روابط للدخول

حزب كردي جديد في شمال العراق / استمرار الجدل حول مؤتمر الضباط / ازدياد تلوث مياه دجلة


- حزب العمال الكردستاني ينشئ حزبا جديدا في شمال العراق. - الامين العام الجديد لمجلس التعاون الخليجي يقول للحياة: ندعو بغداد الى ترجمة علاقات الاخوة وايجاد حل سريع لقضية الاسرى الكويتيين. - استمرار الجدل حول مؤتمر الضباط، وباقر الحكيم يرفض دعوة اميركية لعقد إجتماع للمعارضة العراقية. - الاقتصاد الكويتي يتوقع تحقيق 20 مليار دولار من فرص السلام وعقود إعادة الاعمار في العراق. - مياه نهر دجلة بدأت تميل الى اللون الازرق الداكن بسبب التلوث.

طابت أوقاتكم، مستمعي الكرام، وأهلا بكم في هذه الجولة الجديدة في صحف عربية صدرت اليوم السبت متابعين الأخبار والاراء ذات العلاقة بالشأن العراقي.
ويشارك في الجولة مراسلو الاذاعة في كل من بيروت والقاهرة والكويت ناقلين اهتمامات الصحافة في العواصم التي يقيمون فيها.

مستمعينا الكرام، نستهل جولة اليوم بقراءة العناوين وهذه اولا صحيفة الزمان اللندنية التي طالعتنا بما يلي:
- عزت ابراهيم يصرح بأن ما تم تحقيقه في القمة انجاز تاريخي، وناجي الحديثي يقول: لم نقدم تنازلات.. ولسنا مذعورين من هجوم اميركي.
- وزير الدفاع الاميركي يعلن أن خطط الولايات المتحدة لن يغيرها موقف العراق خلال القمة العربية.
- إتفاق أميركي روسي على لائحة منقحة للسلع الممنوعة، ومجلس الامن يصدر قرارا جديدا بشأن العقوبات نهاية الشهر المقبل.
- حزب العمال الكردستاني ينشئ حزبا جديدا في شمال العراق.

وأبرزت صحيفة الحياة اللندنية في عناوينها:
- عزت ابراهيم يعتبر ان ما حصل في بيروت لا يوصف بالكلمات.
- بغداد لن تتراجع عن خطوات المصالحة، والتقارب مع الكويت والسعودية تاريخي.
- الامين العام الجديد لمجلس التعاون الخليجي يقول للحياة: ندعو بغداد الى ترجمة علاقات الاخوة وايجاد حل سريع لقضية الاسرى الكويتيين.
- استمرار الجدل حول مؤتمر الضباط، وباقر الحكيم يرفض دعوة اميركية لعقد إجتماع للمعارضة العراقية.
- مصور صحافي فرنسي أسس شركة لتسيير رحلات بين المانيا وكردستان، ومطار أرومية الايراني لخدمة المسافرين الى شمال العراق.

وعلى الصفحة الاقتصادية ذكرت الحياة عنوانا جاء فيه:
- الاقتصاد الكويتي يتوقع تحقيق 20 مليار دولار من فرص السلام وعقود إعادة الاعمار في العراق.
وأشارت في عنوان آخر الى أن العراق كان العام الماضي المستورد الاول للسلع الاردنية بين الدول العربية والثاني على المستوى الدولي.

ونشرت الحياة على الصفحة الاخيرة عنوانا يقول:
- مياه نهر دجلة بدأت تميل الى اللون الازرق الداكن بسبب التلوث.

وذكرت صحيفة الشرق الاوسط اللندنية في عناوينها:
- الولايات المتحدة لم تتلق اخطارا من العراق بشأن الطيار.
- المجلس الوطني العراقي يلجأ الى عقد جلساته في قصر المؤتمرات.

وقالت صحيفة القدس العربي اللندنية في أحد عناوينها:
- أميركا تجمع أدلة ووثائق تحضيرا لتقديم الرئيس العراقي لمحكمة جرائم الحرب.

وكتبت صحيفة الوطن القطرية في عناوينها:
- نائب الرئيس السوداني يعتبر التقارب العراقي الكويتي أهم ملامح القمة.
- وزير الخارجية العراقية يلمح في المقابلة التي نشرتها له صحيفة الرأي العام – الى احتمال عودة المفتشين.

