روابط للدخول

اتهامات إسرائيلية لياسر عرفات / الأردن يهدد بإجراءات ضد إسرائيل / العمليات العسكرية الاسرائيلية تتصدر اجتماع منظمة المؤتمر الاسلامي


- إتهم رئيس الوزراء الاسرائيلي أريئيل شارون الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات بإدارة إئتلاف للإرهاب ضد اسرائيل. - هددت الأردن بأنها ستتخذ إجراءات ضد إسرائيل إذا لم تنه محاصرتها لمقر قيادة الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات في رام الله، ولم تسحب قواتها العسكرية فوراً من الضفة الغربية. - رجّح وزير الخارجية الماليزي سياد حميد ألبار أن يكون موضوع العمليات العسكرية الاسرائيلية هو الموضوع الرئيسي للإجتماع الذي تعقده منظمة المؤتمر الاسلامي والذي يبدأ أعماله غداً الاثنين في العاصمة الماليزية كوالا لامبور.

- إتهم رئيس الوزراء الاسرائيلي أريئيل شارون الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات بإدارة إئتلاف للإرهاب ضد اسرائيل، واعتبره في كلمة ألقاها الليلة عدواً للعالم الحر، قائلاً إن اسرائيل تخوض الآن حرباً مفروضة عليها.
في غضون ذلك، هدد الأردن بأنها ستتخذ إجراءات ضد إسرائيل إذا لم تنه محاصرتها لمقر قيادة الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات في رام الله، ولم تسحب قواتها العسكرية فوراً من الضفة الغربية.
وزير الخارجية الأردني مروان معشر وجّه هذه التحذيرات إلى السفير الإسرائيلي في عَمان ديفيد دادون. معشر التقى أيضا سفراء الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن لحض هذه الدول على عقد جلسة طارئة لمجلس الأمن للبحث في إرسال قوات دولية لإعادة الهدوء الى المنطقة.
من ناحية أخرى، وفي أحدث تقرير عن استمرار أعمال العنف، فجّر إنتحاري فلسطيني نفسه اليوم في مطعم في مدينة حيفا الساحلية، ما أسفر عن مقتل أربعة عشر شخصاً وإصابة ثلاثين آخرين. يذكر أن هذه العملية هي رابع عملية إنتحارية كبيرة في اسرائيل خلال خمسة ايام.
وفي رام الله، تجدد القتال بين الجنود الاسرائيليين والحرس الخاص لعرفات. وزير الاعلام الفلسطيني ياسر عبد ربه قال إن وحدات عسكرية اسرائيلية دخلت المبنى الرئاسي لعرفات. لكن إسرائيل أوضحت أنها لا تستهدف حياة عرفات. بينما أكد كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات أن حياة عرفات في خطر.
يذكر أن إنتحارياً فلسطينياً فجّر نفسه في تل أبيب الليلة الماضية ما أدى الى إصابة ثلاثين اسرائيلياً بجروح. الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش دعا عرفات الى بذل جهود أكبر لوقف الهجمات الانتحارية ضد اسرائيل.
هذا وقالت تقارير صحافية أخرى إن الدبابات الإسرائيلية أطلقت ثماني قذائف على منطقة حقول شبعا المتنازع عليها في المنطقة الحدودية بين إسرائيل ولبنان حيث تهدد التطورات الجارية بإتساع نطاق الصراعات المسلحة فيها.
على صعيد ذي صلة، رجّح وزير الخارجية الماليزي سياد حميد ألبار أن يكون موضوع العمليات العسكرية الاسرائيلية هو الموضوع الرئيسي للإجتماع الذي تعقده منظمة المؤتمر الاسلامي والذي يبدأ أعماله غداً الاثنين في العاصمة الماليزية كوالا لامبور.

- أصدرت الحكومة الصربية مذكرات إعتقال بهدف الترحيل بحق أربعة من مساعدي الرئيس السابق سلوبودان ميلوشيفيتش بينهم الرئيس الصربي الحالي ميلان ميلوتينوفيتش.
هذه الأوامر التي اصدرتها وزارة العدل في بلغراد تأتي في اليوم الأخير في مهلة حددتها الولايات المتحدة لتعاون الحكومة الصربية مع محكمة لاهاي الدولية الخاصة بمحاكمة مجرمي الحرب.
وزير العدل فلادان باتيك قال إن الشرطة الصربية اصبحت هي المسؤولة الآن عن ملاحقة المتهمين الأربعة وإعتقالهم بناءاً على الدعاوى القضائية التي اصدرتها محكمة لاهاي بتهمة إرتكابهم جرائم ضد الانسانية. والأربعة المتهمون هم المستشار الأمني للرئيس السابق ميلوشيفيتش والقائد السابق للجيش اليوغوسلافي ووزير الداخلية السابق، إضافة الى الرئيس الصربي الحالي.

- أفاد إسماعيل قاسمي، وهو عضو في لجنة عمل لتأسيس مجلس لتسيير الحياة التشريعية في أفغانستان يعرف بلويا جيرغا، أفاد بأن المجلس سيعقد في الفترة بين العاشر الى السادس عشر من حزيران المقبل جلسة لتعيين الحكومة الأفغانية المقبلة. يذكر أن لويا جيرغا مجلس تشريعي تأسس وفق إتفاق بون في كانون الأول الماضي.
قاسمي أوضح أن المجلس الجديد سيتألف من 1450 عضواً، يتم إختيار معظمهم عبر إنتخابات غير مباشرة، فيما ستشغل النساء مئة وستين مقعداً من مقاعد المجلس.
يشار الى أن اتفاق بون ينص على أن يقوم لويا جيركا بإنشاء حكومة مؤقتة في فترة أقصاها الثاني والعشرين من حزيران المقبل لتخلف الحكومة الانتقالية التي يرأسها حميد كارزاي.

على صلة

XS
SM
MD
LG