روابط للدخول

الحكم على أميركي من أصل أردني بالإعدام / خاتمي يدعو واشنطن لتغيير سياستها تجاه إيران / اسرائيل تقصف مقر أمن فلسطيني


- دانت اليوم محكمة أمن الدولة الأردنية أميركيا من أصل أردني بتهمة تخطيطه هجمات إرهابية على سائحين أميركيين ويهود خلال احتفالات الألفية، وحكمت عليه بالإعدام. - في طهران دعا اليوم، الرئيس الإيراني، محمد خاتمي، الولايات المتحدة إلى تغيير سياستها تجاه إيران. وجاءت الدعوة في ظل تزايد الانتقادات الأميركية للجمهورية الإسلامية. - هاجمت طائرات حربية ومروحيات إسرائيلية مقر الأمن الفلسطيني في قطاع غزة ردا على إطلاق صاروخ ونيران فلسطينية على مدنيين إسرائيليين. - جدد اليوم رئيس الحكومة الأفغانية المؤقتة، حامد كرزاي، دعوته إلى إرسال مزيد من قوات حفظ الأمن في بلاده.

- دانت اليوم محكمة أمن الدولة الأردنية أميركيا من أصل أردني بتهمة تخطيطه هجمات إرهابية على سائحين أميركيين ويهود خلال احتفالات الألفية، وحكمت عليه بالإعدام.
لكن المحكمة برأت رعد حجازي من الانتماء إلى منظمة محظورة لم تذكر المحكمة اسمها على الإطلاق إلا أن الإدعاء العام عرفها بأنها القاعدة، المنظمة التي يتزعمها، أسامة بن لادن، المشتبه به الرئيس في هجمات الحادي عشر من أيلول الإرهابية داخل الولايات المتحدة.
كما حكم على متهمين آخرين، أحدهما أردني يقيم في أفغانستان والآخر سوري يعيش في ألمانيا بالحبس خمس عشرة سنة مع الأشغال الشاقة.

- استمعت اليوم لجنة قانونية فلسطينية مؤلفة من ثلاثة قضاة لطلب قدمه أحد كبار المسؤولين في السلطة الفلسطينية يشتبه في تورطه بتهريب الأسلحة.
فقد طلب محامو فؤاد الشوبكي من المحكمة السماح لهم بمقابلة موكلهم والتأكد من اتباع الإجراءات القانونية.
وترى إسرائيل أن السلطة الفلسطينية، ورئيسها ياسر عرفات شخصيا، متورطة في السعي إلى تهريب خمسين طنا من الأسلحة.
يشار إلى أن قضية التهريب شكلت عاملا أساسيا في تشديد الولايات المتحدة موقفها من السلطة الفلسطينية خلال الأسابيع الأخيرة.
وينفي عرفات أي علاقة له بهذا الموضوع وطلب إجراء تحقيق في شأنه وأمر باعتقال فؤاد الشوبكي، وهو مسؤول كبير في جهاز الأمن الفلسطيني، ومسؤول آخر في السلطة الفلسطينية.

- في طهران دعا اليوم، الرئيس الإيراني، محمد خاتمي، الولايات المتحدة إلى تغيير سياستها تجاه إيران. وجاءت الدعوة في ظل تزايد الانتقادات الأميركية للجمهورية الإسلامية.
وجاء دعوة خاتمي خلال خطاب ألقاه في ؛شد من أكثر من مائة ألف شخص تجمعوا في العاصمة طهران لإحياء الذكرى الثالثة والعشرين للثورة الإيرانية. وأضاف أن بلاده لن تسمح لأي بلد آخر بإهانتها عبر توجيه اتهامات عدائية ولا أساس لها من الصحة. يذكر أن الرئيس الأميركي، جورج دبليو بوش، اتهم الشهر الماضي إيران بأنها جزء من محور للشر يضمها إلى جانب العراق وكوريا الشمالية. كما اتهمها مسؤولون أميركيون بالسعي إلى زعزعة الحكومة الانتقالية في أفغانستان وهي اتهامات رفضها المسؤولون الإيرانيون.

