روابط للدخول

حقيقة اجتماعات محتملة لضباط عسكريين عراقيين مقيمين في الخارج


سامي شورش في ظل التكهنات القائلة بإمكان توجه واشنطن نحو شن حرب جديدة ضد العراق بهدف إطاحة نظام حكمه، تتواصل الأخبار والتقارير عن اجتماعات يحتمل أن يعقدها معارضون عراقيون بمن فيهم مجاميع من الضباط العسكريين العراقيين المقيمين في الخارج، وذلك للبحث في تعزيز صفوفهم وتوحيد كلمتهم. في هذا الخصوص أشارت التقارير إلى اجتماع للضباط العراقيين في واشنطن، في حين أشارت تقارير أخرى إلى اجتماع آخر في العاصمة الألمانية السابقة بون على غرار الاجتماع الذي عقدته جماعات المعارضة الأفغانية، بينما أشار البعض الآخر من هذه التقارير إلى اجتماع مرتقب للمعارضة العراقية في العاصمة البريطانية لندن. وسط هذه الأنباء والتقارير المتضاربة يصح التساؤل عن حقيقة الاجتماعات المذكورة وإمكان انعقادها الفعلي وعلاقتها بالتطورات الجارية على صعيد ملف الأزمة بين العراق والولايات المتحدة. للبحث في هذه التساؤلات والرد على بعض من أهم محاورها، أجرينا الحوار التالي مع اللواء الركن وفيق السامرائي المدير السابق للاستخبارات العراقية.

على صلة

XS
SM
MD
LG