روابط للدخول

دعوة الى لقاء تداولي للمعارضة العراقية في لندن / تأييد روسي والماني مشروط لضرب العراق / تحذيرات سورية للفصائل الكردية


- ولي العهد السعودي يعلن: لا مصلحة في ضرب العراق. - حركة الوفاق الوطني العراقي المعارضة تدعو الى لقاء تداولي في لندن بهدف تشكيل محور وطني معارض. - رئيس الوزراء الكندي يقول: بوش ابلغني عدم وجود خطة عسكرية حاليا. - قيادي في حزب الدعوة الاسلامية المعارض يقول: لا نسعى للتصادم مع المجلس الاعلى للثورة الاسلامية، بل الى كسر الهيمنة. - تأييد روسي والماني مشروط لضرب العراق. - تحذيرات سورية للفصائل الكردية من التورط في أي خطط أو مشاريع أميركية.

طابت أوقاتكم، مستمعي الكرام، وأهلا بكم في هذه الجولة الجديدة في صحف عربية صدرت اليوم السبت ناقلين لكم الاخبار والآراء المتعلقة بالشأن العراقي.
ويشاركنا في جولة اليوم عدد من مراسلينا في عواصم عربية يعرضون لاهتمامات الصحافة هناك.

نبدأ جولة اليوم بقراءة العناوين وهذه أولا صحيفة الحياة اللندنية التي طالعتنا على صدر صفحتها الاولى بعنوان يقول:
- ولي العهد السعودي يعلن: لا مصلحة في ضرب العراق.
وقالت الحياة في عناوين اخرى:
- بوش يتعهد بمطاردة الحكومات الارهابية، والتحضيرات لضرب العراق تتسارع، وموسكو لن تنسحب من التحالف الدولي المناهض للارهاب اذا هوجمت بغداد.
- العراق يحتجز كويتيا ومصريا دخلا بطريقة غير مشروعة. صحيفة الحياة أشارت الى ان هذه المعلومات وردت في بيان لوزارة الخارجية العراقية، والى ان الجهات القضائية العراقية بدأت التحقيقات حول الموضوع.

وابرزت صحيفة الزمان اللندنية على صدر صفحتها الاولى عنوانا جاء فيه:
- رئيس الوزراء التركي يصرح ان العراق لا يهدد جيرانه، ويجب عدم ضربه.
- حركة الوفاق الوطني العراقي المعارضة تدعو الى لقاء تداولي في لندن بهدف تشكيل محور وطني معارض.

وكتبت صحيفة الزمان في عناوين أخرى لها:
- رئيس الوزراء الكندي يقول: بوش ابلغني عدم وجود خطة عسكرية حاليا.
- المانيا تشترط تفويضا دوليا للاشتراك في حملة على العراق.
- قيادي في حزب الدعوة الاسلامية المعارض يقول: لا نسعى للتصادم مع المجلس الاعلى للثورة الاسلامية، بل الى كسر الهيمنة.

وذكرت صحيفة البيان الاماراتية في عناوينها:
- تأييد روسي والماني مشروط لضرب العراق.
- اجتماع طارئ لمنظمة الدول المصدرة للنفط ( اوبك ) حال ضرب العراق.
- بشار الاسد وجلال طالباني يبحثان التهديدات الاميركية للعراق.

أما صحيفة الوطن القطرية فقد ذكرت في عناوينها ما يلي:
- وزير الخارجية الاميركي يصرح ان ضرب العراق ليس على الطاولة.
- العراق يقول: دمرنا كل اسلحة الدمار الشامل ولا إمكانات ولا نيات لإنتاجها، وأميركا تبحث عن ذريعة لعدوان جديدة.
- تحذيرات سورية للفصائل الكردية من التورط في أي خطط أو مشاريع أميركية.

مستمعي الكرام، من تقارير المراسلين، نستمع اولا الى حازم مبيضين يعرض لنا ما جاء في الصحافة الاردنية:

(تقرير عمان)

ومن بيروت وافانا علي الرماحي بالتقرير التالي متابعا فيه ما نشر في الصحافة اللبنانية:

(تقرير بيروت)

أما مراسل الاذاعة في القاهرة أحمد رجب فقد بعث لنا بالتقرير التالي ملاحقا فيه اهتمامات الصحافة المصرية بالشأن العراقي:

(تقرير القاهرة)

ومن مقالات الرأي المنشورة في صحف اليوم نطالع ما يلي:
الكاتب والصحافي اللبناني سليم نصار في صحيفة الحياة اشار الى ان السبب الحقيقي وراء اهتمام الادارة الاميركية بتغيير النظام في العراق - وحسب تصور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين - يعود الى رغبة واشنطن في الحصول على نفط العراق وطرد شركة ( لوك اويل ) الروسية التي حازت على عقد لمدة 23 عاما في العراق، والمقصود – كما يزعم الكاتب – هو حقل مجنون في جنوب العراق، إضافة الى حل مشكلة الاعتماد على النفط السعودي، وخاصة بعد إثارة الخلافات الاخيرة.
الكاتب ذكر ايضا ان السبب الآخر للرغبة في تغيير النظام العراقي يرجع الى ارتباط هذا التغيير بأزمة الشرق الاوسط، وعلاقة ذلك بمشكلة توطين اللاجئين الفلسطينيين في العراق، حسبما ادعت اوساط المعارضة العراقية في اواسط التسعينات.

وكتب ثائر سلوم في صحيفة الزمان عن الجهود السورية لتفادي ضرب العراق مشيرا الى ان رؤية دمشق تتمثل في ان الضرب سيقود الى انقسام جديد في الصف العربي لا يقل في انعكاساته ونتائجه عن الانقسام الذي حدث على خلفية غزو الكويت وحرب الخليج الثانية.

وقبل أن نصل الى ختام جولة اليوم في الصحافة العربية، نستمع الى التقرير الذي وافانا به محمد الناجعي عن الشأن العراقي في الصحافة الكويتية:

(تقرير الكويت)

الجولة انتهت. حتى نلتقيكم في الغد، لكم منا أطيب المنى.

على صلة

XS
SM
MD
LG