روابط للدخول

انشاء ادارة ظل أميركية / انتشار قوات هندية لوقف الاضطرابات الطائفية / عرفات يدعو العالم إلى الضغط لوقف الغارات الاسرائيلية


- وافق الرئيس الاميركي جورج دبليو بوش على انشاء ما يدعى "ادارة ظل" لضمان استمرارية الحكومة الاميركية في حالة توجيه ضربة فادحة الى واشنطن. - قامت الهند بنشر قوات تقدر بـ 3500 جندي في ولاية كوجرات الواقعة غرب الهند في محاولة لوقف الاضطرابات الطائفية التي اودت بحياة حوالي 290 فردا. - وفي الشرق الاوسط، دعا الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات العالم لاجبار اسرائيل على وقف غاراتها التي اودت بحياة 17 فلسطينيا في اليومين الماضيين داعيا هذا العمل بالمجزرة الجديدة على حد تعبيره.

- وافق الرئيس الاميركي جورج دبليو بوش على انشاء ما يدعى "ادارة ظل" لضمان استمرارية الحكومة الاميركية في حالة توجيه ضربة فادحة الى واشنطن.
وقال بوش بأنه يأخذ على محمل الجد احتمال قيام الارهابيين التابعين الى شبكة القاعدة بهجوم آخر على الولايات المتحدة، مضيفا ان مسؤوليته تحتم عليه ضمان استمرار الحكومة الاميركية بأداء وظائفها من دون اية عوائق. ولم يكشف الرئيس الاميركي عن تفاصيل العملية، التي وضعت اصلا في الخمسينات من القرن الماضي بأعتبارها اجراءا احترازيا من اجراءات الحرب الباردة في مواجهة هجوم نووي، لكن العملية لم تستخدم بتاتا حتى الوقت الحاضر.

- قامت الهند بنشر قوات تقدر بـ 3500 جندي في ولاية كوجرات الواقعة غرب الهند في محاولة لوقف الاضطرابات الطائفية التي اودت بحياة حوالي 290 فردا. وقد احتجزت قوات الشرطة ما يزيد على 1100 شخص منذ نشوب الاشتباكات بين الهندوس والمسلمين.
وقد وضعت جميع الولايات الهندية في حالة تأهب وسط تزايد المخاوف من امكانية انتشار اعمال العنف التي حدثت في ولاية كوجرات - الى بقية اجزاء البلاد.
واندلعت اعمال العنف يوم الاربعاء، عندما قام جمع من المسلمين بأضرام النار في قطار يقل مجموعة من الناشطين الهندوس الذين كانوا في زيارة الى موقع ديني، كان موضع النزاع بين الطرفين، مما ادى الى مقتل 58 فردا. وتعد هذه الاضطرابات من اسوء اعمال العنف الطائفي في الهند منذ عقد من الزمان.
الزعماء السياسيون في الهند وبضمنهم رئيس الوزراء آتال بيهاري فاجباي دعوا الى وضع حد لاعمال العنف.
ورغم انتشارالجيش الهندي في عدد من المدن في ولاية كوجرات، الا ان الالاف من الهندوس والمسلمين واصلوا اشتباكاتهم اليوم في شوارع احمدآباد اكبر المدن في الولاية.
وزير الدفاع الهندي جورج فرناندس وصل الى احمد آباد لتقييم الاوضاع هناك، كما أرجأ البرلمان الهندي جلسته هذا اليوم بسبب تبادل النواب للاتهامات بخصوص المسؤولية عن أعمال العنف. ودعا المجلس الهندوسي العالمي الى القيام بأضراب عام في البلاد هذا اليوم.

- وفي الشرق الاوسط، دعا الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات العالم لاجبار اسرائيل على وقف غاراتها التي اودت بحياة 17 فلسطينيا في اليومين الماضيين داعيا هذا العمل بالمجزرة الجديدة على حد تعبيره.
وقد شن الجيش الاسرائيلي اليوم هجوما جديدا على مخيم للاجئين الفلسطينيين في الضفة الغربية.
وافادت الانباء بوقوع قتال ضار عندما توغلت الدبابات الاسرائيلية المدعومة بالطائرات المروحية في مخيم جنين للاجئين، وبوقوع قتيل فلسطيني واحد.
المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي اشار الى ان الهجوم على جنين هو جزء من عملية متواصلة للقضاء على الارهابيين.
وقد قتل امس 13 فلسطينيا واحد الجنود الاسرائيليين على مشارف جنين وفي مخيم بلاطة للاجئين الذي يقع خارج مدينة نابلس. الفلسطينيون اتهموا اسرائيل بمحاولة تخريب مقترح السلام السعودي الذي حظي بالدعم الدولي. ويذكر ان المقترح السعودي يشير الى ان الدول العربية ستقوم بتطبيع علاقاتها بأسرائيل أذا قامت الاخيرة بالانسحاب من المناطق التي احتلتها خلال حرب عام 1967.

- صرح وزير الخارجية الباكستاني انعام الحق في طوكيو اليوم بأن البريطاني المولد والمتهم بقتل الصحافي الاميركي دانيال بيرل قد يسلم الى السلطات الاميركية.
الوزير الباكستاني اشار الى ان باكستان هي صاحبة الحق الاول في محاكمة ومعاقبة المتهم احمد عمر سعيد شيخ في محكمة باكستانية. انعام الحق اضاف بأن المتشددين سيشكلون تهديدا لكل من الباكستانيين والزوار الاجانب. وقد قامت الحكومة الباكستانية بأحتجاز مايزيد على 2000 متهم بالتشدد الديني، كما قامت بحظر النشاط لخمسة من الجماعات المتطرفة.
ويجري انعام الحق مباحثات في طوكيو تسبق الزيارة المقررة للرئيس الباكستاني برويز مشرف الى اليابان منتصف الشهر الحالي.

- وفي افغانستان استولت القوات الموالية للجنرال رشيد دوستم على منطقة شولجيرا الاستراتيجية الواقعة في الجزء الشمالي من افغانستان - استولت عليها بعد ان كانت في يد أحد الخصوم العسكريين لدوستم.
وكالة الانباء الاسلامية الافغانية ومقرها في باكستان، ذكرت ان قوات دوستم استولت على المنطقة المذكورة بعد مصادمات مع قوات القائد العسكري عطا محمد.
يذكر ان دوستم وهو من الاوزبك يشغل منصب نائب وزير الدفاع في الحكومة الانتقالية في افغانستان.
من ناحية اخرى، واصل حامد كرزاي رئيس الحكومة الانتقالية في افغانستان مباحثاته مع المسؤولين الفرنسيين في اليوم الثاني لزيارته الى باريس.
وقد امتنع الرئيس الفرنسي جاك شيراك امس عن ابداء الدعم لطلب تقدم به كرزاي لنشر قوة حفظ الامن الدولية خارج حدود العاصمة كابول.
وأعرب شيراك في مؤتمر صحفي مشترك عن عدم أقتناعه بأن نشر القوات خارج العاصمة هو الحل السليم مشيرا الى المخاطر الكامنة وراء التدخل في شؤون افغانستان الداخلية، والى وجوب مناقشة هذه المسألة مع الامم المتحدة.
على صعيد آخر دعا وزير الداخلية الافغاني يونس قانوني روسيا الى تقديم العون الى افغانستان في سعيها لمكافحة المخدرات. قانوني الذي يجري مباحثات مع المسؤولين الروس في موسكو اشار الى ان الكفاح ضد الارهاب والمخدرات لهما الاولوية بالنسبة للحكومة الانتقالية في افغانستان وانها تتطلب تظافر الجهود الدولية
وفي هذا السياق صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن روسيا ترغب في لعب دور اساسي في اعادة اعمار افغانستان.

على صلة

XS
SM
MD
LG