- هاجمت طائرات حربية ومروحيات إسرائيلية مقر الأمن الفلسطيني في قطاع غزة ردا على إطلاق صاروخ ونيران فلسطينية على مدنيين إسرائيليين.
وقد ضربت ستة صواريخ مجمعا في مركز مدينة غزة فأشعلت النار في أبنيته، وقد أفاد مسؤولون فلسطينيون بأن ما لا يقل عن سبعة وثلاثين شخصا قد أصيبوا جراء الهجوم، إصابات أربعة منهم خطيرة.
وفي وقت سابق اليوم، توغلت دبابات إسرائيلية داخل منطقة نابلس الواقعة في الضفة الغربية في ثاني تسلل إسرائيلي لها خلال يومين.
وجاء الهجوم الصاروخي الإسرائيلي بعدما أطلق أمس صاروخ من طراز قسام اثنين من مدينة غزة باتجاه مزرعة تعاونية إسرائيلية في صحراء النقب ما أدى إلى إصابتها بأضرار. وقد أعلنت حركة حماس مسئوليتها عن الهجوم. لكن أحدا لم يدع المسؤولية عن هجوم أمس الذي طال مدينة بيرشابا الإسرائيلية حيث قتل مسلحان فلسطينيان جنديتين إسرائيليتين قبل أن تقتلهما القوات الإسرائيلية.

- أعلن اليوم وزير الداخلية الأفغاني، يونس قانوني، اعتقال شخصين فيما له علاقة بمصرع أربعة صحفيين في كمين نصب لهم، في شهر تشرين الثاني الماضي، على رصيف إحدى الطرقات في شرق أفغانستان. لكن الوزير الأفغاني لم يدخل في التفصيلات.
يشار إلى أن مصور الفيديو الأسترالي، هيري بيرتون، والمصور عزيز الله حيدري، المولود في أفغانستان، اللذين يعملان لحساب وكالة رويترز للأنباء، والمراسل الأسباني، جوليو فيونتز، والمراسلة الإيطالية ماريّا غرازيا كيوتولي، قتلوا، في التاسع عشر من تشرين الثاني الماضي، على يد مجهولين مسلحين بينما كانوا في قافلة متجهة من جلال آباد إلى العاصمة كابل.
ويعتقد أن الطريق كانت مليئة بقطاع الطرق وعناصر مشردة من حركة طالبان وتنظيم القاعدة الإرهابي.

- صرح اليوم وزير الخارجية التركي، إسماعيل جم، بأن اجتماعا سيعقد الأسبوع الجاري بين ممثلين عن منظمة المؤتمر الإسلامي وآخرين عن الاتحاد الأوروبي يمكن أن يبث رسالة للسلام والتعاون والوئام للعالم.
وقد اقترح الوزير التركي عقد هذا الاجتماع في أعقاب هجمات الحادي عشر من أيلول الإرهابية داخل الولايات المتحدة. وفي استنبول، سيتجمع اليوم مندوبون عن إحدى وسبعين دولة لعقد الاجتماع الذي يبدأ أعماله غدا ويستغرق يومين.
جيم قال إن تركيا ترى نفسها جسرا بين آسيا وأوروبا، فهي العضو الوحيد في المنظمة الإسلامية المرشحة في ذات الوقت لعضوية الاتحاد الأوروبي.
المشاركون في المؤتمر هم وزراء خارجية أفغانستان وباكستان وإيران ومصر والأردن ولبنان وسوريا والعراق والسلطة الفلسطينية، فيما سيتحدث في الاجتماع الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى ومنسق السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا ووزير الخارجية الأسباني جوزيف بيكيو الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي.

