روابط للدخول

الأوروبيون يناقشون دعمهم لواشنطن في محاربة الإرهاب / تغيير قواعد تمويل الأحزاب السياسية في أميركا / اسرائيل تنسحب من مناطق فلسطينية


- يعقد وزراء العدل والخارجية من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي اجتماعا غير رسمي في إسبانيا اليوم الخميس لتقريب قواعد الهجرة ومناقشة الدعم الأوروبي للجهود الأميركية في مكافحة الإرهاب. - أقر اليوم مجلس النواب الأميركي تغييرا شاملا في قواعد تمويل الأحزاب السياسية، وهو أكبر تغيير في غضون السنوات الثلاثين الماضية. - انسحبت القوات الإسرائيلية من عدة مناطق فلسطينية في قطاع غزة في ساعة مبكرة اليوم الخميس بعد أن قُتل ستة فلسطينيين واعتُقل 18 محاربا مشتبها بهم أمس الأربعاء.

- يعقد وزراء العدل والخارجية من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي اجتماعا غير رسمي في إسبانيا اليوم الخميس لتقريب قواعد الهجرة ومناقشة الدعم الأوروبي للجهود الأميركية في مكافحة الإرهاب. وإثر وصولهم إلى مدينة سانتياغو دي كومبوستييا في شمال إسبانيا، أعرب بعض المشاركين في الاجتماع عن ضرورة التوصل إلى وجهة نظر أوروبية مشتركة بصدد قضية الهجرة غير القانونية الآخذة في التزايد والمتاجرة بالبشر، في وقت يتوسع الاتحاد الأوروبي إلى الشرق.
ومن المتوقع أن تقترح اسبانيا التي تحتل الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي حاليا، مجموعة إجراءات ترمي إلى تحسين تبادل المعلومات والرقابة الحدودية، إضافة إلى تنسيق الإجراءات من أجل إصدار تأشيرات الدخول وإرسال المهاجرين إلى بلاد أصلهم. وزير العدالة الإسباني (أنخيل أثيبيس) أعلن أن مدريد ستحاول الارتفاع بمستوى التعاون مع الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في حرب التصدي للإرهاب. ولكن من المستبعد أن يتمخض الاجتماع الذي يستغرق يومين عن قرارات ملموسة.

- أقر اليوم مجلس النواب الأميركي تغييرا شاملا في قواعد تمويل الأحزاب السياسية، وهو أكبر تغيير في غضون السنوات الثلاثين الماضية.
يذكر أن الجمهوريين اعربوا عن اعتراضهم الشديد خلال نقاش استغرق 16 ساعة، إلا أنه تم تمرير المشروع بتأييد 240 نائبا ضد 189 نائبا. وقد أُرسلت الوثيقة إلى مجلس الشيوخ.
يشار إلى أن المشروع يرمي إلى تقليص دور الأموال في السياسة، ولكن الجمهوريين أكدوا أن هذا الإجراء غير نزيه بالنسبة إلى حزبهم ويتنافى مع الدستور. ويهدف المشروع إلى حظر تبرعات غير قابلة للتنظيم إلى الأحزاب السياسية القومية تُعرف بـ "المال اللين". كما يسعى القانون الجديد إلى الحد من الدعاية والإعلانات التي يهاجم فيها مرشح غيره قبيل الانتخابات. وقال ديمقراطيون وآخرون من أعضاء مجلس النواب الأميركي دعموا المشروع، قالوا إن من شأن القانون تقليص حجم تأثير ما يسمى بالمصالح الخاصة. وأعاد بعض أنصار القانون الجديد إلى الأذهان فضيحة حول شركة (اينرون) للطاقة التي تبرعت بأموال ضخمة إلى مرشحين سياسيين.

