روابط للدخول

من حكايا الحياة البرلمانية في العهد الملكي


زينب هادي رغم كل ما قيل من نقد للحياة البرلمانية في العهد الملكي وما صاحب مسيرتها الديمقراطية من عيوب طبيعية في أول تجربة من نوعها في تاريخ العراق، فإن ذلك التطور البرلماني والدستوري شهد الكثير من المعارك الانتخابية الطاحنة التي جرت في تلك الأيام، أيام الخير. كانت هناك ضوابط شرعية ودستورية التزمت بها السلطة، ومنها أن لا يجوز القيام بمنصب الوزير من لم يكن عضواً في أحد المجلسين، أي مجلس النواب أو مجلس الأعيان. وفي عام 1954، قرر المرحوم محمد فاضل الجمالي إشراك عبد الكريم الأزري في وزارته الثانية بتسليمه وزارة الإعمار، ولكن عبد الكريم الأزري لم يكن عضواً في أي من المجلسين، مما أثار جدلاً حول ذلك. هذه الحلقة تعرض لتفاصيل تلك القضية.

على صلة

XS
SM
MD
LG