روابط للدخول

اخفاق أميركي في تحديد مبيعات تكنولوجيا الصواريخ الصينية / الولايات المتحدة تطارد بن لادن في كشمير / تطويق الأراضي الفلسطينية يعني المزيد من المقاومة


- في ختام جولة بوش في آسيا، اعترف المسؤولون الاميركيون بأن الجانبين الاميركي والصيني اخفقا في التوصل الى اتفاق حول تحديد المبيعات الصينية ذات العلاقة بتكنولوجيا الصواريخ. - وفي تطور منفصل افادت صحيفة الديلي تلغراف البريطانية ان القوات الخاصة الاميركية والبريطانية تطارد اسامة بن لادن في المناطق التي تسيطر عليها الهند من كشمير. - قال مسؤول فلسطيني ان خطط اسرائيل لتطويق الاراضي الفلسطينية بواسطة المناطق العازلة ستعني احتجاز السكان داخل سجن كبير وسوف تلقى المقاومة منهم.

- في ختام جولته في آسيا والتي استغرقت اسبوعا زار فيها اليابان وكوريا الجنوبية والصين، صرح الرئيس الاميركي جورج دبليو بوش في خطاب منقول على شاشات التلفزيون من جامعة بيجينك – بأن الولايات المتحدة ترحب بصين قوية ومسالمة ومزدهرة، لكنه حث بيجينك على احترام الديموقراطية والحرية وبضمنها الحرية الدينية.
وقال بوش ان الحياة في اميركا تدلل على أن الحرية المقرونة بالقانون لا تدعو الى الخشية، وانه في المجتمع القائم على الحرية فأن التنوع لا يعني الفوضى، والحوار لا يعني النزاع، والمعارضة لا تعني الثورة.
وقد احتجزت الشرطة الصينية 47 مسيحيا لقيامهم بالتجمع على مشارف العاصمة بعد ساعة من هبوط طائرة بوش هناك، ولم يطلق سراح البعض منهم الا بعد مغادرته للصين.
المسؤولون الاميركيون اعترفوا بأن الجانبين الاميركي والصيني اخفقا في التوصل الى اتفاق حول تحديد المبيعات الصينية ذات العلاقة بتكنولوجيا الصواريخ.

- وفي تطور منفصل افادت صحيفة الديلي تلغراف البريطانية ان القوات الخاصة الاميركية والبريطانية تطارد اسامة بن لادن في المناطق التي تسيطر عليها الهند من كشمير.
الصحيفة اشارت الى ان اجهزة المخابرات الهندية نقلت الى وكالة المخابرات المركزية الاميركية الشهر الماضي انها تعتقد بأن بن لادن مختبئ في جبال الهملايا في كشمير وتحت حماية جماعة اسلامية مسلحة تدعى حركة المجاهدين.

- أصدر الرئيس الباكستاني برويز مشرف اوامره الى قوات الامن لالقاء القبض على كل فرد من افراد العصابة الارهابية المتورطة في قتل الصحفي الاميركي دانيال بيرل الذي اختطف في باكستان في الثالث والعشرين من شهر كانون الثاني الماضي في اثناء محاولته عقد صلات بالجماعات الاسلامية الراديكالية. وقد القي القبض على اربعة اشخاص ووجهت لهم التهمة في هذه القضية.
وأعرب عدد من الزعماء والمنظمات في مختلف ارجاء العالم عن الشعور بالصدمة والغضب لمقتل بيرل في باكستان.
منظمة (مراسلون بلا حدود) ومقرها باريس اشارت الى ان الخاطفين والقتلة جعلوا من الصحافي كبش فداء للسياسات الحكومية، وان مثل هذه الجرائم تمثل اعظم التهديدات لحرية الصحافة.
وقال كويشيرو ماتسورا المدير العام لليونسكو ان قتل بيرل يتصف بالفظاعة لكونه من الاميركيين ومن اليهود، ولمحاولته القاء الضوء على القضايا الدولية.
كما أعرب المستشار الالماني جيرهارد شرويدر والرئيس الفرنسي جاك شيراك عن شعورهما بالصدمة والاشمئزاز لمقتل بيرل.
وذكر مسؤول باكستاني ان القنصلية الاميركية في كراتشي تسلمت شريط فيديو يحتوي على مشاهد تظهر مراسل صحيفة وول ستريت جورنال وهو يقتل على يد خاطفيه.
وصرح الرئيس الاميركي جورج دبليو بوش الذي كان يقوم بزيارة الى بيجينك ان موت الصحافي البالغ من العمر 38 عاما سيقوي من عزم الولايات المتحدة للقضاء على عناصر الارهاب. يذكر ان بيرل ترك وراءه زوجة، وهي حامل في شهرها السابع.
وفي تصريح لها قالت ماريان بيرل ان قتلة زوجها لا يمكنهم قتل روحه، وانها فخورة به.

- قال مسؤول فلسطيني ان خطط اسرائيل لتطويق الاراضي الفلسطينية بواسطة المناطق العازلة ستعني احتجاز السكان داخل سجن كبير وسوف تلقى المقاومة منهم. واضاف أحمد عبد الرحمن الامين العام لمجلس الوزراء الفلسطيني بأن الخطط التي عرضها رئيس الوزراء الاسرائيلي آريئيل شارون سوف لن تضمن الامن لاسرائيل.
وانتقد وزير الخارجية الفرنسي هيوبرت فيدرين المقترح الاسرائيلي بإنشاء مناطق عازلة بين اسرائيل والاراضي الفلسطينية. فيدرين أدلى بتصريحاته هذه بعد لقائه بنظيره الاردني مروان معشر في باريس لافتا الى ان مقترح شارون سوف لن يحل شيئا، وأنه يدل على وعي شارون بأن سياساته السابقة لم تحقق الامن للمنطقة.
وأعلن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي الجنرال شاؤول موفاز بأن المناطق العازلة لا تعني الحدود في اشارة الى امكانية استمرار الغارات الاسرائيلية على الاراضي الفلسطينية.
يذكر ان شارون تعهد بتفكيك الشبكة الارهابية العاملة في المناطق الفلسطينية، واعلن عن خطط لانشاء مناطق عازلة لحماية الاسرائيليين من هجمات الفلسطينيين.

- سحبت روسيا تهديداتها بالانسحاب من الدورة الاولمبية للالعاب الشتوية المقامة في مدينة سولت ليك في حالة عدم تلبية مطالبها المتعلقة بالتحكيم.
وكان مجلس الدوما الروسي قد صوت بأغلبية ساحقة على مقترح يدعو الى مقاطعة الرياضيين الروس للاحتفال الختامي للدورة في حالة عدم تلبية الشروط التي تطالب بها روسيا.
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أقر بتحيز التحكيم في الدورة لكنه لم يشجع الفريق الروسي على مقاطعة الدورة.
يذكر ان روسيا التي تعد من الدول البارزة في الالعاب الشتوية لم تحصل الا على خمس ميداليات ذهبية في الدورة المقامة حاليا في مدينة سولت ليك.

على صلة

XS
SM
MD
LG