- انسحبت القوات الإسرائيلية من عدة مناطق فلسطينية في قطاع غزة في ساعة مبكرة اليوم الخميس بعد أن قُتل ستة فلسطينيين واعتُقل 18 محاربا مشتبها بهم أمس الأربعاء. وكانت القوات للإسرائيلية دخلت المناطق الفلسطينية بعد أن أطلق فلسطينيون صاروخين من صنع يدوي إلى الأراضي الإسرائيلية في العطلة الأسبوعية الماضية. وتحملت حركة حماس مسؤولية إطلاق الصاروخين من طراز (قسّام-2) اللذين هبطا في أرض خالية دون أن يصيبا أحدا. الحكم الذاتي الفلسطيني ومنظمة التحرير الفلسطينية وصفتا في تصريح لهما اليوم النشاطات الإسرائيلية في المناطق التي يسيطر عليها الفلسطينيون بأنها مخالفة خطيرة للاتفاقيات وهجوم على المدنيين. من جهة أخرى، يُتوقع وصول وزير الخارجية الألماني (يوشكا فيشير) إلى المنطقة في وقت لاحق اليوم قادما من مصر بعد لقائه الرئيس المصري حسني مبارك.

- وصل اليوم إلى بريشتينا عاصمة كوسوفو، الدبلوماسي الألماني (ميخائيل شتاينير) ليتولى منصب رئيس جديد لإدارة الأمم المتحدة في الإقليم. (شتيانير)، الذي كان مساعدا للمستشار الألماني (غيرهارد شرودير)، عُيّن رئيس إدارة في كوسوفو في كانون الثاني الماضي. ويكون (شتيانير) ثالث رئيس لإدارة الأمم المتحدة في كوسوفو منذ تأسيس هذا المنصب العام 1999 بعدما طرد حلف شمال الأطلسي القوات اليوغوسلافية من الإقليم الصربي. ويذكر أن القوات الصربية اتُّهمت بمطاردة الألبان الذين يشكلون أكثرية قومية في الإقليم. من ناحية ثانية، دعا مجلس الأمن القادة السياسيين في كوسوفو إلى التعاون مع (شتاينير) من أجل حل المأزق السياسي. ويشار إلى أن كوسوفو شهدت أول انتخابات عامة حرة الأسبوع الماضي إلا أن الجمعية البرمانية المتعددة القوميات فشلت في انتخاب رئيس للإقليم.

- أُعلن اليوم في المنامة أن أمير البحرين الشيخ (حمد بن عيسى آل خليفة) نُصب ملكا على البحرين التي تحولت أصبحت ملكية دستورية. وحدد الشيخ (حمد بن عيسى آل خليفة) أيار القادم موعدا لانتخابات بلدية وتشرين الأول القادم موعدا لانتخابات برلمانية.
وُيذكر أن البرلمان المرتقب يتألف من هيأتين واحدة منتخبة والاخرى مجلس شورى تعين الحكومة أعضاءه.
وتهدف هذه الاصلاحات الى تحسين العلاقات بين الحكومة السنية والأكثرية الشيعية. هذا ويذكر أن البرلمان البحراني حُلَّ عام 1975 بتهمة عرقلة عمل الحكومة.

- أكدت روسيا انها مازالت عازمة على التزامها تنفيذ العقد المبرم بينها وبين ايران وإكمال بناء منشات الطاقة النووية في بوشهر. وافادت وكالة ايتار تاس للانباء ان نائب وزير الطاقة النووية الروسي فاليري ليبيديف قال اليوم ان روسيا تخطط لأتمام البناء في نهاية عام 2004 او بداية عام 2005.
يذكر أن الولايات المتحدة واصلت منذ مدة طويلة حث روسيا على الغاء اتفاقية 1995 لبناء المفاعل النووي الذي تقدر قيمته نحو 800 مليون دولار. وتقول واشنطن ان هذا المشروع سيعزز جهود ايران لتصنيع اسلحة نووية. لكن موسكو تقول ان المفاعل يمكن استخدامه للأغراض المدنية فقط وسيخضع لسيطرة دولية.

