روابط للدخول

موسكو تحذر واشنطن من اتخاذ قرار منفرد بضرب العراق / واشنطن لا تعتزم مهاجمة بغداد رغم التصريحات المتشددة / ثاتشر تصف صدام بالشرير الأسوأ


- حذر الرئيس (فلاديمير بوتن) الولايات المتحدة من تنفيذ أي عمل عسكري بمفردها ضد العراق، مشيرا إلى ضرورة عدم غض النظر عن أهمية التعاون الدولي. - أفادت وكالة (أسوشييتد برس) من برلين بأن المستشار الألماني (غيرهارد شرويدر) أشار إلى عدم اعتزام واشنطن مهاجمة بغداد رغم التصريحات المتشددة الأخيرة. - نشرت رئيسة الوزراء البريطانية السابقة (مارغريت ثاتشر) مقالا في صحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية اليوم الاثنين وصفت فيه الرئيس العراقي بأنه الشرير الأسوأ.

- حذر الرئيس (فلاديمير بوتن) الولايات المتحدة من تنفيذ أي عمل عسكري بمفردها ضد العراق، مشيرا إلى ضرورة عدم غض النظر عن أهمية التعاون الدولي.
ورد ذلك في سياق مقابلة مع الرئيس الروسي نشرتها اليوم الاثنين صحيفة (وول ستريت جورنال) الأميركية.
(بوتن) ذكر أن بلاده تعارض وضع ما وصفها بـ "اللوائح السوداء". كما وصف العراق بأنه "مشكلة"، لافتا إلى استعداد روسيا للمساعدة في حلها برعاية الأمم المتحدة.

- أفادت وكالة (أسوشييتد برس) من برلين بأن المستشار الألماني (غيرهارد شرويدر) أشار إلى عدم اعتزام واشنطن مهاجمة بغداد رغم التصريحات المتشددة الأخيرة.
(شرويدر) ذكر أن الرئيس جورج دبليو بوش أبلغه أن الولايات المتحدة لا تعتزم شن هجوم على العراق رغم وصفه لهذه الدولة بأنها تشكل مع إيران وكوريا الشمالية "محورا للشر" وتحذيره الرئيس صدام من مغبة عدم السماح بعودة المفتشين الدوليين.

- نشرت رئيسة الوزراء البريطانية السابقة (مارغريت ثاتشر) مقالا في صحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية اليوم الاثنين وصفت فيه الرئيس العراقي بأنه الشرير الأسوأ. وقالت إن صدام حسين لن يذعن أبدا لمطالب المجتمع الدولي. ذلك "أن هدفه الحقيقي والواضح يتمثل في تطوير أسلحة الدمار الشامل لكي يستطيع أن يتحدانا مع الإفلات من العقوبة"، بحسب تعبيرها.

- في الكويت، حذر النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الأحمد الصباح حذر العراق مجددا من مغبة عدم تنفيذ قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. وقد ورد التحذير الكويتي إثر اجتماع عقده الصباح مع نائب وزير الخارجية الروسي (ألكساندر سلطانوف) الذي اعتبر أن الحل العسكري غير مجد في المسألة العراقية.

- في بغداد، أكد نائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان أمس الاحد ان بلاده سوف تتصدى لاي عمل عسكري أميركي موجه ضدها. وصرح رمضان للصحفيين بعد افتتاح معرض للمنتجات السورية في بغداد بان الولايات المتحدة كشفت عن مشاعر الكراهية التي تكنها للعرب والمسلمين وان الرئيس بوش يفهم التنازل على انه ضعف، بحسب ما نقلت عنه وكالات أنباء عالمية.

- أفادت صحيفة (الحياة) اللندنية اليوم الاثنين نقلا عمن وصفتها بمصادر المعارضة العراقية في دمشق بأن الفريق الركن نزار الخزرجي من أبرز المرشحين في إطار الاستعدادات الأميركية لإطاحة نظام الرئيس صدام حسين، بحسب تعبير الصحيفة.

- أعلن رئيس المجلس الوطني العراقي سعدون حمادي أن الرئيس صدام حسين لن يحضر القمة العربية المقبلة المقرر عقدها في بيروت الشهر القادم. وعزا حمادي تغيب الرئيس العراقي عن هذه القمة لما وصفها بأسباب أمنية.

- أفاد تقرير لوكالة رويترز نقلا عن ناطق باسم الخارجية العراقية، أن الزعيم اليميني النمساوي، غيورغ هايدر، وصل اليوم إلى بغداد.
وكان في استقبال الزعيم السابق لحزب الحرية وزير التعليم العالي والبحث العلمي، همام عبد الخالق وعدد من المسؤولين العراقيين.

- نقلت وكالة فرانس بريس عن وزير الخارجية المصري، أحمد ماهر، قوله إن أي تدخل عسكري أميركي في العراق يعد خطأ كبيرا سيؤدي إلى شق التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد الإرهاب فضلا عن أنه سيعقد الأوضاع أكثر.

- أفادت اليوم وكالة فرانس بريس للأنباء نقلا عن الناطق باسم رئيس الوزراء البريطاني، طوني بلير، أن المرحلة المقبلة من الحرب الدولية ضد الإرهاب ستكون خلال الأسابيع القليلة القادمة موضوع نقاشات بين الولايات المتحدة وبريطانيا وعدد آخر من الدول المنضوية للتحالف.
وحين سئل التعليق على إمكان أن يكون العراق أو إيران أو كوريا الشمالية المحطة القادمة للرئيس الأميركي جورج دبليو بوش أوضح الناطق البريطاني أن بلير يشاطر الرئيس الأميركي مسالتين مواجهة الإرهاب وأسلحة الدمار الشامل.

على صلة

XS
SM
MD
LG