روابط للدخول

ألمانيا تطلب من روسيا إقناع العراق بعودة المفتشين / ضرب الولايات المتحدة للعراق بات احتمالا كبيرا / المؤسسات الحكومية العراقية في اقصى حالات التأهب


- طلب وزير الخارجية الالماني (يوشكا فيشر) من روسيا استخدام نفوذها لدى العراق لاقناعه بقبول عودة المفتشين اليه بحسب ما افاد مصدر حكومي الماني. - صرح المنسق السابق للبرنامج الانساني الدولي في العراق (هانز فون شبونيك) بأن ضرب الولايات المتحدة للعراق بات احتمالا كبيرا. - اتهم العراق في رسالة موجهة الى لجنة مكافحة الارهاب التابعة لمجلس الامن – اتهم الولايات المتحدة بتمويل العمليات الارهابية ضده. - ذكر (المؤتمر الوطني العراقي) المعارض ان المؤسسات الحكومية العراقية وضعت في اقصى حالات التأهب تحسبا لضربة اميركية على البلاد.

- ذكر وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي الأربعاء أن بغداد تجري حاليا اتصالات مع الأمم المتحدة بهدف استئناف الحوار مع المنظمة الدولية. ونقلت وكالة (فرانس برس) عن المسؤول العراقي قوله "إننا نجري اتصالات مع الأمم المتحدة لتحديد موعد بدء الحوار"، بحسب تعبيره.
الحديثي أدلى بهذا التصريح اليوم لدى افتتاح مقر جديد للسفارة السودانية في بغداد بحضور وزير خارجية السودان مصطفى عثمان إسماعيل.

- صرح المسؤول الثاني في وزارة الدفاع الاميركية بأن ضربات اميركية وقائية يمكن ان تلوح في الافق في الوقت الذي تقوم فيه الولايات المتحدة بمواصلة الحرب ضد الارهاب. وكالة (أسوشييتد برس) نقلت عن نائب وزير الدفاع الاميركي (بول وولفوويتز) قوله الثلاثاء: "لقد خسرنا ما يكفي من الاميركيين وسوف لن نخسر آخرين بسبب التردد"، بحسب تعبيره.
لكن (وولفوويتز) لم يدل بأي تفاصيل عن مكان وزمان الضربات الوقائية التي أشار إليها.

- طلب وزير الخارجية الالماني (يوشكا فيشر) من روسيا استخدام نفوذها لدى العراق لاقناعه بقبول عودة المفتشين اليه بحسب ما افاد مصدر حكومي الماني.
وأفادت وكالة (فرانس برس) بأن فيشر تقدم بهذا الطلب اثناء لقائه امس برئيس اللجنة الروسية لنزع الاسلحة الكيمياوية (سيرغي كيريانكو).
المصدر الألماني اضاف أن حكومته ترحب بدور روسي اكثر فاعلية من اجل تخفيف التوتر الدولي مع بغداد.

- ذكرت وكالة (فرانس برس) ان النرويج ضمت صوتها الى الدعوات الاوربية للولايات المتحدة للعمل بصورة وثيقة مع الحلفاء التقليديين في حربها ضد الارهاب، وحثت الولايات المتحدة على ضبط النفس فيما يتعلق بالعراق.
الوكالة نقلت عن رئيس الوزراء النرويجي قوله ان هجوما على العراق سيفاقم الصراع في الشرق الاوسط، وان بلاده أكدت لواشنطن ضرورة ضبط النفس وتوخي الحذر، وان الولايات المتحدة اذا ارادت القيام بعمل عسكري ضد القيادة العراقية فعليها ان تفعل ذلك عن طريق الامم المتحدة، بحسب ما نقل عنه.

- قال مسعود بارزاني، زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني، ان الكرد سوف لن يستخدموا في اية محاولة للاطاحة بحكومة صدام حسين كجزء من الحرب التي تشنها الولايات المتحدة على الارهاب.
وكالة (اسوشيتد برس) ذكرت ان بارزاني أدلى بتصريحاته هذه لقناة الجزيرة الفضائية مؤكدا ان الحزب الديمقراطي الكردستاني لا يمكن ان يوافق إطلاقا على استغلال القضية الكردية في مثل هذه الاغراض.
وأضاف بارزاني ان الكرد ليسوا ثوارا "حسب الطلب"، بحسب تعبيره.

- صرح المنسق السابق للبرنامج الانساني الدولي في العراق (هانز فون شبونيك) بأن ضرب الولايات المتحدة للعراق بات احتمالا كبيرا. وأعرب المسؤول الدولي السابق عن سروره لان الرئيس بوش يواجه ما وصفه بجدار من الرفض في اوروبا. وقالت (وكالة الصحافة الالمانية) ان (شبونيك) اتهم الولايات المتحدة بتصعيد الموقف مشيرا إلى ان ادعاءات الولايات المتحدة بوجود علاقة للرئيس العراقي بشبكة (القاعدة) الارهابية لاأساس لها من الصحة، بحسب تعبيره.

- اتهم العراق في رسالة موجهة الى لجنة مكافحة الارهاب التابعة لمجلس الامن – اتهم الولايات المتحدة بتمويل العمليات الارهابية ضده.
وكالة (فرانس برس) أفادت بأن الاتهام العراقي ورد في رسالة تضمنت رد بغداد على طلب الى جميع الدول الاعضاء في منظمة الامم المتحدة بتقديم المعلومات عن الاجراءات التي اتخذتها او التي تنوي اتخاذها لمكافحة الارهاب وعن القوانين التي تنوي العمل بها في هذا الشأن.

- أصدرالمركز الاعلامي التابع للامم المتحدة تقريرا عن نتائج الزيارة التي قام بها إلى بغداد المقرر الدولي الخاص لحقوق الانسان في العراق (أندرياس مافروماتيس). التقرير أفاد بأن المحادثات التي أجراها (مافرماتيس) مع مسؤولين عراقيين تناولت عددا محددا من القضايا، بينها مسألة المفقودين وأسرى الحرب وحق الإنسان في الحياة وحقوق الأقليات ووضع المرأة إضافة إلى الحقوق الاجتماعية والاقتصادية.

- نقلت وكالة (فرانس برس) عن مسؤول في الامم المتحدة ان المجموعة الاولى من اللاجئين الايرانيين والبالغة 23000 الف لاجئ من الذين كانوا يعيشون في العراق سيعودون الى بلادهم في المستقبل القريب.
(دانيال بيلامي)، ممثل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة في العراق، أعرب عن اعتقاده ببدء العمل بهذا الاجراء بعد (نوروز) وذلك في اشارة الى بدء السنة الايرانية في الحادي والعشرين من شهر آذار المقبل.

- ذكر (المؤتمر الوطني العراقي) المعارض ان المؤسسات الحكومية العراقية وضعت في اقصى حالات التأهب تحسبا لضربة اميركية على البلاد.
ونقلت وكالة (فرانس برس) عن مصادر هذه الفئة العراقية المعارضة أن حال التأهب شملت ديوان الرئاسة والجيش والحرس الجمهوري وأجهزة الأمن والمخابرات والدفاع المدني والإذاعة والتلفزيون ومؤسسات أخرى.

على صلة

XS
SM
MD
LG