روابط للدخول

بوش يطالب الكونغرس بنفقات جديدة / محادثات أمنية بين الفلسطينيين والاسرائيليين / واشنطن تؤكد التزامها دعم الدول النامية


- طالب الرئيس الاميركي جورج دبليو بوش اعضاء الكونغرس بالموافقة على ما يزيد على 27 مليار دولار كنفقات طوارئ في الحرب ضد الارهاب. - استأنف مسؤولون اسرائيليون وفلسطينيون محادثات امنية تهدف الى التوصل الى وقف لاطلاق النار بين الجانبين. وقد التقى المبعوث الاميركي الى الشرق الاوسط انتوني زيني بالطرفين خارج تل ابيب. - أعاد الرئيس الاميركي جورج بوش اليوم تأكيد التزام الولايات المتحدة بمد يد العون الى الدول النامية مؤكدا على تشاطر الدول الغنية والدول الفقيرة للمسؤولية على حد سواء.

- طالب الرئيس الاميركي جورج دبليو بوش اعضاء الكونغرس بالموافقة على ما يزيد على 27 مليار دولار كنفقات طوارئ في الحرب ضد الارهاب.
ويأتي هذا الطلب بالاضافة الى الاربعين مليار دولار التي اقرها الكونغرس بعد وقت قصير من هجمات الحادي عشر من ايلول الارهابية.
وسيخصص ما يقرب من 14 مليار دولار كنفقات اضافية للجيش الاميركي والحرب في افغانستان، وحوالي 4.7 مليار دولار لتحسين الاجراءات الامنية في المطارات والمراكز الحدودية، وسيذهب 1.7 مليار دولار للمعونة الدولية ضد الارهاب وحماية السفارات الاميركية في ارجاء العالم.
وأفادت تقارير لوكالة رويترز بأن 250 مليون دولار ستخصص لاعادة اعمار افغانستان. وسيقوم الكونغرس الاميركي بالبت في هذه النفقات في شهر نيسان بعد انتهاء أجازته الربيعية.

- استأنف مسؤولون اسرائيليون وفلسطينيون محادثات امنية تهدف الى التوصل الى وقف لاطلاق النار بين الجانبين. وقد التقى المبعوث الاميركي الى الشرق الاوسط انتوني زيني بالطرفين خارج تل ابيب.
الطرفان واصلا الاجتماع على الرغم من وقوع هجوم انتحاري فلسطيني في وقت مبكر اليوم. وقال الجيش الاسرائيلي ان المهاجم قتل نفسه وأدى الى اصابة ضابط اسرائيلي بجروح طفيفة في نقطة تفتيش في الضفة الغربية.
وقد واصل المبعوث الاميركي الى الشرق الاوسط انتوني زيني جهوده لإبرام اتفاق لوقف اطلاق النار بين الاسرائيليين والفلسطينيين وأجرى مباحثات مع الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات في رام الله هذا اليوم.
لكن اسرائيل أمرت بإيقاف مباحثات عقد الهدنة، وذلك بعد عملية التفجير الانتحارية التي جرت في القدس وأدت الى مقتل ثلاثة من الاسرائيليين والى جرح ما يزيد على ستين آخرين يوم أمس.
وقد ألقت الحكومة الاسرائيلية باللوم على عرفات لاخفاقه في السيطرة على المتشددين من الفلسطينيين المناوئين لاسرائيل. وحذرت الحكومة الاسرائيلية من عدم قدرتها على الاستمرار لوقت طويل في ما أسمته بجهود تطبيق الهدنة من طرف واحد.
وقد دان عرفات عملية التفجير التي تبنت المسؤولية عنها كتائب شهداء الاقصى، وهي مليشيا ترتبط بحركة فتح التي يتولى عرفات مسؤوليتها.
من ناحيتها أعلنت وزارة الخارجية الاميركية بأنها ستدرج أسم كتائب شهداء الاقصى ضمن قائمة المنظمات الارهابية الاجنبية.

- أعاد الرئيس الاميركي جورج بوش اليوم تأكيد التزام الولايات المتحدة بمد يد العون الى الدول النامية مؤكدا على تشاطر الدول الغنية والدول الفقيرة للمسؤولية على حد سواء. وقد اعلن الرئيس بوش في اليوم الاخير لقمة الامم المتحدة للتنمية المنعقدة في مونتيري في المكسيك ان الولايات المتحدة تخطط لزيادة المعونة الرسمية للتنمية الى 16 مليار دولار بحلول عام 2006، لكنه اشار الى ضرورة ارتباط هذه الزيادة بالاصلاحات السياسية والقانونية والاقتصادية. وأضاف بوش قائلا بأن المعونة لا يمكنها مساعدة الدول الفقيرة اذا لم تلتزم حكومات تلك الدول بفتح أسواقها وبوضع حد للفساد فيها.
وقد اشار رؤوساء كل من رومانيا وكرواتيا ومقدونيا الى ضرورة تقديم المعونة للدول التي تمر بظروف عصيبة من أجل الحفاظ على الاستقرار المحلي والاقليمي والعالمي.

- وجهت محكمة باكستانية اليوم الاتهام الى أربعة من المتشددين الاسلاميين لقتلهم الصحافي الاميركي دانيال بيرل.
وأفاد المدعي العام راجا قريشي بأن احمد عمر سعيد شيخ إضافة الى ثلاثة آخرين قد وجهت اليهم تهمة القتل والاختطاف والارهاب في قضية بيرل.
التهمة وجهت أيضا الى سبعة آخرين ما يزالون طليقي السراح، وذلك في المحاكمة التي عقدت تحت إجراءات امنية مشددة في كراجي.
ويعد سعيد البريطاني المولد المتهم الرئيس في عملية اختطاف الصحافي في الثالث والعشرين من شهر كانون الثاني الماضي، وقد أعترف في جلسة عقدت الشهر الماضي بأنه قام باختطاف بيرل، لكنه قام بعد ذلك بسحب الافادة التي أدلى بها.
ولم يعثر على جثة بيرل لكن شريط فيديو يصور عملية القتل لمراسل صحيفة وول ستريت جورنال قد جرى تسليمه الى مسؤولين في القنصلية الاميركية في كراجي الشهر الماضي.

على صلة

XS
SM
MD
LG