أما صحيفة البيان الاماراتية فقد قالت في عنوان لها:
- الكويت تبارك التقارب السعودي العراقي. المباركة جاءت على لسان وزير الاعلام الكويتي الذي اشار الى ان التقارب لم يكن وليد اليوم والى انه أمر طبيعي.

ومن العناوين الى بعض التفاصيل:
قالت صحيفة الحياة ان عبد الرحمن العطية الامين العام الجديد لمجلس التعاون الخليجي نوه – في حديث الى الصحيفة – بالجهود التي بذلتها قطر وعمان وبقية دول مجلس التعاون لتسوية الحالة بين العراق والكويت، وتمنى ان يقوم العراق بترجمة ما جاء في بيان القمة العربية تحقيقا لعلاقات الاخوة وحسن الجوار، حتى ينعكس هذا ايجابا على أمن منطقة الخليج واستقرارها.
وناشد العطية بغداد ترجمة التأكيدات في احترام سيادة دولة الكويت وأمنها وضمان وحدة وسلامة اراضيها الى واقع عمل يؤدي الى تجنب تكرار ما حدث في عام 1990، مضيفا ان على العراق ايضا التعاون لايجاد حل سريع ونهائي لقضية الاسرى والمرتهنين الكويتيين واعادة الممتلكات وفقا لقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

أفادت صحيفة الحياة ان جماعة المجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق المعارضة بزعامة محمد باقر الحكيم، رفضت دعوة من معهد واشنطن للشرق الاوسط، لحضور إجتماع تحضيري، يسعى الى عقده بتكليف من الادارة الاميركية، لتنظيم مؤتمر موسع للمعارضة العراقية في مدينة اوروبية. ونقلت الصحيفة عن حامد البياتي قوله ان المجلس الاعلى بعث برسالة جوابية تؤكد على ان امور المعارضة العراقية من اختصاصها، وان تمويل أي مؤتمر لأطراف المعارضة يجب ان يتأمن من فصائلها – بحسب ما جاء في صحيفة الحياة.

ونصل الى تقارير المراسلين وهذا اولا علي الرماحي من بيروت ينقل لنا اهتمامات الصحافة اللبنانية:

(تقرير بيروت)

ومن القاهرة تابع أحمد رجب اخبار الشأن العراقي في الصحافة المصرية ووافانا بالتقرير التالي:

(تقرير القاهرة)

أما مراسل الاذاعة في الكويت محمد الناجعي فقد رصد انشغالات الصحافة في الامارة الخليجية وبعث لنا بالتقرير التالي:

(تقرير الكويت)

وفي مقالات الرأي المنشورة هذا اليوم نقرأ ما يلي:
تحت عنوان "خديعة المفتشين" كتب عبد الحليم قنديل في صحيفة الراية القطرية متسائلا عما اذا كان صحيحا أن قبول بغداد بعودة المفتشين الدوليين يمكن أن يفوت الفرصة على خطة أميركا في غزو العراق، مؤكدا على ان هذا الامر هو فرية. الكاتب زعم ان القبول بعودة المفتشين الدوليين هو وقوع في شراك الخديعة المنصوبة أميركياً، وقدم تصورا لما سيجري مؤكدا على انه مع العودة الفعلية للمفتشين سوف يتطور السيناريو إلي ما هو أسوأ، كأن يعمد المفتشون- وهم جواسيس بالطبع بحسب تعبير الكاتب - إلى المزيد من استفزاز السلطات العراقية، وسوف تجد بغداد نفسها بين واحد من أمرين، إما أن تصمت وتطيع، أو أن تبدي ردود فعل تخلق الذريعة جاهزة للضربة الأميركية.

ورأى الكاتب ان الضربة الأميركية ليست معلقة علي شرط قبول عودة المفتشين من عدمه، والشعار المعلن هو إسقاط حكم صدام حسين بالقوة، وحكم صدام يستند إلي حجة العداء لأميركا، ولو قبل عودة المفتشين فسوف تسقط حجته، وهو ما يعني خلخلة في ركائز النظام السياسية تسهيلاً لخلعه بالضربة العسكرية.

الجولة، مستمعي الكرام، انتهت. شكرا على المتابعة، والى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG