روابط للدخول

زيني يستأنف محادثاته مع الطرفين الاسرائيلي والفلسطيني / الجيش الأميركي يعثُر على مختبر لتصنيع أسلحة بايولوجية قرب قندهار


- أنطوني زيني يستأنف محادثاته مع الطرفين الاسرائيلي والفلسطيني على رغم استمرار أعمال عنف متفرقة. ووزير الخارجية الاسرائيلي يزور الصين. - وزير الخارجية الفرنسي يزور العاصمة الأفغانية، ونظيره البريطاني يؤكد أن بلاده ستجدد فترة قيادتها للقوات الدولية المكلفة بحفظ الأمن في أفغانستان. والجيش الأميركي يعثُر على مختبر لتصنيع أسلحة بايولوجية قرب قندهار. - الرئيسة الأندونيسية تبدأ جولتها على أربع دول آسيوية بزيارة الصين.

- يتوقع أن يلتقي المبعوث الأميركي الى الشرق الأوسط أنطوني زيني بمسؤولين أمنيين اسرائيليين وفلسطينيين بهدف التوصل الى خطة لوقف النار. هذا على رغم وقوع أعمال عنف متفرقة بين الطرفين.
يشار الى أن وقف النار سيمهد الطريق أمام عقد لقاء بين نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني والزعيم الفلسطيني ياسر عرفات في وقت لاحق من الاسبوع الجاري في القاهرة.
الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش اعتبر خلال زيارته بيرو أن عرفات لا يبذل ما في وسعه لوقف الهجمات الارهابية الفلسطينية.
وكان مسلح فلسطيني أطلق النار صباح اليوم على حافلة مدنية اسرائيلية قرب مستوطنة (أتيريت)، أدى الى مقتل إمرأة. وفي حادث ثان قُتل شرطي فلسطيني حينما تصدى مسلحون لقوة اسرائيلية كانت تبحث عن متطرفين فلسطينيين.
من ناحية أخرى، وصل وزير الخارجية الاسرائيلي شيمون بيريس الى بيجينغ لإجراء محادثات تتركز على الشرق الأوسط والعلاقات الثنائية.
مصدر في السفارة الاسرائيلية لدى الصين أكد أن بيريس سيلتقي غداً الإثنين نظيره الصيني تانغ جيا خوان. كما يلتقي رئيس الوزراء الصيني زهو رونغيي بعد غد الثلاثاء.

- وصل وزير الخارجية الفرنسي هوبرت فيدرين الى كابول لإجراء مباحثات مع مسؤولي الحكومة الانتقالية الأفغانية.
فيدرين التقى نظيره الأفغاني عبدالله عبدالله قبل تفقده القطعات العسكرية الفرنسية العاملة في أفغانستان. أما الخارجية الفرنسية فإنها أكدت أن الزيارة تأتي تعبيراً عن عزم باريس على دعم الحكومة الانتقالية والتزامها حفظ السلام وإعادة التعمير في افغانستان.
من ناحية أخرى، أكد مسؤولون عسكريون أميركيون أن القوات الاميركية اكتشفت مختبراً لتصنيع أسلحة بايولوجية قرب مدينة قندهار في جنوب أفغانستان حيث تنشط جيوب تابعة لمنظمة القاعدة. الجنود الأميركيون لم يعثروا على دليل يشير الى أن المختبر أنتج أسلحة كيمياوية أو بايولوجية، لكنهم وجدوا أن المختبر كان قيد التأسيس حينما أخلاه مقاتلو القاعدة.
في سياق آخر، قال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو إن بلاده عازمة على تمديد فترة قيادتها لقوات الأمن الدولية في أفغانستان الى ما بعد الشهر المقبل، مرجحاً أن لا تتسلم القوات التركية مهام القيادة لكونها غير مهيأة نظراً للمشكلات الاقتصادية التي تعاني منها تركيا وإنتظار الأخيرة الحصول على تعويضات عن أكلاف مشاركتها في قوات حفظ السلام في أفغانستان. وهذا ما تناقشه بريطانيا مع الولايات المتحدة في الوقت الحالي على حد تعبير الوزير البريطاني.
على صعيد ذي صلة، بدأت القوات البريطانية الموجودة في قاعدة باغرام الجوية شمال كابول بالتحضير لإستقبال قوة بريطانية أخرى متخصصة في القتال في الأجواء الباردة قوامها 1700 جندي من مشاة البحرية الملكية البريطانية.
ناطق بإسم القوات البريطانية في أفغانستان أكد أن الطلائع الأولى للقوة وصلت بالفعل الى باغرام.
وعلى صعيد الأوضاع في أفغانستان، ذكرت وكالة الأنباء الإسلامية الأفغانية التي تتخذ من باكستان مقراً أن شخصين قُتلا، وأصيب أربعة آخرون في إنفجار إستهدف سيارة مسؤول جهاز الأمن الحكومي في مدينة خوست في شرق أفغانستان.
ونقلت الوكالة عن شهود عيان أن المسؤول الأمني نجا من الحادث الذي وقع قرب مطار المدينة الذي تتخذه القوات الأميركية قاعدة لتحركاتهم في المنطقة.
يذكر أن خوست هي عاصمة الاقليم الذي نفّذت فيه القوات الأميركية قبل اسبوع عمليات عسكرية واسعة ضد جيوب منظمة القاعدة وحركة طالبان.
القاعدة الأميركية في مطار الإقليم كانت تعرضت الاربعاء الماضي الى هجوم بالقذائف الصاروخية ومدافع الهاون من قبل مجهولين، ما أسفر عن إصابة جندي أميركي.
هذا في حين لم يؤكد أي مصدر مستقل التقرير الذي بثته الوكالة الاسلامية الأفغانية عن انفجار اليوم في خوست.

- وصلت الرئيسة الإندنوسية ميغاواتي سوكارنو بوتري الى الصين في بداية جولة تقودها أيضاً الى الكوريتين الشمالية والجنوبية والهند.
محادثات ميغاواتي مع كبار المسؤولين الصينيين ستتركز على تعزيز العلاقات الإقتصادية بين الدولتين.

على صلة

XS
SM
MD
LG