روابط للدخول

الكويت تغير لهجة الخطاب الإعلامي الرسمي إزاء العراق / وفد تجاري وبرلماني روسي إلى بغداد / تظاهرات في بغداد والمدن العراقية


- الكويت تعلن أنها ستغير لهجة الخطاب الإعلامي الرسمي إزاء العراق بما ينسجم مع ما تقرر في مؤتمر القمة العربية الذي انعقد أخيرا في بيروت. - توجه وفد تجاري وبرلماني روسي إلى بغداد اليوم الاثنين لمناسبة الاحتفال بالذكرى الثلاثين للتوقيع على معاهدة الصداقة والتعاون بين العراق والاتحاد السوفياتي السابق. - شهدت بغداد والمدن العراقية الأخرى أمس الأحد ولليوم الثاني على التوالي تظاهرات حاشدة للتعبير عن التضامن مع الفلسطينيين والاحتجاج على العملية العسكرية التي أطلقها رئيس الوزراء الاسرائيلي (أريئيل شارون) في رام الله بالضفة الغربية وتحديدا على مقر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

- أكد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الكويتي ووزير الخارجية الشيخ (صباح الأحمد الصباح) أمس الأحد أن بلاده ستغير لهجة الخطاب الإعلامي الرسمي إزاء العراق بما ينسجم مع ما تقرر في مؤتمر القمة العربية الذي انعقد أخيرا في بيروت. لكن رغبة الحكومة الكويتية في انتهاج أسلوب إعلامي جديد في التعامل مع بغداد أثارت نقاشا حادا مع نواب في مجلس الأمة الكويتي.

- توجه وفد تجاري وبرلماني روسي إلى بغداد اليوم الاثنين لمناسبة الاحتفال بالذكرى الثلاثين للتوقيع على معاهدة الصداقة والتعاون بين العراق والاتحاد السوفياتي السابق. ومن المنتظر أن يجتمع أعضاء الوفد إلى نائب رئيس الوزراء (طارق عزيز) ورئيس منظمة الصداقة والسلم والتضامن (عبد الرزاق الهاشمي)، إضافة إلى وزراء النفط والتجارة والمعادن والزراعة. ويُتوقع أنيناقش الوفد الروسي والمسؤولون شتى المسائل الاقتصادية قبل التوقيع على برنامج طويل الأمد للتعاون الثنائي. ومن المقرر أن يتم التوقيع نهاية الشهر الجاري.

- شهدت بغداد والمدن العراقية الأخرى أمس الأحد ولليوم الثاني على التوالي تظاهرات حاشدة للتعبير عن التضامن مع الفلسطينيين والاحتجاج على العملية العسكرية التي أطلقها رئيس الوزراء الاسرائيلي (أريئيل شارون) في رام الله بالضفة الغربية وتحديدا على مقر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.
وكالة (فرانس برس) أفادت بأن هذه التظاهرات جرت في الجامعات العراقية ونقابات العمال والمكاتب المهنية والشعبية والمقرات الحزبية بحضور كبار المسؤولين في حزب البعث الحاكم.
كما شهدت محافظات البصرة ونينوى وبابل وواسط وديالى أيضا مسيرات احتجاج تؤيد صمود الفلسطينيين في وجه الهجوم العسكري الإسرائيلي. وكالة الأنباء العراقية الرسمية ذكرت أن المتظاهرين حملوا صورا للرئيس العراقي صدام حسين وأعلاما عراقية وفلسطينية ولافتات نددت بالنشاطات التي تقوم بها القوات الإسرائيلية وأكدت استعدادهم لحمل السلاح والمساهمة في تحرير فلسطين.

- نفى الرئيس الأوكراني (ليونيد كوتشما) أمس الأحد كافة الاتهامات الموجهة إليه بأن بلاده تزود العراق بأسلحة. وكالة (إنترفاكس) الروسية للأنباء نقلت عن (كوتشما) تصريحه للمراسلين بأن بلاده لم تصدر أسلحة إلى دول تخضع لنظام العقوبات الدولية. ونسبت إليه قوله إن هذه الاتهامات "كذبة"، بحسب تعبيره.

- أفادت وكالة (فرانس بريس) للأنباء أن الرئيس العراقي صدام حسين أشاد بالعمليات الانتحارية التي ينفذها الفلسطينيون، مضيفا أنه يمكن العرب وقف الجيش الإسرائيلي الزاحف إلى الضفة الغربية إذا ما هددوا بفرض عقوبات اقتصادية ضد الولايات المتحدة بصفتها أكبر حليف لإسرائيل في المنطقة.

- شهدت برلين ومدن ألمانية أخرى تظاهرات لأنصار السلام اليوم، وكان عدد من المتظاهرين يحمل لافتات ضد توجيه ضربة عسكري أميركية إلى العراق.

- أمر رئيس الحكومة البريطانية (توني بلير) بتأجيل نشر معلومات ضد النظام العراقي تدل على سعيه إلى تطوير أسلحة للدمار الشامل. ونقلت الصحف البريطانية عن مصادر مطلعة خوفَ (بلير) من أن هذه المعلومات لن تُعتبر دليلا كافيا ضد الرئيس صدام حسين.
XS
SM
MD
LG