روابط للدخول

محادثات بين بغداد والأمم المتحدة / وفد تجاري تركي يتوجه إلى بغداد


- أعلنت الأمم المتحدة أن الأمين العام للمنظمة الدولية كوفي انان يعتزم إجراء محادثات مع وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي في نيويورك في السابع من شهر آذار المقبل، لبحث عودة محتملة لمفتشي الأسلحة إلى العراق. - صرح ولي عهد المملكة العربية السعودية انه لا يعتقد أن الحرب على الإرهاب تنطبق على إيران والعراق. - نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن مصدر رسمي تركي، ان وفدا كبيرا من رجال الاعمال الاتراك سيزور بغداد يوم السبت المقبل، لبحث امكانية توقيع عقود تجارية اضافية مع العراق.

- أعلنت الأمم المتحدة يوم أمس الاثنين أن الأمين العام للمنظمة الدولية كوفي انان يعتزم إجراء محادثات مع وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي في نيويورك في السابع من شهر آذار المقبل، لبحث عودة محتملة لمفتشي الأسلحة إلى العراق.
وفي هذا السياق، نقلت وكالات الانباء، عن ناطق اميركي، من بعثة الولايات المتحدة، لدى المنظمة الدولية، تأكيده على ضرورة ان تكون، المباحثات بين انان، والوفد العراقي، قصيرة، موضحا أنه لا يوجد هناك الكثير مما يحتاج إلى نقاش عدا كيفية انصياع العراق لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة وتحديدا فيما يتعلق بعودة مفتشي الأسلحة.
في السياق ذاته نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن مسؤول عراقي لم يكشف عن اسمه، ان الحوار بين العراق والامين العام للامم المتحدة، لن يلغي الاستعداد الاميركية التي تتواصل لتوجيه ضربة عسكرية ضد العراق.

- على صعيد ذي صله، صرح وزير الخارجية الفرنسي، اوبير فدرين، أنه يتعين على العراق السماح بعودة مفتشي الاسلحة الدوليين، وان توفر لهم بغداد، فرصة العمل بحرية، موضحا انه من السابق لأوانه التفكير في عمل عسكري ضد العراق.

- صرح ولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير عبد الله بن عبد العزيز، في مقابلة اجرتها معه، مجلة تايم الاميركية، انه لا يعتقد أن الحرب على الإرهاب تنطبق على إيران والعراق. واضفا احتمال وجود حالة لإرهاب إيراني أو عراقي، بانها ناتجة عن تصرف جماعة هامشية صغيرة وليس الحكومة حسب رأي ولي العهد السعودي.
وردا على سؤال عن موقف الرياض، من احتمال توجيه ضربة عسكرية اميركية الى العراق، رد ولي العهد السعودي، بالقول، إنه نقل افكاره بهذا الخصوص الى الادارة الاميركية، دون اعطاء المزيد من التفاصيل.

- أفادت وكالة فرانس برس للانباء، ان حجم صادرات النفط العراقي، ضمن برنامج النفط مقابل الغذاء، قد انخفضت الاسبوع الماضي، بمعدل صفر فاصلة اثنين مليون برميل، ولكن في المقابل، نقلت الوكالة، عن تقرير اصدره مكتب الامم المتحدة الذي يشرف على عملية تصدير النفط، ان دخل العراق من المبيعات قد ارتفع من مئتين وسبعة عشر مليون يورو، الى مئتين وعشرين مليون يورو، بفضل ارتفاع اسعار بيع النفط.

- ذكرت صحيفة واشنطن تايمز الاميركية، أن أحد مراكز الأبحاث المختصة في حقوق الإنسان، في الولايات المتحدة، اتهم الحكومة العراقية بقمع واضطهاد المعارضين السياسيين وتعذيبهم.
الصحيفة نقلت، عن دراسة اعدها في الفترة الاخيرة، المركز الفيدرالي الدولي لحقوق الإنسان، أن قلة الضغط السياسي الدولي على الحكومة العراقية، أدى إلى حالة مستمرة من القمع والعنف في التعامل مع عموم الشعب العراقي.
التقرير اشار ايضا ان العراق، بدأ منذ عام سبعة وتسعين بتنظيف سجونه من خلال إعدام السجناء المتهمين بمعارضة الرئيس صدام حسين.

- نقلت وكالة فرانس برس للانباء، عن مصدر رسمي تركي، ان وفدا كبيرا من رجال الاعمال الاتراك سيزور بغداد يوم السبت المقبل، لبحث امكانية توقيع عقود تجارية اضافية مع العراق.
فرانس بريس اوضحت ان الوفد سيكون برئاسة نائب وزير التجارة التركي، كورسات توزمان، ويشارك فيه مئة وخمسون رجل اعمال تركي.
ومن المتوقع ان تركز مباحثات رجال الاعمال الاتراك والعراقيين، على البحث عن آفاق جديدة للتعاون بين البلدين، بالاضافة الى مناقشة حالة العقود الجارية، التي وقعت بين بغداد وانقرة.
ومن الجدير بالذكر ان اوساط الاعمال التركية، اعربت عن قلقها من احتمال توسيع الحملة الاميركية لمكافحة الارهاب لتشمل العراق، خشية ان يؤدي الى قطع الروابط التجارية، بين البلدين.

- أفادت وكالات الانباء، ان الرئيس المصري حسني مبارك، والعاهل الاردني، عبد الله الثاني، اجريا اليوم، مباحثات في القاهرة، تناولت الوضع في الشرق الاوسط، بالاضافة الى الملف العراقي.
مراسلنا في القاهرة تابع التفاصيل ووافانا بالرسالة التالية:
(تقرير القاهرة)

على صلة

XS
SM
MD
LG