روابط للدخول

محادثات عراقية ايرانية / أنان ينتظر وفداً عراقياً / واشنطن تشاور الرياض


ميخائيل ألان دارينكو - زينب هادي - محادثات عراقية ايرانية جديدة حول الأسرى. - أنان ينتظر وفداً عراقياً لبحث تنفيذ القرارات الدولية. - واشنطن تشاور الرياض إذا قررت ضرب العراق. - واشنطن.. عودة المفتشين الى بغداد شرط لحوارها مع الأمم المتحدة.

سيداتي وسادتي..
تناولت صحف عربية عدة موضوع العراق من زوايا مختلفة. لكن قبل أن نعرض للتفاصيل نقرأ لكم صحبة الزميلة زينب هادي عدداً من أهم العناوين التي أبرزتها هذه الصحف.

البيان الإماراتية:
- محادثات عراقية ايرانية جديدة حول الأسرى.

الزمان اللندنية:
- أنان ينتظر وفداً عراقياً لبحث تنفيذ القرارات الدولية.

الشرق الإماراتية:
- واشنطن تشاور الرياض إذا قررت ضرب العراق.

الحياة اللندنية:
- واشنطن.. عودة المفتشين الى بغداد شرط لحوارها مع الأمم المتحدة.

--- فاصل ---

ركزت صحيفة الحياة اللندنية على الأزمة العراقية مع واشنطن والأمم المتحدة. في هذا الإطار أبرزت الحياة أن الولايات المتحدة اشترطت عودة المفتشين إلى بغداد قبل إجراء حوار بين العراق والأمم المتحدة. ونقلت الصحيفة عن مصادر عربية في نيويورك لم تكشف هويتها أن استئناف الحوار بين بغداد والمنظمة الدولية متوقع خلال الأسابيع القليلة المقبلة، مشيرة إلى أن الحوار لن يقتصر على عودة المفتشين.

في غضون ذلك قالت الحياة أن السعودية تعارض استخدام القوة العسكرية في حل النزاع مع العراق. ونقلت عن مصادر سعودية في الرياض أن المملكة لا تؤيد قيام الولايات المتحدة بعمل عسكري ضد العراق، لافتة إلى أن الإدارة الأميركية لم تبحث في هذا الموضوع مع أي مسؤول سعودي.
إلى ذلك أوضحت المصادر نفسها أن موقف الرياض إزاء الشأن العراقي معروف وأن أي تغيير في النظام في العراق يجب أن يأتي من داخل العراق نفسه، محذّرة من أن أي عملية عسكرية ضد بغداد عد تكون لها انعكاسات خطرة في المنطقة، حيث أن العراقيين يدفعون ثمنا باهظا على حساب سلامة العراق ووحدته، على حد تعبير المصادر السعودية التي تحدثت إلى الحياة.

--- فاصل ---

على صعيد ذي صلة، كتبت جريدة الشرق الإماراتية أن واشنطن تعتزم مشاورة حليفاتها في الشرق الأوسط، خصوصا السعودية في حال قررت شن حرب ضد العراق. ونقلت الشرق عن مسؤول أميركي في الرياض لم تذكر اسمه أن واشنطن لم تشاور لحد الآن السعودية في احتمال توجيه ضربة إلى العراق لأن الإدارة الأميركية لم تتخذ أي قرار في هذا الشأن. أما في حال اتخاذها هذا القرار فإنها لن تتوان عن مشاورة الرياض.

صحيفة البيان الإماراتية تابعت الموضوع نفسه واضافت أن وزير الخارجية الأميركي كولن باول استبعد استئناف الحوار بين بغداد والأمم المتحدة قبل عودة المفتشين إلى العراق، مضيفا أن المفتشين يجب أن يعودوا بشروط المجتمع الدولي وبموجب قرارات مجلس الأمن.

في السياق نفسه، نقلت القبس الكويتية عن وزير الدولة الكويتي للشؤون الخارجية الشيخ محمد الصباح أنه يأمل في أن تخرج القمة العربية المقبلة بأقل قدر من الخلافات. في شأن الضربة الأميركية المحتملة قال وزير الدولة الكويتي: إسألوا من بيده القرار.





--- فاصل ---

سيداتي وسادتي..
قبل أن نواصل عرض بقية فقرات هذه الجولة، نستمع في ما يلي الى مراسلنا في عمان حازم مبيضين وهو يعرض لأهم العناوين العراقية في صحف أردنية صادرة اليوم:

(تقرير عمان)

--- فاصل ---

صحيفة القبس الكويتية تطرقت أيضا إلى موضوع الحوار بين الأمم المتحدة والعراق والمصالحة الكويتية العراقية. وفي هذا الشأن أشارت الصحيفة إلى تأكيد الرئيس المصري حسني مبارك أن القمة العربية المرتقبة في بيروت هي الساحة الفعلية لإجراء المصالحة بين العراق والكويت.

