روابط للدخول

عبد الله الثاني يحذر واشنطن من ضرب العراق / وزير التجارة العراقي يستبعد ضربة أميركية لبلاده / طارق عزيز يشن حملة دبلوماسية في شمال إفريقيا


- جدد العاهل الأردني الملك (عبد الله الثاني) تحذيره الولايات المتحدة من القيام بأي عمل عسكري ضد العراق. - أعرب وزير التجارة العراقي (محمّد مهدي صالح) عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة لن توجه ضربة إلى العراق. - ذكرت وكالة (فرانس برس) للأنباء اليوم السبت أن نائب الرئيس الوزراء العراقي طارق عزيز شن حملة دبلوماسية في شمال إفريقيا من أجل حشد تأييد دول المنطقة للوقوف إلى جانب بغداد ومعارضة ضربات أميركية جديدة ضد العراق.

- جدد العاهل الأردني الملك (عبد الله الثاني) تحذيره الولايات المتحدة من القيام بأي عمل عسكري ضد العراق، حسبما أفادت وكالة (رويترز) للأنباء. وأوضح عبد الله الثاني أن الشرق الأوسط لن يتحمل حربا جديدة في وقت يتصاعد فيه النزاع العربي الإسرائيلي.

- أعرب وزير التجارة العراقي (محمّد مهدي صالح) عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة لن توجه ضربة إلى العراق. وقال (صالح) في حديث لمجلة (دير شبيغل) الألمانية الأسبوعية نُشر اليوم أن واشنطن لن تقدم على خطوة كهذه لأن أوروبا والعالم العربي لن يؤيدا مثل هذه السياسة الأميركية، على حد تعبيره.

- ذكرت وكالة (فرانس برس) للأنباء اليوم السبت أن نائب الرئيس الوزراء العراقي طارق عزيز شن حملة دبلوماسية في شمال إفريقيا من أجل حشد تأييد دول المنطقة للوقوف إلى جانب بغداد ومعارضة ضربات أميركية جديدة ضد العراق. ويحمل عزيز في جعبته رسائل من الرئيس العراقي صدام حسين إلى قادة الجزائر وليبيا والمغرب وتونس.

- وصل وزير النفط العراقي (عامر محمد رشيد) إلى موسكو اليوم لحضور جلسة للجنة الحكومية العراقية الروسية للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والفني، حسبما أفادت وكالة (إيتار – تاس) الأنباء. وزير الطاقة الروسي (إيغور يوسفوف) الذي استقبل (رشيد) في المطار، صرح بأن الطرفين "سيتخذان إجراءات من أجل تعزيز التعاون الروسي العراقي بما لا يضر بمصالح دول ثالثة" على حد قوله.

- يعمل زعماء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الذين يختمون اليوم (السبت) قمتهم في اسبانيا، يعملون على التوصل الى موقف موحد إزاء الأزمة العراقية في الوقت الذي تشهد فيه المواقف الأميركي سخونة متصاعدة تجاه الأزمة نفسها.

- وكالة الصحافة الألمانية للأنباء ذكرت أن دول الأتحاد الأوروبي تتعرض الى ضغوط أميركية لإقناعها بالإنضمام الى أي هجوم عسكري مستقبلي ضد العراق. ونقلت الوكالة عن ديبلوماسيين في برشلونة حيث تُعقد القمة الأوروبية أن الزعماء الأوروبيين يحاولون توجيه رسالة الى العراق مفادها: نفّذ القرارات الدولية أو واجه عواقب وخيمة.

- نقلت وكالة (فرانس برس) عن وزير الخارجية الأميركي (كولن باول) أن لا خطط لدى الولايات المتحدة لمهاجمة العراق، مشيراً الى أنه لم يقترح، كما أن زميله وزير الدفاع الأميركي (دونالد رمسفيلد) لم يقترح على الرئيس (جورج بوش) البدء في عمليات عسكرية ضد العراق.

- نقلت وكالة اسوشيتد برس للأنباء عن وزير الخارجية البريطاني (جيك سترو) أن العالم بأجمعه متفق على أن العراق يشكل تهديداً جدياً ضد الأمن الإقليمي والدولي.

