روابط للدخول

بغداد تبدي رغبتها بالحوار مع الأمم المتحدة / تركيا ترفض ضربة أميركية منفردة للعراق / حزب كردي يتهم بغداد بممارسة التطهير العرقي


- صرح رئيس الوزراء التركي بأن العراق أبلغه برغبته في إجراء حوار غير مشروط مع الأمم المتحدة لحل التوترات مع المنظمة الدولية. - ذكرت تركيا الأربعاء أنها لن توافق على عمل عسكري تقوم به الولايات المتحدة بمفردها ضد العراق. - اتهم الاتحاد الوطني الكردستاني الثلاثاء نظام بغداد بممارسة سياسة التطهير العرقي ضد السكان الكرد والآشوريين والتركمان في كركوك، شمال العراق.

- صرح رئيس الوزراء التركي (بلند إيجيفيت) الأربعاء بأن العراق أبلغه برغبته في إجراء حوار غير مشروط مع الأمم المتحدة لحل التوترات مع المنظمة الدولية. ولكن لم يتضح ما إذا وافقت بغداد على عودة مفتشي الأسلحة الدوليين. وكالة (أسوشييتدبرس) نقلت عن (إيجيفيت) أن وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي أبلغه على هامش اجتماع الاتحاد الأوربي مع منظمة المؤتمر الإسلامي في اسطنبول أن بغداد وجهت يوم الاثنين الماضي رسالة إلى أمين عام الأمم المتحدة (كوفي أنان)، ولكنها لم تتسلم الرد حتى الآن، بحسب ما نقل عنه.

- ذكرت تركيا الأربعاء أنها لن توافق على عمل عسكري تقوم به الولايات المتحدة بمفردها ضد العراق. ونقلت وكالة (فرانس برس) عن نائب رئيس الوزراء التركي (مسعود يلماز) أن بلاده تحث واشنطن أيضا على التفكير بالنتائج التي ستترتب على أنقرة جراء توجيه ضربة عسكرية أميركية ضد العراق.

- شجبت الولايات المتحدة الأربعاء الزيارة التي قام بها إلى العراق في الأسبوع الحالي السياسي النمساوي اليميني (يورغ هايدر) مشيرة إلى أنها تدرس ما إذا كانت هذه الرحلة تنتهك الحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة على بغداد.
وكالة (فرانس برس) نقلت عن الناطقة باسم وزارة الخارجية الأميركية (لين كاسل) قولها: "نعتقد أن رحلته، شأنها شأن زيارات أخرى مماثلة، غير ملائمة وتؤدي إلى نتائج عكسية"، بحسب تعبيرها.
هذا وقد التقى (هايدر) أمس بالرئيس صدام حسين.

- اعلن وزير الخارجية الاميركي (كولن باول) عدم وجود خطط لدى الولايات المتحدة لخوض حرب جديدة مع اي دولة كانت. ونقل عن (باول) قوله في مجلس الشيوخ الاميركي أمس أن الرئيس جورج دبليو بوش "لا يطلب موازنة حرب" مؤكدا ان "العراق هو البلد الذي يشكل مصدرا لاشد القلق". وأضاف المسؤول الأميركي ان واشنطن "تدرس الخيارات المتعلقة بتغيير النظام العراقي"، بحسب ما نقلت عنه وكالة (أسوشييتدبرس).

- صرح الجنرال (تومي فرانكس) قائد القيادة الاميركية الوسطى بأنه ناقش مع القادة الكويتيين ما وصفها ب(فرص التدريب ) لاعضاء التحالف الذين يكافحون الارهاب في افغانستان، لكنه لم يشر الى أي عمل محتمل ضد العراق في المستقبل.
وكالة (اسوشيتيدبريس) ذكرت ان القائد العسكري الأميركي أدلى بهذا التصريح إثر زيارة قصيرة إلى الكويت. وأضاف (فرانكس) انه لايعرف ما الذي سيقرره الرئيس بوش حيال العراق، مضيفا انه على يقين بأن الرئيس الأميركي سيناقش مع زعماء المنطقة مسار العمل الذي يعتبره مناسبا بخصوص العراق.

