روابط للدخول

أسلحة الدمار الشامل العراقية على طاولة المباحثات البريطانية الأميركية / احتمالات توجيه ضربة عسكرية اميركية الى العراق


فوزي عبد الامير طابت اوقاتكم مستمعي الكرام، هذا فوزي عبد الامير يحييكم ويقدم لحضراتكم، بصحبة الزميلة زينب هادي، عرضا للشأن العراق، كم تناولته صحف عربية صادرة اليوم. صحف اليوم، اهتمت بتصريحات رئيس الوزراء البريطاني توني بلير، الذي اكد انه سيبحث، مع الرئيس جورج بوش، خلال الاسابيع المقبلة، كيفية مواجهة خطر حصول العراق، على اسلحة الدمار الشامل. كما نقرا في الصحف العربية الصادرة في المنطقة وفي الخارج العديد من التقارير والاخبار بالاضافة الى مقالات الرأي التي ما زال تتناول، ذات القضية، ألا وهي احتمالات توجيه ضربة عسكرية اميركية الى العراق.

تفاصيل هذه المحاور وقضايا اخرى، نقدمها لحضراتكم، مستمعينا الكرام، بعد عرض سريع، لابرز عناوين اليوم.

نبدأ عرضنا مع صحيفة الحياة اللندنية، التي طالعتنا اليوم بالعناوين التالية:
- مسؤول سابق في المخابرات الاميركية، يحذر من هجوم اميركي على العراق.
- بغداد: الكذب والتضليل سياسة اميركية رسمية.

وفي صفحات الرأي نقرأ مقالا كتبه سلامة نعمات، بعنوان:
العراق و.. تحصيل الحاصل.

--- فاصل ---

ومن صحيفة الزمان اللندنية، اخترنا لكم اعزائي المستمعين، العناوين التالية:
- العراق يعلن اعتزامه مواصلة صادرات النفط.
- رحيل الشاعر العراقي، محمود البريكان.

ومن العناوين الاخرى التي نقرؤها في صحيفة الزمان:
السلطة العراقية، تشدد المراقبة على عوائل المعارضين العراقيين.
وفي صفحات الرأي كتب عبد المنعم الاعسم، تشريحا سياسيا، بعنوان:
ثمانية اعتراضات عربية على اطاحة صدام حسين.

--- فاصل ---

ومن الصحف العربية الصادرة في لندن، نقرأ في صحيفة القدس العربي:
- صحيفة عراقية تتهم بلير بالكذب.
- اعتقال مسؤولين عراقيين في مجال صناعة النفط، بتهمة الحصول على رشاوى لمنح عقود معدات.
وتقرير من بغداد، يتحدث عن تدهور المرأة العراقية، بسبب الحصار.

--- فاصل ---

ننتقل الى الصحف العربية الصادرة في المنطقة، وجريدة البيان الاماراتية، التي طالعتنا بالعناوين التالية:
- نجيب الصالحي المرشح قراضايا للعراق، سنسعى لحل القضايا العالقة مع العالم.
- حركة المرور في العراق، تتوقف تضامنا مع الفلسطينيين.
وفي الرأي كتب صبحي غندور مقالا بعنوان: احتمالات التحرك الاميركي تجاه العراق.

ومن الصحف العربية الاخرى نقرأ في صحيفة الاتحاد الظبيانية، ان وزير الدفاع الهولندي يؤكد رفض بلاده أي هجوم على العراق.

--- فاصل ---

مستمعي الكرام، نبدأ عرضنا لتفاصيل الاخبار ومقالات الرأي من بيروت، مع مراسلنا علي الرماحي، وقراءة لما كتب عن العراق، في الصحف اللبنانية الصادرة اليوم:

