روابط للدخول

محادثات بريطانية أميركية مرتقبة / بغداد تدعو بريطانيا إلى إرسال فريق للتحقيق / زيادة المكافآت العراقية لعائلات فلسطينية


- من المتوقع ان يصل رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الى الولايات المتحدة غدا الجمعة لاجراء محادثات مع الرئيس جورج بوش حول كيفية التعامل مع المشكلة التي يمثلها صدام حسين. - دعت بغداد الحكومة البريطانية الى ارسال فريق للتحقق من خلو العراق من اسلحة الدمار الشامل. - اتهم وزير الدفاع الاميركي (دونالد رمسفيلد) الرئيس العراقي صدام حسين بأنه زاد قيمة المكافأة التي يقدمها لعائلات الفلسطينيين الذين يُقتلون في عمليات انتحارية ضد الاسرائيليين، الى خمسة وعشرين ألف دولار للعائلة.

- من المتوقع ان يصل رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الى الولايات المتحدة غدا الجمعة لاجراء محادثات مع الرئيس جورج بوش. وكان من المفترض اصلاً ان تتركز المحادثات على العراق في اطار القيام بعمل عسكري محتمل ضده. لكن المؤشرات تدل الان على ان ازمة الشرق الاوسط ستحظى بالأولوية في المحادثات.

- علقت صحيفة (واشنطن تايمز) الاميركية المحافظة على المحادثات بين بوش وبلير بالقول إن رئيس الوزراء البريطاني لن يأخذ معه الملف الخاص بالتهديد النووي والكيماوي العراقي، كما كان متوقعا. ووفقا لما جاء في الصحيفة، فأن الزعيميْن سيركزان اهتمامهما، على كيفية التعامل مع المشكلة التي يمثلها صدام حسين، وهذا ما تشير إليه مصادر ديبلوماسية. ويتوقع، أن يمارس (بلير) ما أطلقت عليه الصحيفة "ضغوطا مهذبة ولكن حازمة" على الرئيس بوش، للتشدد حيال الأزمة الإسرائيلية الفلسطينية.

- دعت بغداد الحكومة البريطانية الى ارسال فريق للتحقق من خلو العراق من اسلحة الدمار الشامل. وزير الخارجية العراقي (ناجي صبري الحديثي) تحدى الحكومة البريطانية بشأن ما تطرحه من ادعاءات، بحسب قوله، عن امتلاك العراق أسلحة للدمار الشامل، ودعاها الى ارسال خبراء الى العراق، للبرهنة على صحة أقوالها. ونفى الوزير العراقي، امتلاك العراق، القدرة على إنتاج أسلحة كيماوية وبيولوجية.

- دعت جماعة من الشخصيات المحافظة البارزة في واشنطن، دعت ادارة الرئيس (جورج بوش) الى التشدد مع العراق والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. وتضم هذه الجماعة شخصيات مثل (جيمس وولزي)، المدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية، و(ريتشارد بيرل) المساعد السابق لوزير الدفاع، الذي يرأس حاليا هيئة استشارية غير رسمية للوزارة. وحض هؤلاء في رسالة وجهوها الى الرئيس بوش على تسريع العمل بخطة لاطاحة الرئيس صدام حسين عقابا على سعيه الى الحصول على اسلحة للمار الشامل.

- اتهم وزير الدفاع الاميركي (دونالد رمسفيلد) الرئيس العراقي صدام حسين بأنه زاد قيمة المكافأة التي يقدمها لعائلات الفلسطينيين الذين يُقتلون في عمليات انتحارية ضد الاسرائيليين، الى خمسة وعشرين ألف دولار للعائلة. وكان (رمسفيلد) صرح في وقت سابق من الاسبوع الجاري بان قيمة المكافأة هي عشرة آلاف دولار للعائلة. يشار الى ان رمسفيلد اتهم أخيرا العراق وايران وسورية بتشجيع العمليات الانتحارية الفلسطينية، التي وصفها بالارهابية.