- توقع السفير الأميركي السابق في الأمم المتحدة (ريتشارد هولبروك) ان يقوم الرئيس بوش بمحاولة الاطاحة بالرئيس صدام حسين. ونسبت وكالة (رويترز) إلى هولبروك قوله الثلاثاء ان بوش الابن سيسعى الى الذهاب ابعد مما وصل اليه بوش الاب فيما يتعلق بالعراق، بحسب تعبيره.

- نقلت صحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية عن (آل غور)، نائب الرئيس الأميركي السابق ومرشح الحزب الديمقراطي السابق لرئاسة الولايات المتحدة، نقلت عنه قوله ان الوقت حان لتصفية الحساب بشكل نهائي مع العراق، مؤكدا التهديد الذي تشكله بغداد، ومشيرا الى وجوب قيام واشنطن بدراسة خيارات الاطاحة بالرئيس صدام حسين.

- أفادت وكالة الصحافة الالمانية بأن أحدث استطلاع للرأي العام الأميركي أظهر حصول الرئيس بوش على تأييد شعبي واسع في الولايات المتحدة للقيام بهجوم عسكري على العراق.
الوكالة نقلت عن صحيفة (يو. اس. أي. تودي) الأميركية ان 80 في المائة من المستجيبين لاستطلاع اجرته الصحيفة مع شبكة (سي. ان. ان.) ومعهد (غالوب) يتفقون مع بوش على وصف العراق بأنه يشكل "محور شر"، وان 88 في المائة منهم ارتأوا وجوب الاطاحة بالرئيس صدام حسين.

- اعرب وزير الخارجية الفرنسي (هوبير فيدرين) عن قلقه من احتمال شن هجوم اميركي على العراق الذي وصفته واشنطن بأنه جزء من "محور الشر". ونقلت وكالة (فرانس برس) عن (فيدرين) قوله ان جميع دول المنطقة وبضمنها الدول العربية تتساءل عن ثمار التصريحات التي ادلى بها الرئيس بوش، بحسب تعبيره.

- طالب العراق الأمم المتحدة بالتدخل لوقف الغارات الجوية التي تشنها الطائرات الأميركية والبريطانية في شمال العراق وجنوبه، وأكد أنه يحتفظ بحق الرد.
ورد ذلك في رسالة وجهها وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي إلى أمين عام المنظمة الدولية (كوفي أنان) وطالبه فيها بالعمل على "وقف هذا العدوان المتواصل وعدم تكراره وتحميل مرتكبيه والأطراف الإقليمية المشتركة فيه المسؤولية القانونية الكاملة عنه"، بحسب تعبيره. الرسالة أشارت ايضا إلى أن "العراق يحتفظ بحقه الثابت في الدفاع عن النفس بموجب ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي"، بحسب ما نقل عنها.

- اتهم الاتحاد الوطني الكردستاني الثلاثاء نظام بغداد بممارسة سياسة التطهير العرقي ضد السكان الكرد والآشوريين والتركمان في كركوك، شمال العراق. ونقلت وكالة الصحافة الألمانية عن بيان أصدره الاتحاد في دمشق أن السلطات العراقية قامت الشهر الماضي بترحيل تسع عشرة عائلة كردية من القرى المحيطة بكركوك إلى المنطقة الكردية التي لا تخضع لسيطرة الحكومة المركزية.
الوكالة نقلت عن أحد مسؤولي الاتحاد الوطني الكردستاني أن بغداد قامت أيضا بترحيل سبع وثلاثين عائلة تركمانية إلى جنوب العراق خلال الفترة نفسها. فيما صرح أحد مسؤولي الحركة الديمقراطية الآشورية بأن عشر عائلات آشورية تم ترحيلها بالقوة إلى العاصمة بغداد.

- ذكرت مصادر في صناعة النفط الغربية أن العراق يستمر في تقاضي عمولات بالعملة الصعبة على مبيعاته النفطية التي تشرف عليها الأمم المتحدة وذلك على الرغم من جهود المنظمة الدولية لمنع هذه المدفوعات غير المشروعة. ونقلت وكالة (رويترز) عن أحد الصناعيين الغربيين قوله إن الأمم المتحدة لم تقض على هذه الرسوم الإضافية مؤكدا "أن علاوات تدفع لبغداد بشكل مستتر"، بحسب تعبيره.

على صلة

XS
SM
MD
LG