روابط للدخول

الملف الأول: مؤتمر القمة العربي القادم سيعارض أي عمل عسكري اميركي ضد العراق


أعلن الامين العام لجامعة الدول العربية، عمرو موسى، يوم امس السبت، ان الدول العربية، التي ستجتمع في مؤتمر القمة العربي، الاسبوع المقبل، في بيروت، تعارض أي عمل عسكري اميركي ضد العراق.

موسى ادلى بتصريحاته هذه في مؤتمر صحفي، عقد في بيروت، مشيرا الى ان الجامعة العربية، اصدرت في السابق قرارات واضحة، وعلى عدة مستويات، عارضت فيها توجيه ضربة عسكرية الى العراق، او لأي قطر عربي آخر.
الامين العام لجامعة الدول العربية، اوضح في المؤتمر الصحفي، ان الدول العربية، التي زارها نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني، في جولته الاخيرة في المنطقة، ابلغت الادارة الاميركية، معارضتها، للخيار العسكري في التعامل مع القضية العراقية. وهنا علق موسى قائلا: إنه يتوقع ان تكرر الدول العربية موقفها هذا في مؤتمر القمة.
وكالة رويترز للانباء، اشارت في هذا الصدد الى ان نائب الرئيس الاميركي، اعترف، في حديثه عن نتائج جولته في الشرق الاوسط، التي كانت تهدف اساسا توفير الدعم لاي عملية عسكري اميركي محتمل ضد العراق، اعترف بأن القادة العرب الذين التقاهم كانوا مهتمين بموجة العنف المتصاعد بين الفلسطينيين والاسرائيليين، اكثر من اهتمامهم بالشأن العراقي.
رويترز اشارة ايضا، الى تصريحات سابقة ادلى بها عمرو موسى، لصحيفة فاينانشال تايمز البريطانية، اكد فيها ان العرب يؤيدون الحل الدبلوماسي للقضية العراقية، بغض النظر عن أي تقدم في الجهود الاميركية التي تـــبــذل للتوسط بين الفلسطينيين والاسرائيليين.

--- فاصل ---

على الصعيد ذاته أفادت وكالة اسوشيتدبرس للانباء، ان الرئيس اللبناني، اميل لحود، اعلن يوم امس السبت، ان الدول العربية ترفض التهديدات الاميركية، بتوجيه ضربة الى العراق، وتعتبر عملا مثل هذا جريمة تقترف بحق الشعب العراقي.
اسوشيتدبرس، اوضحت ان تصريحات لحود، تأتي بعد زيارة نائب الرئيس الاميركي ديك تشيني الى المنطقة، وعشية انعقاد مؤتمر القمة العربية في بيروت.
الوكالة اشارت ايضا، الى ان الرئيس اللبناني، اكد في حوار مع صحيفة الرياض السعودية، اكد ان الموقف العربي ازاء القضية العراقية، موحد، وانه قد اتـــخــذ، قبل بدء الاستعداد لقعد القمة العربية، مشيرا الى انه لا توجد دولة عربية، توافق على توجيه ضربة عسكرية اميركية، او من حلفاء الولايات المتحدة، الى العراق، او أي بلد عربي آخر.
ومن الجدير بالذكر ان الرئيس اللبناني اجرى يوم امس السبت، مباحثات مع وزير الخارجية السوري، فاروق الشرع، بشأن التحضيرات الجارية لعقد مؤتمر القمة العربية في بيروت، بين 27 والثامن والعشرين من الشهر الحالي.

على صلة

XS
SM
MD
LG