أما صحيفة الحياة اللندنية فإنها تقلت عن وزير الخارجية الإماراتي راشد عبد الله النعيمي أن حل الحلافات بين الدول يجب أن يتمّ بعيدا عن إطلاق الأوصاف في إشارة إلى وصف الرئيس الأميركي العراق وإيران وكوريا الشمالية بأنها محور للشر. واعتبر الوزير الإماراتي أن العراق يسعى إلى حل مشاكله مع الأمم المتحدة عن طريق الاتفاق مع الأمين العام للمنظمة الدولية كوفي أنان.
صحيفة الزمان اللندنية تناولت الشأن نفسه وأبرزت أن أنان ينتظر وفدا عراقيا للبحث في تنفيذ القرارات الدولية.

--- فاصل ---

تناولت صحيفة البيان الإماراتية موضوع الأسرى بين العراق وإيران. ونقلت الصحيفة في هذا الخصوص عن مصدر في الخارجية العراقية أن جولة جديدة من المباحثات حول ملف الأسرى والمفقودين ونسبت الصحيفة إلى مسؤول عراقي أن بلاده لا تحتفظ بأسرى كويتيين، مكررا استعداد بغداد لاستقبال وفود كويتية وسعودية وبشكل مفاجئ في بغداد لتقصي الحقائق حول ملف الأسرى.

وفي السياق ذاته كتبت صحيفة القبس الكويتية أن دولة البحرين بدأت تطالب العراق بالإفراج عن أسراها. ونسبت الصحيفة إلى مصادر بحرانية وصفتها بالمطلعة أن اتصالات باشرتها المنامة مع المعنيين بالأزمة العراقية وبمصير أسرى ومفقودي حرب الكويت في هذا الصدد. كما أوضحت المصادر نفسها أن السلطات البحرانية أبلغت وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي لدى زيارته المنامة بأن على بغداد الإفراج السريع عن الأسرى البحرانيين، مشيرة في هذا السياق إلى أسماء ستة منهم. من جهة أخرى قالت القبس أن منظمة إيطالية غير حكومية ناشدت الحكومة الإيطالية ضرورة التدخل لحل قضية أسرى الكويت المحتجزين لدى السلطات العراقية، والإفراج عنهم.

--- فاصل ---

مستمعينا الأعزاء نعود الى مراسلينا، وهذا علي الرماحي في بيروت في التقرير الصوتي التالي الذي يعرض فيه لأهم الشؤون العراقية في صحف لبنانية صادرة اليوم:

(تقرير بيروت)

--- فاصل ---

نشرت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية تعليقا للكاتب الكويتي أحمد ربعي حول الولايات المتحدة وطريقة تعاملها مع الدول التي وصفتها بمحور الشر. قال الربعي إن حالة العراق ليست كحالة ايران، وكذلك الأمر بالنسبة لكوريا، وايران تسير الى الامام في الانفتاح، بينما يسير العراق الى الوراء في العزلة، وكوريا تراوح مكانها تتقاذفها المجاعة وشعارات كيم ايل سونغ الراحل، ومن مصلحة اميركا ان تقرأ الوضع الايراني بشكل دقيق وان تتصرف على ضوء مصالحها الدولية والاقليمية، بدلا من خلط الأوراق، وبعثرة الجهود.

أما جريدة البيان فقد جاء في افتتاحيتها أن هناك مؤشرات تؤكد عزم بغداد على سحب ورقة الضربة العسكرية من يد الولايات المتحدة وحرمان الرئيس جورج بوش من مواصلة المعركة التي بدأها والده، وذلك باستئناف العراق التعاون مع الأمم المتحدة دون شروط مسبقة. ورأت الصحيفة أن الدبلوماسية الهادئة التي يمارسها عمرو موسى في هذا الجانب بعيدا عن الأضواء كافية لإنجاح مهمته، والمرونة التي أخذت تبديها بغداد خير معين إذا خلصت النوايا.

واعتبرت صحيفة الخليج الإماراتية في افتتاحيتها اليوم أن التهديدات التي توجهها واشنطن إلى بغداد هدفها إلحاق ضرر بما هو أبعد من العراق. وأضافت الصحيفة أن ما لا تدركها واشنطن أن حساب الحقل لا يكون دائما مثل حساب البيدر. وأن شعوب الشرق الأوسط، خصوصا العرب، التي واجهت الهيمنة والاستعمار الغربيين على مدى أكثر من قرن، ليست لقمة سائغة.

--- فاصل ---

مستمعينا الكرام..
ننهي هذه الجولة مع مراسلنا في القاهرة أحمد رجب الذي يعرض لعدد من مقالات الرأي حول الشأن العراقي نشرته صحف مصرية صادرة اليوم:

(تقرير القاهرة)

على صلة

XS
SM
MD
LG