- في غضون ذلك تظاهر أمس الاربعاء آلاف العرب في بغداد دعما للفلسطينيين، لكن قوات الشرطة منعتهم من الوصول الى مقر الامم المتحدة. وكالة رويترز للانباء نقلت عمن وصفتهم بشهود عيان ان المتظاهرين كانوا من العرب المقيمين في بغداد. وأضافت الوكالة ان المتظاهرين رددوا هتافات مفادها ان الحجارة تحولت بنادق كلاشينكوف، وسلم وفد عنهم رسالة احتجاج الى امين عام الامم المتحدة كوفي انان، على العمليات الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية.

- قال الامين العام للامم المتحدة كوفي انان ان من الضروري استمرار عمل المراقبين الدوليين على الحدود بين العراق والكويت، لأنهم يساعدون في الحفاظ على الهدوء في المنطقة. يشار الى ان قوة المراقبين الدوليين بدأت عملها على الحدود بين البلدين بعد حرب الخليج في عام 1990. وكان مسؤول كويتي عبر السهر الماضي الحدود الى العراق بطريق الخطأ، واحتجزته السلطات العراقية التي اطلقته يوم انعقاد القمة العربية في بيروت.

- قال رئيس تحرير صحيفة الوطن الكويتية، محمد عبد القادر الجاسم، إن كل ما يُنشر في الصحف اليومية، وفي الإعلام الرسمي الكويتي، لا يمكن اعتباره حملة، بل انهم – اي العراقيين - يشنون حملة ضد الكويت. وكالة (اسيوشيتد بريس) للأنباء أشارت إلى ما أعلنته بغداد، في مؤتمر القمة العربية، الذي انعقد الأسبوع الماضي، عن احترامها لاستقلال وأمن الكويت، وتعهدها بعدم إعادة غزوه.

- قررت لجنة التعويضات التابعة للأمم المتحدة دفع تعويضات لضحايا الغزو العراقي للكويت عام 1990 بمقدار 995 مليون دولار. يُذكر أن لجنة التعويضات خصصت حوالي 80% من هذه الأموال لحوالي ألف مواطن كويتي بسبب الأضرار التي لحقت بهم جراء الغزو. كما أن الدفعات الأخرى خُصصت للحكومة والشركات الكويتية إضافة إلى دول أخرى كالسعودية والأردن وتركيا وبريطانيا وإيرلندا. يُشار إلى أن اللجنة منحت، حتى الآن، حوالي 15 ألف مليون دولار للمتضررين. وتأتي هذه التعويضات في إطار برنامج النفط مقابل الغذاء.

- غادر نائب الرئيس العراقي (طه ياسين) رمضان بغداد اليوم الخميس متوجها إلى سوريا ولبنان لإجراء ما وصفه بمحادثات حول التعاون الإستراتيجي. وتهدف زيارته – نقلا عن وكالة الأنباء العراقية - للتداول مع رئيسي البلدين فيما يرتبط بظروف المرحلة وما تعيشه الساحة الفلسطينية من ظروف غاية في الأهمية في مواجهة قوات الاحتلال الصهيوني، بحسب الوكالة.

- احتجّ نحو 15 ألف شخص اليوم الخميس في شارع في بغداد، أُطلق عليه حديثا اسم (ياسر عرفات)، احتجوا على العمليات العسكرية الإسرائيلية في الضفة الغربية. وأفادت وكالة (فرانس بريس) للأنباء أن المتظاهرين قاموا بإحراق أعلام أميركية وإسرائيلية ودميةٍ تمثل رئيس الوزراء الإسرائيلي (أريئيل شارون).

- ذكرت وكالة (فرانس بريس) للأنباء، نقلا عن مسؤول في الاتحاد الوطني الكردستاني اليوم الخميس أن رئيس الحكومة الإقليمية في مدينة السليمانية الدكتور (برهم صالح) نجا من محاولة اغتيال أسفرت عن مصرع سبعة أشخاص أوائل هذا الأسبوع. وأضاف المصدر نفسه أن التحقيق جارٍ لكشف هوية مرتكبي هذه المحاولة.
XS
SM
MD
LG