روابط للدخول

بوش يدين مقتل أميركيين إثنين في باكستان / نائب الرئيس الأميركي يجري محادثات في قطر / عمليات إنتحارية فلسطينية جديدة


- الرئيس الأميركي يدين مقتل أميركيين إثنين في هجوم مسلح على كنيسة بروتستانتية في اسلام آباد. - ونائب الرئيس الأميركي يجري في قطر محادثات مع المسؤولين فيها في إطار جولته على دول المنطقة. - عمليات إنتحارية فلسطينية جديدة تُعقد من مهمة المبعوث الأميركي الخاص الى الشرق الأوسط.

- دان الرئيس الأميركي جورج دبليو بوش مقتل أميركيين اثنين في هجوم إرهابي مسلح على كنيسة بروتستانتية في العاصمة الباكستانية اسلام آباد. وأضاف الرئيس بوش في بيان حول الحادث أن الهجوم على المدنيين عمل ارهابي لا يبرره أي شيء، متعهداً بتقديم مرتكبي الجريمة الى العدالة.
يذكر ان مسلحين إثنين ألقيا قنبلة يدوية على الكنيسة التي كان يؤدي فيها سبعون شخصاً الصلاة، بينهم عدد من الأجانب. وقد أسفر الهجوم عن مقتل خمسة أشخاص بينهم زوجة أحد الديبلوماسيين الأميركيين وإبنته، وإصابة نحو خمسة وأربعين آخرين بجروح.
لم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم، لكن يعتقد بأن مجموعات اسلامية متطرفة ومعارضة لسياسة الرئيس الباكستاني برويز مشرّف القائمة على دعم الحرب ضد الارهاب، هي المسؤولة عن الهجوم.

- في ثامن محطة في جولته على إحدى عشرة دولة، وصل نائب الرئيس الأميركي ديك تشيني الى قطر. يذكر أن تشيني وصل العاصمة القطرية قادماً من البحرين حيث أكد للصحافيين في حديث أدلى به قبيل مغادرته، أن القوات الأميركية ستظل في مواقعها في الدول الخليجية، منهياً بذلك تكهنات أشارت الى عزم الولايات المتحدة سحب قواتها من منطقة الخليج.
كما أعلن تشيني أن الرئيس الأميركي وجه دعوة الى ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز لزيارة الولايات المتحدة في فترة قريبة. وكالة الأنباء السعودية الرسمية قالت إن الأمير عبد الله قبل الدعوة.

- تعرضت جهود المبعوث الأميركي الخاص الى الشرق الأوسط الجنرال أنطوني زيني لإستئناف المفاوضات السلمية بين الاسرائيليين والفلسطينيين الى ضربة جدية بعد أن فتح مسلح فلسطيني النار على المدنيين المارة في مدينة قريبة من تل أبيب، وإقدام إنتحاري فلسطيني آخر على تفجير نفسه في القدس الشرقية.
رئيس الوزراء الاسرائيلي أريئيل شارون وجه اللوم الى الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات في خصوص الهجوم المسلح على المارة في مدينة كفار سابا والذي أسفر عن مقتل اسرائيلي وإصابة عشرة آخرين بجروح. الشرطة الاسرائيلية قتلت المهاجم، لكن شارون اعتبر أن الهجوم يعبر عن النية السيئة للزعيم الفلسطيني تجاه المحاولات الجارية للتوصل الى وقف لإطلاق النار. أما الهجوم الثاني فقد وقع في منطقة التل الفرنسي في القدس الشرقية. ولم تتوفر معلومات عن عدد الإصابات.
هذه التطورات أدت الى ان يعيد الجيش الاسرائيلي توغله في بيت لحم حيث تحدثت التقارير عن وقوع مواجهات مسلحة، ما أدى الى تعقيد مهمة الجنرال زيني.
من ناحية أخرى، أكد وزير الخارجية الاسرائيلي شيمون بيريس أن بلاده مستعدة لسحب قواتها من مناطق السلطة الفلسطينية، لكن مقابل ضمانات أمنية فلسطينية.

- يواصل المئات من جنود التحالف في أفغانستان بحثهم عن مقاتلي حركة طالبان ومنظمة القاعدة في المخابىء الجبلية في مقاطعة باكتيا الأفغانية.
الناطق العسكري بإسم القوات الأميركية ميجور براين هيلفرتي أفاد في تصريحات أدلى بها في مطار باغرام بأن قوات التحالف مستمرة في تدمير المخابىء والمواقع التابعة للقاعدة وطالبان في وادي شاهي كوت.

- وصل الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأوكراني ليونيد كوتشما اليوم (الأحد) الى ميناء أوديسا المطل على البحر الأحمر. ويتوقع أن يصل في وقت لاحق الرئيس المالدوفي فلاديمير فورونين وذلك لعقد قمة بين الرؤساء الثلاث تستغرق يوماً واحداً للبحث في تطوير العلاقات التجارية والتعاون الإقتصادي، إضافة الى البحث في التوترات السياسية التي تشهدها مالدوفا.

- في مستهل زيارة رسمية تستغرق ثلاثة أيام وصل رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري اليوم الى العاصمة الرومانية. الحريري صرح لدى وصوله الى مطار بوخارست أنه سيُجري مباحثات مع المسؤولين الرومان تهدف الى تطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بين الدولتين.

على صلة

XS
SM
MD
LG