روابط للدخول

مناقشة العمليات الدولية لحفظ السلام في أفغانستان / عمليات ضد حركة طالبان وتنظيم القاعدة / دولة موحدة جديدة بين صربيا ومونتينيغرو


- يلتقي مسؤولون من الولايات المتحدة وبريطانيا وتركيا في أنقرة اليوم لمناقشة العمليات الدولية لحفظ السلام في أفغانستان. - قامت قوات أميركية وكندية بعمليات هدفها طرد فلول مقاتلي حركة طالبان وتنظيم القاعدة من شرق أفغانستان. - ما زال العنف يسود العلاقات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وذلك قبل وصول الموفد الأميركي الخاص (أنتوني زيني) إلى المنطقة اليوم الخميس. - وقعت صربيا ومونتينيغرو - وهما الجمهوريتان اللتان يتألف منهما الاتحاد اليوغوسلافي – اتفاقية على تأسيس دولة موحدة جديدة اليوم الخميس.

- يلتقي مسؤولون من الولايات المتحدة وبريطانيا وتركيا في أنقرة اليوم لمناقشة العمليات الدولية لحفظ السلام في أفغانستان. وأعلنت مصادر تركية أن أنقرة تريد معرفة ما إذا كانت ستحصل على المساعدات المالية والعسكرية الكافية لتولي قيادة قوات حفظ السلام في نهاية نيسان المقبل بعد انتهاء التفويض البريطاني. كما تسعى تركيا إلى الحصول على ضمانات بأن دولا أخرى في حلف شمال الأطلسي ستبقي جنودها ضمن هذه القوات. وزير الدفاع التركي (صباح الدين تشقمق أوغلو) أفاد بأن المفاوضات كانت فنية وأنها لم تؤدّ إلى نتيجة حتى الآن.

- قامت قوات أميركية وكندية بعمليات هدفها طرد فلول مقاتلي حركة طالبان وتنظيم القاعدة من شرق أفغانستان. وأعلن مسؤولون كنديون أن نحو 500 جندي كندي وأميركي يشاركون في الغارة الجوية والبرية ضد المتمردين الموجودين حتى الآن في جيبٍ جنوب (غارديز). ويُذكر أن هذه هي العملية الأولى التي تقودها كندا في أفغانستان منذ خمسة أشهر عندما بدأت الحرب الدولية ضد الإرهاب في البلاد.

- ما زال العنف يسود العلاقات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وذلك قبل وصول الموفد الأميركي الخاص (أنتوني زيني) إلى المنطقة اليوم الخميس. فقد أفادت تقارير من إسرائيل أن ثلاثة إسرائيليين قُتلوا وأُصيب اثنان آخران بجراح نتيجة انفجار موكب يتألف من سيارات عسكرية ومدنية بالقرب من (نيتساريم) في جنوب قطاع غزة. وفي الضفة الغربية، لقي فلسطيني واحد على الأقل مصرعه بينما واصلت القوات الإسرائيلية عميلة واسعة النطاق في (رام الله). وأفادت وكالات أنباء أن بعض الدبابات والسيارات المصفحة الإسرائيلية قد غادرت المدينة، ولكن العسكريين الإسرائيليين لم يؤكدوا خبر الانسحاب. ومن الجدير بالإشارة أن الرئيس الأميركي (جورج بوش) كان قد وصف العملية الإسرائيلية بأنها غير مفيدة لخلق ظروف من أجل تحقيق السلام. ومن المتوقع أن يبدأ (أنتوني زيني) مهمته، وهي الثالثة في غضون الأشهر الأربعة الماضية، من أجل تحقيق هدنة بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

- وقعت صربيا ومونتينيغرو - وهما الجمهوريتان اللتان يتألف منهما الاتحاد اليوغوسلافي – اتفاقية على تأسيس دولة موحدة جديدة اليوم الخميس. وتقدّم الاتفاقية حكما ذاتيا لكلتا الجمهوريتين، كما تطلق على الدولة اسم "صربيا ومونتينيغرو". وأعلن الرئيس اليوغوسلافي (فوييسلاف كوشتونيتسا) أن الوثيقة تدشن بداية علاقات جديدة بين صربيا ومونتينيغرو وتمثل نهاية النظام السابق. (كوشتونيتسا) أضاف أن الدولة الجديدة لن تكون فيدرالية حرة ولا كونفيدرالية، بل أنها ستمثل "حلا جديدا" على حد تعبيره. رئيس الوزراء الصربي (زوران جينجيتش) قال من جهته إن الجمهوريتين سيشاطران سياسة دفاعية وخارجية، لكن اقتصادهما وعملتيهما وخدماتهما الجمركية ستكون منفصلة. ونتجت الاتفاقية عن مفاوضات أُجريت في (بلغراد) بين صربيا ومونتينيغرو تحت إشراف مفوض الاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية (خافيير سولانا).