في صحيفة المستقبل، يكتب قاسم قصير قائلاً: أن معارضين عراقيين اجتمعوا في بيروت مؤخراً يؤكدون أن لا خيار أمام العراق سوى إقامة حكومة ديمقراطية مسؤولة مؤلفة من شخصيات وطنية نزيهة تعمل لفترة انتقالية وتقوم باطلاق الحريات ودعوة جميع المواطنين في العراق للعودة إلى العراق وإقامة انتخابات حرة وتطبيع العلاقات مع الدول المجاورة.
يضيف الكاتب: حسب معطيات متعددة المصادر، يبدو أن المرحلة المقبلة ستشهد العديد من اللقاءات والمؤتمرات والندوات التي ستركز اجتماعاتها على الوضع العراقي ولكن الخوف الكبير لدى الأوساط العراقية هو أن يؤدي تضارب المصالح الخارجية إلى انعكاسات سلبية على العراق والمنطقة، من هنا، يقول الكاتب، فإن ما يجري بشأن العراق، لا يعني العراقيين وحدهم بل يعني كل المنطقة العربية والاسلامية.
في المستقبل أيضاً يكتب خير الله خير الله، قائلا: أن لقاء وزير الخارجية العراقي بالأمين العام للأمم المتحدة، سيكون فرصة ليحاول العراق تفادي أخطاء الماضي وسيكون الهدف من ذلك إزالة المبررات التي تستند إليها الولايات المتحدة للتحضير لهجوم عليه هدفه تغيير النظام.
يضيف الكاتب: ليس عيباً أن يقبل العراق بعودة المفتشين، وليس عيباً أن يبرهن عملياً على أنه ليست لديه أسلحة للدمار الشامل، وأنه لا ينوي صنع مثل هذه الأسلحة.
يختم الكاتب بالقول: هناك من يقول أنن تغيير النظام العراقي ممكن دون حملة عسكرية واسعة ودون استمرار لعقوبات يسخرها النظام لمصلحته على حساب مصلحة شعبه.
علي الرماحي - بيروت.

--- فاصل ---

ذكرت جريدة البيان الاماراتية، ان العميد الركن نجيب الصالحي الذي ترشحه بعض الاوساط، ليكون كرزاي العراق، في حالة الاطاحة بنظام الرئيس صدام حسين، انه اكد في اتصال هاتفي مع مجلة المجلة، عدم وجود سيناريوهات مشتركة بين المعارضة العراقية، والادارة الاميركية، لتغيير النظام العراقي.
الصالحي اضاف ايضا، ان ذلك لا يمنع وجود خطط لدى الولايات المتحدة، يمكن ان تفاجئ بها المعارضة العراقية، مؤكدا انه يأمل ان يكون ترشيحه من قبل الشعب العراقي، لا قبل جهات خارجية، حسب ما ورد في جريدة البيان الاماراتية.

--- فاصل ---

نبقى في دولة الامارات العربية المتحدة، حيث، اجرت صحيفة الاتحاد، حوارا مع وزير الدفاع الهولندي، فرانك دي كريف، اكد فيه ان بلاده لا تؤيد توجيه أي ضربة عسكرية ضد العراق، ما لم توجد ادلة قوية وملموسة على علاقة العراق بالارهاب، وفي هذه الحالة فقط تؤيد هولندا اتخاذ اجراءات عسكرية ضد العراق.

الوزير الهولندي اكد ايضا في حواره، مع صحيفة الاتحاد، ان هذا الموقف لا يمثل رأي بلاده فحسب، بل هو موقف الاتحاد الاوروبي ايضا، الذي يدعو بغداد الى ضرورة تنفيذ القرارات الدولية، والسماح بعودة مفتشي الاسلحة الى العراق، حسب ما ورد في صحيفة الاتحاد الظبيانية.

--- فاصل ---

مستمعي الكرام، محطتنا التالية، في عمان، مع مراسلنا حازم مبيضين، الذي اعد لنا عرضا للشأن العراقي كما تناولته صحف اردنية صادرة اليوم:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