- قتل خلال اليومين الماضيين ما يقل عن ثلاثة من المكلفين العسكريين الروس وثلاثة من المقاتلين الشيشانيين أثناء أعمال عنف في الجمهورية الانفصالية.
فقد صرح مسؤول في الإدارة الشيشانية الموالية لموسكو لوكالة أسيوشييتدبريس، بأن انفجار لغم أرضي أمس أدى إلى مقتل ثلاثة مكلفين روس وجرح عشرة آخرين، فيما قتل جندي رابع وثلاثة مقاتلين انفصاليين خلال معركة بالبنادق.
المسؤول الشيشاني قال أيضا إن ثلاثة عشر عنصرا من شرطة مكافحة الشغب جرحوا اليوم لدى انفجار واشتباك وقعت بعدما نصب الانفصاليون كمينا لقافلة روسية. وأضاف أن الشرطة الروسية اعتقلت حوالي مائة وعشرين شخصا بعد عمليات تمشيط عن المتمردين والأسلحة.

- أفيد بان وزير الخارجية الألماني، جوشكا فيشر، سيقوم هذا الأسبوع بزيارة إلى الشرق الأوسط في مسعى لتخفيف حدة التوتر بعد ستة عشر شهرا من العنف بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
وقد صرح الناطق باسم الوزير الألماني اليوم بأن فيشر سيجري محادثات مع مسؤولين فلسطينيين وإسرائيليين كما أنه سيزور مصر خلال مهمته التي تستغرق يومين، ولم يدخل الناطق الألماني بتفصيلات أخرى عن الزيارة التي ستبدأ يوم الخميس.
وأوضح الناطق باسم الخارجية الألمانية أن فيشر سيجتمع الخميس في مطار تل أبيب مع وزير الخارجية البريطاني، جاك سترو، مشيرا إلى أنه لا توجد مشاريع سلام أوروبية أو اقتراحات ألمانية بريطانية مشتركة.


- جدد اليوم رئيس الحكومة الأفغانية المؤقتة، حامد كرزاي، دعوته إلى إرسال مزيد من قوات حفظ الأمن في بلاده.
وخلال حديث أدلى به في دولة الإمارات العربية المتحدة قال كرزاي إن الأمن والسلام أهم من تنمية أفغانستان لكنه شدد أيضا على أن بلاده لا ترغب في مواصلة طلب المعونة لفترة طويلة معربا عن أمله في أن تعتمد على نفسها. هذا وقد أعاد اليوم رئيس الحكومة الانتقالية في أفغانستان افتتاح السفارة الأفغانية في دولة الإمارات العربية المتحدة.
فقد أفادت وكالة أنباء الإمارات الرسمية بأن كرزاي رفع علم بلاده فوق أحد فنادق أبو ظبي، وهو مكان مؤقت لاستضافة البعثة الدبلوماسية الأفغانية.
وقد وافقت الإمارات، الشهر الماضي، على إعادة فتح سفارتها في أفغانستان.

- جدد اليوم رئيس الوزراء التركي، بلند إجيفيت، دعوته إلى حل سلمي للتوتر الحالي بين العراق والولايات المتحدة.
ففي تصريحات أدلى بها في استنبول عشية مؤتمر بين أعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي والاتحاد الأوروبي قال إجيفيت إن بلاده لا تؤيد عمليات عسكرية في العراق.
يشار إلى أن تركيا تعارض التهديد بعمل عسكري أميركي في العراق خوفا من اضطراب سياسي قد يؤدي بالكرد في شمال العراق إلى إعلان دولة مستقلة تكون نموذجا يحتذي به الكرد في تركيا.

- وصل إلى بغداد اليوم المقرر الدولي الخاص لحقوق الإنسان في العراق، للمرة الأولى في غضون عقد من الزمن بدعوة غير واضحة المعالم.
ومن المتوقع أن يقضي السفير القبرصي، أندرياس مافروماتس، بين ثلاثة وأربعة أيام في العراق الذي يأمل في أن يدخل في حوار مع قادته.

على صلة

XS
SM
MD
LG