تقيم علاقات مع اسرائيل في الوقت المناسب.

- صرح وزير النفط السعودي علي النعيمي بأن الرياض تعارض استخدام النفط كسلاح سياسي للضغط على الغرب مؤكدا حرص المملكة على ضمان الامدادات للسوق النفطية وعلى عدم وجود علاقة بين النفط والاحداث الجارية في المنطقة. واضاف ان السعودية ومنظمة (أوبك) تعملان على دعم استقرار اسعار النفط في الاسواق الدولية.

- اعلن وزير الدولة للشؤون الخارجية الكويتي الشيخ محمد الصباح ان الحظر النفطي الذي اعلنته بغداد يسيء الى المصالح العربية، مشيرا الى وضوح السياسة الكويتية تجاه قضايا الامة "فالكويت تدفع شهريا الكثير من الاموال بينما العراق يزايد وهذا هو الفرق"، بحسب تعبيره.

- توقع وزير النفط العراقي عامر محمد رشيد ان تخفق واشنطن في التعويض عن النفط العراقي، مشيرا الى ان الولايات المتحدة تعمل على تفادي تأثيرات القرار العراقي عن طريق ممارسة الضغوط على الدول المنتجة لزيادة انتاجها. ونقلت وكالة (فرانس برس) عن رشيد اشارته الى ان ايران والسعودية والامارات لديها قدرة على التعويض لكنها سوف لن تزيد من انتاجها لان ذلك "سيعني توجيه ضربة قاصمة للانتفاضة الفلسطينية، وللاهل الذين يضحون من اجل القضية الفلسطينية "، على حد تعبيره. ودعا الوزير العراقي ايران الى أتباع المثال الذي أختطه العراق.

- الى ذلك، حث المجلس الوطني العراقي الدول العربية والدول الاخرى المصدرة للنفط على الانضمام إلى بغداد في قرار وقف تصدير النفط دعما للشعب الفلسطيني، بحسب ما أفادت وكالة (فرانس برس).

- ذكرت الامم المتحدة ان قرار تعليق الصادرات النفطية العراقية سيؤدي الى عجز في موازنة برنامج (النفط مقابل الغذاء) يصل الى 1.6 مليار دولار في المرحلة الحالية من البرنامج.
وكالة (فرانس برس) نقلت عن التقرير الاسبوعي للامم المتحدة للفترة المنتهية في الخامس من شهر نيسان الحالي إشارته الى ازدياد مواجهة البرنامج الانساني للصعوبات المالية بسبب قلة العائدات النفطية.

- ذكرت وكالة (اسوشيتيد برس) ان الاردن سوف لن يتأثر بالقرار العراقي لكونه مستثنى منه، بحسب التصريح الذي أدلى به في عمان عزمي خريسات، أمين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية الاردنية.

على صلة

XS
SM
MD
LG