روابط للدخول

تعزيز العلاقات التجارية التركية العراقية / العراق تطلق سراح مواطن كويتي / تزايد حجم القوات الأميركية في منطقة الخليج


- غادر وزير الدولة للتجارة الخارجية التركي Tunca Toskay أنقرة اليوم متوجها إلى بغداد في زيارة تهدف إلى تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين. - أكدت الأمم المتحدة اليوم قيام العراق بتسليم مواطن كويتي كان قبض عليه أواسط الشهر الجاري، نتيجة عبوره إلى الأراضي العراقية بطريق الخطأ. - ذكرت وكالة اسوشيتد برس للأنباء أن حجم القوات الأميركية في منطقة الخليج تزايد في شكل لافت في الآونة الأخيرة بسبب الحرب الجارية في أفغانستان، لافتة الى أن القوات والمعدات العسكرية التي وصلت المنطقة قد تحوّل فوهات اسلحتها نحو العراق في المستقبل.

- غادر وزير الدولة للتجارة الخارجية التركي Tunca Toskay أنقرة اليوم متوجها إلى بغداد في زيارة تهدف إلى تعزيز العلاقات التجارية بين البلدين.
ومن المقرر أن يلتقي الوزير التركي نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان، إضافة إلى وزراء التجارة والنفط والصناعة العراقيين.
وأعلن Toskay عشية الزيارة أنه سيسعى إلى الحصول على حصص أكبر للشركات التركية المتعاملة مع العراق ضمن برنامج الأمم المتحدة المعروف بالنفط مقابل الغذاء.
وكانت تركيا زادت جهودها في الآونة الأخيرة من أجل إعادة تنشيط تجارتها مع العراق، في وقت تحد فيه عقوبات الأمم المتحدة من حجم هذه التجارة.

- أكدت الأمم المتحدة اليوم قيام العراق بتسليم مواطن كويتي كان قبض عليه أواسط الشهر الجاري، نتيجة عبوره إلى الأراضي العراقية بطريق الخطأ.
وأضاف Daljeet Bagga الناطق باسم بعثة الأمم المتحدة لمراقبة الحدود بين الكويت والعراق، أن المواطن الكويتي جاسم الرندي تم تسليمه إلى السلطات الكويتية صباح هذا اليوم.
يذكر أن بغداد أفرجت عن الرندي إثر جهود مكثفة قامت بها كل من الأمم المتحدة والدول العربية.

- ذكرت وكالة اسوشيتد برس للأنباء أن حجم القوات الأميركية في منطقة الخليج تزايد في شكل لافت في الآونة الأخيرة بسبب الحرب الجارية في أفغانستان، لافتة الى أن القوات والمعدات العسكرية التي وصلت المنطقة قد تحوّل فوهات اسلحتها نحو العراق في المستقبل.
كما نسبت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء الى مسؤولين عسكريين أميركيين رفيعي المستوى أن زيادة حجم القوات الأميركية في المنطقة لا تشير الى عزم الولايات المتحدة شن هجوم على العراق. لكنها مع ذلك، قد تفيد في توجيه تحذير الى الرئيس العراقي صدام حسين، وتحضير المسرح لأي حرب محتملة ضده في المستقبل.

- أكد وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد جاهزية القوات الأميركية لدخول حرب أخرى غير حرب أفغانستان. وفي هذا الخصوص نقلت وكالة فرانس برس عن رمسفيلد في رده على سؤال عن مدى استعداد القوات الأميركية المنشغلة بحرب أفغانستان لضرب العراق، أن الولايات المتحدة حين تقرر الحرب فإنها قادرة على شنها.

- صرح رئيس لجنة التعاون الدولي والثقافي والعلمي والتجاري الروسي مع العراق Yuri Shafranik إلى وكالة (تاس) الروسية للأخبار أن روسيا والعراق سيقعان برنامج تعاون طويل الأمد أواخر نيسان المقبل في بغداد.
وأضاف (شافرانك) أن البلدين بذلا جميع الجهود الممكنة من أجل التعجيل في وضع المسودة النهائية للوثيقة، وسيتم وضع اللمسات الأخيرة على المسودة لدى قيام مجموعة من البرلمانيين ورجال الأعمال الروس بزيارة بغداد الأسبوع القادم، علما أن الموعد المتوقع للتوقيع على الاتفاق يتزامن مع الذكرى الثلاثين لمعاهدة الصداقة والتعاون الموقعة بين الاتحاد السوفيتي السابق والعراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG