روابط للدخول

وزير الخارجية العراقي يزور دمشق سراً / رسالة من صدام الى الشيخ زايد / اعتقالات في صفوف حزب البعث


فوزي عبد الامير - وزير الخارجية العراقي، زار دمشق سرا. - لندن تتخوف من اعراض جانبية، لاي عمل عسكري ضد العراق. - عزت ابراهيم نقل رسالة من صدام الى الشيخ زايد. - اعتقالات في صفوف حزب البعث، وإبعاد افراد من عشائر الدليم عن الحرس الجمهوري.

طابت اوقاتكم مستمعي الكرام بكل خير، هذا فوزي عبد الامير يحييكم، ويقدم لحضراتكم عرضا للشأن العراقي، كما تناولته صحف عربية صادرة اليوم، في المنطقة وفي الخارج.
صحف اليوم، واصلت متابعتها، للزيارات والتصريحات التي ادلى بها مسؤولون عراقيون، وأميركيون واوروبيون، بشأن احتمال توجيه ضربة عسكرية اميركية ضد العراق.
فنائب الرئيس العراقي، يصرح بامكانية ان يقبل العراق، بعودة المفتشين الدوليين، في الوقت الذي يؤكد فيه نائب وزير الدفاع الاميركي، على ضرورة القيام بعمل سريع ضد نظام الرئيس صدام حسين.
وفي هذا السياق ايضا، طالعتنا بعض الصحف العربية، بمقالات رأي وتقارير نعرض لتفاصيلها بعد المرور على ابرز العناوين.

--- فاصل ---

نبدأ عرضنا مع صحيفة الحياة، التي نطالع فيها اليوم، تقريرا من بغداد، تناول حال الصحافة في العراق، حيث تؤجَّـر الصحف بدلا من بيعها، ويستنسخ القراء، ما يهمهم من الاخبار، بدلا من شراء الصحف.

ومن العناوين الاخرى التي طالعتنا بها صحيفة الحياة اللندنية:
- وزير الخارجية العراقي، زار دمشق سرا.

--- فاصل ---

ننتقل الى صحيفة الزمان، التي نقرأ فيها:
- لندن تتخوف من اعراض جانبية، لاي عمل عسكري ضد العراق.
- عزت ابراهيم نقل رسالة من صدام الى الشيخ زايد.
- اعتقالات في صفوف حزب البعث، وإبعاد افراد من عشائر الدليم عن الحرس الجمهوري.

--- فاصل ---

صحيفة القدس العربي، طالعتنا اليوم، بافتتاحية، امتدح فيها رئيس التحرير عبد الباري عطوان، الموقف السعودي، المعارض لتوجيه ضربة عسكرية اميركية الى العراق.
عطوان، طالب ايضا في افتتاحيته، ولي العهد السعودي، ان يكمل موقفه تجاه بغداد، بتحرك يهدف الى رفع الحصار عن العراق.

وفي صحيفة القدس العربي، كتب عبد الامير الركابي، مقالا بعنوان: المأزق الكردي ومأزق الحل الوطني.

--- فاصل ---

ننتقل الى الصحف العربية الصادرة في المنطقة، حيث نقرأ في صحيفة الوطن السعودية، انها تكشف تفاصيل توجيه دعوات لعسكريين عراقيين، للمشاركة في اجتماع، يعقد في الولايات المتحدة، للبحث في سبل الاطاحة بصدام.

--- فاصل ---

وفي الامارات العربية المتحدة، اجرت جريدة البيان، حوارا مع طه ياسين رمضان، اكد فيه عدم وجود مشاريع عراقية تطرح في القمة العربية المقبلة في بيروت.

أما صحيفة الاتحاد الظبيانية، فقد نشرت، مقالا للرأي بعنوان: تطورات الحالية العراقية.

--- فاصل ---

مستمعي الكرام، قبل ان ننتقل الى التفاصيل، هذا اولا مراسلنا في الكويت، محمد الناجعي، يعرض للشأن العراقي، كما تناولته صحف كويتية صادرة اليوم:

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

ذكرت صحيفة الوطن السعودية، في تقرير لها من واشنطن، ان عددا كبيرا من العسكريين العراقيين المعارضين لنظام الرئيس صدام حسين، سيجتمعون في الخامس والعشرين، من الشهر الجاري في قاعدة عسكرية أمريكية بالقرب من واشنطن لبحث خطة تهدف إلى إطاحة نظام بغداد، بحسب تعبير الصحيفة.
التي اضافت ان واشنطن، طلبت من العسكريين العراقيين، المشاركين في الاجتماع، وضع تصورات مفصلة، عما اسمته الصحيفة بافضل السبل الممكنة لإطاحة الرئيس العراقي.

في السياق ذاته نقلت صحيفة الوطن السعودية، عن مصادر اميركية، وصفتها بالموثوقة، ان اجتماعاً آخر، يضم منظمات عراقية معارضة، سيعقد في مدينة بون الألمانية في منتصف شهر مايس المقبل.

--- فاصل ---

تحت عنوان اللوبي اليهودي يضغط للاسراع بضرب العراق، ذكرت صحيفة القدس العربي، ان جناح الصقور في الادارة الامريكية، نشط هذه الايام، في الضغط علي الرئيس الاميركي، جورج دبليو بوش، بهدف تسريع اتخاذ قرار بضرب العراق.
وتشير الصحيفة في هذا السياق، الى ان نائب وزير الدفاع الامريكي بول ولفوويتز، اكد في مقابلة تلفزيونية، على ضرورة القيام بعمل سريع ضد نظام الرئيس صدام حسين الذي وصفه بأنه اخطر رجل في العالم، حسب ما ورد في صحيفة القدس العربي.

--- فاصل ---

ذكرت صحيفة الحياة، انها علمت من مصادر مطلعة، ان وفدا عراقيا برئاسة وزير الخارجية ناجي صبري الحديثي، قام يومي الجمعة والسبت الماضيين، بزيارة لم يعلن عنها الى دمشق، بعد محادثات نائب رئيس مجلس قيادة الثورة العراقي، عزت ابراهيم، مع الرئيس بشار الاسد.

الحياة اوضح ايضا، نقلا عن مصادرها، التي وصفتها بالمطلعة، ان السوريين، يحاولون اقناع القيادة العراقية، بقبول عودة المفتشين الدوليين، لابعاد احتمال توجيه ضربة عسكرية اميركية الى العراق.

--- فاصل ---

مستمعي الكرام، مراسلنا في القاهرة احمد رجب شارك معنا في عرض الشأن العراقي، كما تناولته صحف مصرية صادرة اليوم:

(تقرير القاهرة)

--- فاصل ---

تحت عنوان، المأزق الكردي ومأزق الحل الوطني، كتب عبد الامير الركابي مقالا في صحيفة القدس العربي، تناول فيه التصريحات التي ادلى بها، زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني، جلال طالباني، خلال زيارته الاخيرة الى انقرة.

الركابي، يشير في هذا السياق، الى ان طالباني، اعلن عن استعداد الاكراد التنازل عن مطلب الفيدرالية والقبول باي شكل من اشكال الحكم الذاتي، وانهم يفضلون الحكم الحالي، اذا كانت الولايات المتحدة، تريد المجيء بدكتاتور آخر، حسب ما ورد في صحيفة القدس العربي.

ويرى عبد الامير الركابي ان تصريحات طالباني الاخيرة، ما هي الا محاولة، لطمأنة الاتراك بعدم وجود نوايا لدى القادة الاكراد، لاقامة دولة مستقلة لهم في شمال العراق، وكذلك يحاول طالباني، من خلال تصريحاته، هذه التهرب من مسألة الاشتراك في الحرب التي تريد واشنطن شنها على العراق، حسب قول عبد الامير الركابي، في صحيفة القدس العربي.

--- فاصل ---

ونصل مستمعي الكرام، الى عمان، حيث اعد مراسلنا حازم مبيضين، عرضا للشأن العراقي في صحف اردنية:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

اخيرا مستمعي الكرام، ذكرت صحيفة الحياة في تقرير لها من بغداد، ان استبيانا رسميا عراقيا، عن واقع الصحافة العراقية، اظهر ان اجمالي المطبوع من الجرائد اليومية والصحف الاسبوعية، هو بحدود ستين الف نسخة، وفي حال توزيع هذا الرقم على عدد سكان العراق، البالغ خمسة وعشرين مليون نسمة، تكون النتيجة، ان اقل من واحد في المئة من العراقيين يقرأون الصحف، هذا على فرض ان الصحف تنفذ جميعها من السوق.

لكن الاستبيان يشير ايضا، الى ان الصحف لا تباع جميعها في السوق، ولا تسمح شركات التوزيع العراقية، باعادة الاعداد غير المباعة، مما دفع بباعة الصحف في العراق، الى ابتداع طريقة الاستنساخ، تلافيا للخسارة.

وطريقة الاستنساخ هذه تشمل حسب الاستبيان العراقي الرسمي، 66 في المئة من العراقيين، اللذين لا يستطيعون شراء الجرائد، فيقوم الباعة بقطع جزء من الاخبار، واستنساخها ثم بعيها على المشترين بأسعار زهيدة.
واخيرا يشير تقرير الحياة الى وجود ظاهرة اخرى، وهي تأجير الصحف، الى جانب ظاهرة استنساخ اجزاء منها.

--- فاصل ---

بهذا نصل مستمعينا الكرام، الى ختام عرضنا للشأن العراقي في الصحف العربية، شكرا على المتابعة والى اللقاء يوم غد انشاء الله.

على صلة

XS
SM
MD
LG