تحت عنوان العرب، واحتمالات التغيير في العراق، كتب عبد المنعم الاعسم، مقالا، في صحيفة الزمان، اشار فيه الى وجود ثمانية اعتراضات عربية على اطاحة صدام حسين، بينها الخوف من تدمير معادلات توازن القوى في المنطقة، لغير صالح العرب، في اشارة الى ايران او تركيا واسرائيل.
ومن الاعتراضات الاخرى التي يشير اليها الاعسم، هي عدم وضوح هوية البديل السياسي المحتمل لنظام الرئيس صدام حسين، والخوف من ان يلجئ صدام في حالة شعوره بانهيار سلطته، الى استخدام اسلحة الدمار الشامل، والانتقام من الدول المجاورة، بالاضافة التي خوف الدول العربية، من تحويل العراق الى قاعدة عسكرية اميركية، الامر الذي يهدد استقلال وخيارات الدول المحيطة بالعراق.
وبعد ان يعطي الاعسم، صورة اجمالية عن الاعتراضات العربية، يبادر بالرد عليها، موضحا ان اصحاب تلك الطروحات العربية، يقللون من شأن خزين المعارف عن اهلية العراق في ان يخرج الى الفضاء بعد رحلة مضنية في النفق المظلم الطويل، يختم عبد المنعم الاعسم، مقاله في صحيفة الزمان.

--- فاصل ---

مستمعي الكرام، نتوقف بعض الوقت في الكويت، مع مراسلنا محمد الناجعي، الذي اعد لحضراتكم العرض التالي، للشأن العراقي في صحف كويتية صادرة اليوم:

(تقرير الكويت)

--- فاصل ---

ذكرت صحيفة الزمان، ان مدير الامن العام العراقي، رافع عبد اللطيف طلفاح، أكد على ضرورة إخضاع اقارب المعارضين العراقيين المقيمين في الخارج، الى المراقبة المشددة.
الزمان اوضحت ان طلفاح طالب بذلك بعد اجتماعه بقيادات حزب البعث الحاكم، حيث تقرر ان يكلف كل عضو قيادي، بمراقبة عشر عوائل عراقية تعد غير موالية للسلطة.

الزمان اضافت ايضا ان مديرية الامن باشرت باستدعاء اقارب بعض المعارضين، الذين طلبت منهم الاتصال بالخارج، والضغط على أقاربهم، بهدف الكف عن القيام بنشاطات معادية للنظام، حسب ما ورد في صحيفة الزمان.

--- فاصل ---

نبقى مع صحيفة الزمان، التي نشرت خبر وفاة الشاعر العراقي، محمود البريكان عن عمر يناهز الثالثة والسبعين.
الزمان اشارت ايضا، الى ان البركان، كان يعد احد اركان المدرسة الشعرية الحديثة في العراق.
وانه بعد رحيل السياب واعتكاف نازك الملائكة، وهجرة البياتي وبلند الحيدري، اعتكف البريكان، في مدينة البصرة، ولم يظهر الا في مناسبات ثقافية قليلة.
الزمان اشارت ايضا، ان الراحل لم يطبع أي ديوان، وان ما نشره لا يشكل إلا جزءا قليلا من مجموع شعره.

--- فاصل ---

واخيرا نشرت صحيفة الحياة، مقالا كتبه سلامة نعمات، بعنوان: العراق و.. تحصيل الحاصل.
اشار فيه الى ان واشنطن، تحاول من خلال تسريب بعض المعلومات، بان قرار ضرب العراق، قد أتخذ الشهر الماضي،.. تحاول واشنطن، من خلال هذه التسريبات، افراغ محتوى حوار أنان مع الحكومة العراقية، كما انها نجحت ايضا، في احداث تغيير في الموقف البريطاني الذي اصبح اقل تحفظا ازاء فكرة اطاحة النظام العراقي.
وعلى هذا الاساس يشير نعمات الى ان العراق اتخذ في الآونة الاخيرة، اجراءات وقائية على الارض تحسبا لضربة اميركية قادمة، وهنا ينصح نعمات ايضا، دول المنطقة، باتخاذ احتياطات وقائية سياسية، للتعامل مع التداعيات المحتملة للحرب الاميركية وما قد يتبعها، حسب ما ورد في صحيفة الحياة اللندنية.

--- فاصل ---

بهذا نصل مستمعي الكرام، الى ختام عرضنا للشأن العراقي، كما ورد في صحف عربية صادرة اليوم، شكرا على المتابعة، والى اللقاء.

على صلة

XS
SM
MD
LG