- وصل نائب الرئيس الأميركي (ديك تشيني) إلى اليمن اليوم الخميس كمحطّ ثالث من جولة واسعة في الشرق الأوسط تشمل 11 دولة. وكان في استقباله في المطار نائبُ الرئيس اليمني (عبد ربه منصور هادي). ويُذكر أن (تشيني) يناقش خلال جولته الحالية الوضع في الشرق الأوسط والأزمة العراقية.

- في اليوم الثاني من زيارته إلى برلين، التقى رئيس الحكومة الأفغانية المؤقتة (حميد كارزاي)، اليوم الخميس، رئيس مجلس النواب الألماني (فولفغانغ تيرسي) ووزيرة التنمية (هايداماري فيتشوريك – تسويل). ويُذكر أن الغرض من لقاءات كارزاي مع القيادة الألمانية هو الحصول على ضمانات بتقديم مساعدات دولية إلى أفغانستان. ومن المقرر أن يجتمع الزعيم الأفغاني إلى المستشار الألماني (غيرهارد شرودير) اليوم ايضا. وتجدر الإشارة إلى أن (كارزاي) أجرى مفاوضات مع وزير الخارجية الألماني (يوشكا فيشير) عقب وصوله إلى برلين أمس الثلاثاء. وأعرب (فيشير) عن تأييده الكامل للجهود الرامية إلى إعمار أفغانستان.

- فجّر متشددون فلسطينيون دبابة إسرائيلية في قطاع غزة اليوم الخميس، مما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين وإصابة آخريْن بجراح. وأعلنت ثلاث مجموعات فلسطينية متطرفة مسؤوليتها عن التفجير. وفي الوقت التي تبذل فيه الولايات المتحدة جهودا من أجل وضع حد للنزاع في الشرق الأوسط، صرحت السلطات الفلسطينية بأنها لن تستأنف المفاوضات مع الإسرائيليين قبل أن يوقف الجيش الإسرائيلي هجماته على الأراضي الفلسطينية التي تستغرق أسبوعا. من جهته، أفاد (رعنان غيسين) المتحدث باسم رئيس الحكومة الإسرائيلي (أريئيل شارون)، أفاد بأن إسرائيل تشن هذه العمليات للدفاع عن نفسها. وأضاف (غيسين) أن بلاده تواجه غارات إرهابية من قبل الفلسطينيين.

- التقى مسؤولون من الولايات المتحدة وبريطانيا وتركيا في أنقرة اليوم لمفاوضات حول العمليات الدولية لحفظ السلام في أفغانستان. ويُذكر أن تركيا، وهو الدولة الإسلامية الوحيدة في حلف شمال الأطلسي، كانت أعلنت استعدادها لتولي قيادة قوات حفظ السلام في نهاية نيسان المقبل بعد انتهاء التفويض البريطاني. ولكن أنقرة طلبت أيضا مساعدة مالية، إضافة إلى أنها تريد معرفة أبعاد العملية وظروف إجرائها. الدبلوماسي الأميركي (جيمز دوبينز) الذي شارك في المفاوضات، قال إن المسؤولين العسكريين سيدرسون تفاصيل العملية في غضون الأيام القليلة المقبلة، مضيفا أن المناقشات أشرفت على النهاية.

- اجتمع وزير الدفاع الروسي (سيرغي إيفانوف)، اليوم الخميس، مع مسؤولين من وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية المعروفة بـ(سي آي أيه)، لمناقشة الجهود المضادة للإرهاب. اللقاء عُقد في وقت تعرب فيه الولايات المتحدة عن قلقها من احتمال أن تستضيف الشيشان بعض عناصر تنظيم القاعدة الهاربين من أفغانستان. وقال إيفانوف أن روسيا شاطرت الولايات المتحدة معلومات استخباراتية عما وصفه بالصلات القائمة بين الشيشان وتنظيم القاعدة. وكان من المتوقع أن يلتقي إيفانوف وزير الخارجية الأميركي (كولين باول) اليوم ايضا.

- التقى رئيس الحكومة الأفغانية المؤقتة (حميد كارزاي)، اليوم الخميس، المستشار الألماني (غيرهارد شرودير) ورئيس مجلس النواب (فولفغانغ تيرسي) ووزيرة التنمية (هايداماري فيتشوريك – تسويل). ويُذكر أن الغرض من لقاءات كارزاي مع القيادة الألمانية هو الحصول على ضمانات بتقديم مساعدات دولية إلى أفغانستان. وقال (شرودير) عقب اللقاء إن ألمانيا تعارض فكرة توسيع رقعة مسؤولية القوات الدولية لحفظ السلام في أفغانستان. ومن الجدير بالإشارة إلى أن وزير الخارجية الألماني (يوشكا فيشير) الذي التقى (كارزاي) أمس الأربعاء، أعرب عن تأييده الكامل للجهود الرامية إلى إعمار أفغانستان.

على صلة

XS
SM
MD
LG