- ألقت السلطات العراقية القبض على وفد فنزويلي رَأَسَه السفير الفنزويلي لدى الكويت عندما زار الوفد قوات بعثة الأمم المتحدة لمراقبة الحدود الكويتية العراقية المشتركة. وذكرت الوكالة أن السلطات العراقية أطلقت سراح أعضاء الوفد بعد ثلاثين دقيقة من اعتقالهم، لكنها إحتفظت بشخصين اثنين أحدهما كويتي والآخر مصري. السلطات الكويتية من ناحيتها أشارت الى الحادث وقالت إنه نجم عن خطأ إرتكبه سائق السيارة التي أقلّت الوفد الفنزويلي.

- أكد الأمين العام للإتحاد الوطني الكردستاني (جلال طالباني) أن الإدارة الأميركية لم تطلب من الأحزاب الكردية تقديم أي مساعدة للحملة العسكرية الأميركية المحتملة ضد نظام الرئيس العراقي.
ونقلت وكالة (فرانس برس) عن طالباني تأكيده أن واشنطن لم تسأل الكرد المشاركة في أي خطط عسكرية ضد بغداد.

- اعترف وزير النفط السوري ابراهيم حداد بإستيراد بلاده النفط من العراق، لكنه أكد أن هذه العملية تتم في إطار إختبار فني للأنبوب النفطي بين البلدين، مشيراً الى أن دمشق تعتزم التخلي عن استخدام الانبوب والتوجه الى بناء أنبوب جديد لنقل النفط العراقي الى الموانىء السورية يوضع تحت اشراف الأمم المتحدة.

- ذكرت وكالة فرانس برس أن نائب رئيس الوزراء العراقي حكمت العزاوي وصل أمس (الجمعة) الى العاصمة البيلاروسية مينيسك للبحث في تعزيز العلاقات الثنائية بين الدولتين. ولفتت الوكالة الى أن الولايات المتحدة تتهم بيلاروس بالتورط في تعاون عسكري سري مع العراق. يشار الى أن صحيفة ألمانية كشفت قبل أشهر أن ثلاثين ضابطاً عسكرياً عراقياً تابعين لقوات الدفاع الجوي العراقي وصلوا الى مينسك لدخول دورات تدريبية على استخدام صواريخ (إس 300) المضادة للطائرات. لكن بيلاروس نفت في حينها هذه الأنباء.

- لفتت وكالة (فرانس برس) الى أن موسكو نفت عزمها على تأييد حرب أميركية ضد العراق، معتبرة التقارير التي ذكرت أن وزير الخارجية الروسي (إيغور إيفانوف) لمّح الى مثل هذا التأييد، مجرد إدعاءات لا اساس لها من الصحة.

- في إطار جولته الواسعة على دول الخليج، وصل نائب الرئيس الأميركي (ديك تشيني) إلى السعودية مساء اليوم. بعد استقباله في مطار جدة من قبل ولي العهد السعودي الأمير (عبد الله بن عبد العزيز)، التقى المسؤول الأميركي العاهل السعودي الملك (فهد بن عبد العزيز)، حسبما أفادت وكالة الصحافة الألمانية. ويُتوقع أن يجتمع (تشيني) إلى ولي العهد لإجراء مفاوضات. ويُذكر أن جولة (تشيني) تهدف إلى إقناع دول المنطقة بتأييد السياسات الأميركية في الشرق الأوسط بينها سياسة واشنطن إزاء العراق.

- رجّحت وكالة (رويترز) للانباء أن (يثير) تشيني مع المسؤولين السعوديين مسألة العراق وكيفية منع الرئيس العراقي صدام حسين من تطوير اسلحة الدمار الشامل.

- الولايات المتحدة عازمة على حشد العالم لمواجهة الخطر المتأتي من نظام الرئيس العراقي صدام حسين الذي يواصل جهوده لتصنيع أسلحة الدمار الشامل، على حد تعبير الوزير الأميركي.

على صلة

XS
SM
MD
LG