روابط للدخول

واشنطن مستعدة لحوار مع كوريا الشمالية / ضغوط على الحكومة الأفغانية من أجل ضمان الأمن في البلاد / إلقاء القبض على ثلاثة فلسطينيين بتهمة اغتيال وزير اسرائيلي


- أعلن الرئيس الأميركي (جورج بوش) اليوم الخميس إنه مستعد لحوار مع كوريا الشمالية، مضيفا أن الصين يمكن أن تلعب دورا مهما فيه. - أعلن قائد عسكري أفغاني أن مقاتلين من الميليشيات الإثنية المتنافسة وافقوا على تسليم أسلحتهم فيما تزداد الضغوط على الحكومة الموقتة في كابل من أجل ضمان الأمن في المحافظات الأفغانية. - أفادت سلطات الأمن الفلسطينية اليوم الخميس أنها ألقت القبض على ثلاثة أشخاص مشتبه بهم في اغتيال وزير إسرائيلي في تشرين الأول الماضي. - نفذت السلطات الأميركية 29 عملية تفتيش لأفراد ومصالح يُشتبه بتورطها في تحويل اموال إلى العراق.

- أعلن الرئيس الأميركي (جورج بوش) اليوم الخميس إنه مستعد لحوار مع كوريا الشمالية، مضيفا أن الصين يمكن أن تلعب دورا مهما فيه. وقال بوش في مؤتمر صحفي في (بيجينغ) عقده سوية مع الزعيم الصيني (جانغ زيمين)، قال إن الاستخدام الدائم للقوة في مكافحة الإرهاب ليس من ضروريا. وأشار إلى إمكانية حل بعض المسائل المرتبطة بالإرهاب بطرق دبلوماسية، مردفا أن الحكومة الصينية تستطيع أن تكون مفيدة جدا، على حد تعبيره. إلا أن بوش دعا القيادة الصينية إلى معارضة انتشار الصواريخ وغيرها من التكنولوجيا التسلحية، وكذلك ناشدها احترام الحريات الدينية في البلاد. (جيانغ) من جهته دعا الرئيس الأميركي إلى التحلي بالصبر في الحرب ضد الإرهاب وبشكل خاص في التعامل مع العراق.

- أعلن قائد عسكري أفغاني أن مقاتلين من الميليشيات الإثنية المتنافسة وافقوا على تسليم أسلحتهم فيما تزداد الضغوط على الحكومة الموقتة في كابل من أجل ضمان الأمن في المحافظات الأفغانية.
(عطا محمد) الطاجيكي الأصل، قائد الفرقة السابعة المرابطة في (مزار شريف) قال أنه اتصل شخصيا بمسؤولين عسكريين محليين في منطقة (خلم) في محافظة (سامانغان) وطلب منهم نزع السلاح. وصرح محدد في حديث إلى وكالة الصحافة الفرنسية (فرانس بريس) بأنهم وافقوا بإرادتهم على مطالبه تسليم الأسلحة إلى الحكومة.
ويُذكر أن المنطقة كانت ساحة مصادمات متقطعة بين مقاتلين من أصل طاجيكي وجنود موالين لنائب وزير الدفاع (عبد الرشيد دوستم) وهو من أصل أوزبكي.

- وفي خبر آخر من أفغانستان، أعلن متحدث باسم قوات الأمن الدولية في البلاد التي تتولى بريطانيا قيادتها أن دورية من المظليين البريطانيين تعرضت لهجوم في كابل الليل الماضي. وقال المسؤول إن المظليين البريطانيين ردوا بإطلاق النار، مضيفا أن أيا من الجانبين لم يقدّم معلومات عن خسائر في الأرواح جراء ما وصفه بتراشق قصير للنيران.

- من جهة أخرى، قال الأمين العام للأمم المتحدة (كوفي أنان) إن الحرب الأهلية في أفغانستان أدت إلى نشوء "ثقافة العنف" الموجه ضد النساء والبنات، على حد تعبيره. وقد جاء في تقرير إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة أعده (أنان) أن معاملة النساء بقسوة في أفغانستان قد تستمرّ في وقت السلم إذا لم يتم اتخاذ إجراءات خاصة. وحذّر أنان من أن يؤدي تغيير الحكم وعدم الاستقرار في البلاد إلى تصعيد العنف ضد النساء إذا استمرّ الوضع الحالي من الإفلات من العقوبة. ودعا إلى اتخاذ تدابير وإجراءات من أجل حماية النساء والبنات الأفغانيات من الزواج الإجباري تحت سن البلوغ، وكذلك من "أشكال أخرى" من العنف، على حد قوله.

- تفقد الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات اليوم موقعا في مدينة رام الله بالضفة الغربية أصابه صاروخ إسرائيلي. ويُذكر أن هذا الموقع كان يُستخدم كمجمّع لاستقبال ضيوف عرفات. وكرر الزعيم الفلسطيني نداءه لإيقاف إطلاق النار، مضيفا أن الفلسطينيين لا يخافون قصف الطائرات والدبابات الإسرائيلية. ومن الجدير بالذكر أن عرفات كان تحت الإقامة الجبرية في الضفة الغربية منذ كانون الأول الماضي، فيما كان رئيس الوزراء الإسرائيلي قال أنه سيسمح لعرفات بمغادرة موقعه إذا أُلقي القبض على كل من تورط في مقتل وزير الساحة السياحة الإسرائيلي (رفاهام زيئيفي) العام الماضي.
من جهة أخرى، أفادت سلطات الأمن الفلسطينية اليوم الخميس أنها ألقت القبض على ثلاثة أشخاص مشتبه بهم في اغتيال وزير إسرائيلي في تشرين الأول الماضي. وأعلن مدير جهاز الأمن الفلسطيني (طلال دويكات) أن أمر إلقاء القبض أتى مباشرة من الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات.

- على صعيد آخر، أفادت وكالة فرانس بريس للأنباء ان السلطات الأميركية نفذت 29 عملية تفتيش لأفراد ومصالح يُشتبه بتورطها في تحويل اموال إلى العراق. ويُذكر أن حملات التفتيش التي لم تؤد إلى إلقاء القبض على أحد، شملت 14 ولاية اميركية بما فيها ميشيغان وتكساس وواشنطن. عمليات التفتيش شملت التفتيش أفرادا وشركات مرتبطة بشركة الشافعي التي يملكها حسين الشافعي وهو مواطن أميركي من أصل عراقي. وتظهر وثائق مصرفية صادرتها الجمارك أثناء التفتيش أن هذه الشركة قامت بتحويل ما يزيد على 15 مليون دولار إلى العراق عبر الأردن ودول أخرى خلال عامي 1999 و2000. واوضحت فرانس بريس ان القانون الأميركي يحظر التحويل المباشر أو غير المباشر للأموال من الولايات المتحدة إلى العراق.

على صلة

XS
SM
MD
LG