- وزير الخارجية التركي إسماعيل جم الذي التقى في اسطنبول وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي على هامش منتدى للاتحاد الاوروبي ومنظمة المؤتمر الاسلامي، اعتبر أن هناك إشارات عراقية توحي باستعداد بغداد لتعامل جديد مع المفتشين الدوليين.
وكالة اسوشيتد برس نقلت عن جم أن حديثه مع الوزير العراقي أكد له أن معارضة بغداد لعودة المفتشين ليست كبيرة، مضيفاً إنه إجتمع مع نظيره العراقي وأوضح له رغبة أنقرة في أن تتعاون بغداد مع الأمم المتحدة.

- شجب المستشار النمساوي (فولفغانغ شلوسيل) زيارة قام بها إلى العراق سياسي نمساوي متطرف في الأسبوع الماضي. وقال (شلوسيل) إن زيارة رئيس حزب الحرية (يورغ هايدر) كانت غير نافعة، مضيفا أنها كانت مبادرة خاصة من جانبه. ردا على انتقاد الولايات المتحدة لرحلة (هايدر) إلى العراق، قال (شلوسيل) إن فيينا متضامنة مع واشنطن في مكافحة الإرهاب. ومن اللافت أن حزب الحرية عضو في الائتلاف الحاكم في النمسا.

- حذر رئيس الجامعة العربية عمرو موسى الولايات المتحدة اليوم الخميس من شن حرب على العراق لما له من أخطار تؤدي إلى زعزعة الوضع في الشرق الأوسط بأكمله، حسبما أفادت وكالة رويترز للأنباء. أيّ ضربة على دولة عربية ستصعّد التوترات ويشعل العنف، وفق ما قاله موسى بعد مفاوضات في بيروت مع الرئيس اللبناني العماد أميل لحود ووزير الخارجية محمود حمّود. ومضى موسى قائلا إن ذلك سيخلق وضعا جديدا في المنطقة. ويذكر أن موسى وصل إلى بيروت لتحضير قمة عربية من المزمع عقدها في الـ 27 والـ 28 من آذار القادم.

- على الصعيد نفسه، دعت فرنسا الولايات المتحدة اليوم الخميس إلى مشاورة حلفائها حول تعاملاتها مع العراق. متحدث باسم الخارجية الفرنسية قال إن الحملة العسكرية ضد العراق ليست حلا،معربا عن اعتقاده بأن أميركا لن تعمل بمفرها. وناشد المسؤول الفرنسي الولايات المتحدة المزيد من التشاور مع حلفائها وشركائها، خصوصا الأعضاء في مجلس الأمن. ويذكر أن وزير الخارجية الفرنسي (هوبيرت فيدرين) وصف في تصريح سابق نهج واشنطن الخارجي بالتبسيطي.

- في غضون ذلك، رأى الجنرال (فاليري مانيلوف) عضو الهيئة التشريعية العليا للبرلمان الروسي أن مجلس الأمن، وليس أي دولة منفردة، هو الذي يجب أن يتخذ قرارا بشأن توسيع عملية التصدي للإرهاب إلى بلد غير أفغانستان. ونقلت وكالة إيتار – تاس للأنباء عنه قوله إنه إذا عزمت دولة، مثلا الولايات المتحدة، توسيع رقعة الحرب كان ذلك أمرا اعتباطيا في السياسة الدولية، على حد قوله. وأضاف (مانيلوف) أن المجتمع الدولي لن يقبل مثل هذا التصرف.

- اعترف الرئيس الروسي (فلاديمير بوتين) اليوم الخميس بوجود مشاكل في العلاقات بين العراق والمجتمع الدولي فيما يخص رفض بغداد عودة مفتشي الأمم المتحدة لنزع السلاح. في الوقت نفسه أشار (بوتين) إلى أن العراق ليس من بين الدول التي كانت تساند حركة طالبان. من جهة ثانية، حذر وزير الخارجية الروسي (ايغور إيفانوف) الولايات المتحدة من ضرب العراق. وأعلن أن وصف العراق وإيران وكوريا الشمالية بانها محور للشر لن يساعد الجهود الدولية الرامية إلى مكافحة الإرهاب.

على صلة

XS
SM
MD
LG