روابط للدخول

وزير الخارجية الروسي في أفغانستان / إيران تعلن استعدادها لأي هجوم / مقتل ثلاثة فلسطينيين في الضفة الغربية


- وصل وزير الخارجية الروسي إلى كابول حيث سيناقش مع الإدارة الانتقالية ما يمكن أن تقدمه بلاده من مساعدة في إعادة بناء أفغانستان. - أعلن اليوم قائد البحرية الإيراني الأدميرال، عباس مهتاج، أن البحرية الإيرانية جاهزة بالكامل لمواجهة أي هجوم محتمل. - أفادت تقارير الأنباء بأن انفجارا وقع اليوم في الضفة الغربية أدى إلى مقتل ما لا يقل عن ثلاثة فلسطينيين. - في بروكسيل اجتمع اليوم خبراء من صربيا ومونتينيغرو لإجراء جولة أخرى من محادثات يتوسط فيها الاتحاد الأوروبي وتهدف إلى إصلاح العلاقات بينهما في إطار الاتحاد اليوغسلافي.

- وصل اليوم إلى العاصمة الأفغانية كابل، وزير الخارجية الروسي، إيغور إيفانوف، حيث سيناقش مع الإدارة الانتقالية ما يمكن أن تقدمه بلاده من مساعدة في إعادة بناء أفغانستان. ويعتبر إيفانوف (أرفع) أعلى مسؤول روسي يزور أفغانستان منذ أن سحب الاتحاد السوفييتي السابق قواته منها في عام 1989.وعشية زيارته صرح إيفانوف بأن روسيا ترغب في تقديم مساعداتها في الإصلاح السياسي والاقتصادي مضيفا أن بلاده تسعى من أجل مساعدة أفغانستان في حل المشكلات الإنسانية.
الوزير الروسي وصل كابل قادما من نيو دلهي حيث عقد في وقت سابق اليوم اجتماعا مع وزير الدفاع الهندي، جورج فرنانديز، وقد أفادت التقارير بأن الطرفين ناقشا التعاون في مجال الدفاع بما فيه شراء الهند واستئجارها غواصات ذات طاقة نووية وقاذفات صواريخ بعيدة المدى.يذكر أن روسيا، الحليف التقليدي للهند، تعتبر أكبر مجهز لها بالأسلحة. إيفانوف ناقش مع الجانب الهندي في زيارته التي استغرقت يومين، التوتر على الحدود الهندية الباكستانية.

- أعلن اليوم قائد البحرية الإيراني الأدميرال، عباس مهتاج، أن البحرية الإيرانية جاهزة بالكامل لمواجهة أي هجوم محتمل. وجاء تصريح مهتاج، الذي بثته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، في ظل حرب إعلامية بين الولايات المتحدة وإيران وصف فيها الرئيس الأميركي، جورج دبليو بوش، إيران والعراق وكوريا الشمالية بأنها محور للشر.
وكانت إيران نفت في وقت سابق اليوم اتهامات أميركية مفادها بأن أعضاء من شبكة القاعدة الإرهابية فروا من أفغانستان إلى إيران.فقد صرح الناطق باسم الخارجية الإيرانية، حامد رضا آصفي، خلال مؤتمر صحفي عقده في طهران، بأن حدود بلاده مع أفغانستان مغلقة كما أنها تمنع أي دخول غير شرعي إلى أراضيها. يذكر أن وزير الدفاع الأميركي، دونالد رامسفيلد، اتهم أمس إيران بمساعدة عناصر القاعدة في الهروب إلى داخل إيران. رامسفيلد قال من إحدى شبكات التلفزة الأميركية إن لدى الحكومة الأميركية تقارير عن أن السلطات الإيرانية أجازت السماح بدخول أعضاء من تنظيم القاعدة إلى إيران.
آصفي قال إن الاتهامات الأميركية تظهر أن الزعماء الأميركيين ليسوا صادقين بقولهم إنهم يرغبون في التقارب مع إيران.
وعندما سئل عن احتمال قيام واشنطن بهجوم على إيران أعرب آصفي عن أمله في ألا يرتكب الأميركيون مثل هذا الخطأ الفادح الذي لا يمكن إصلاحه على حد تعبيره.

- في أفغانستان، من المقرر أن يواصل اليوم وسطاء، عينتهم الحكومة الانتقالية، جهودهم الرامية إلى حل نزاع عنيف اندلع بين جماعتين متخاصمتين في مدينة غرديز شرقي البلاد.
وقد أفاد الوسطاء بحصول بعض من التقدم في المحادثات التي أجريت أمس في غرديز، وهي عاصمة إقليم بكتيا.
وقد وصل إلى خمسين عدد قتلى معارك الأسبوع الماضي بين قوات توالي حاكم المدينة المعين من قبل الحكومة الانتقالية، باشا خان زادران، ومنافسه حاجي سيف الله الذي لم تقبل قواته بزادران حاكما على المدينة.
هذا وقد طردت قوات الحاكم المعين من المدينة لكنه هدد بشن هجوم مضاد عليها.
وتعد هذه الاشتباكات، وهي الأسوأ منذ سقوط نظام طالبان في شهر كانون الأول الماضي، تهديدا محتملا للسلطة الانتقالية للزعيم الأفغاني حامد كرزاي.

- أفادت تقارير الأنباء بأن انفجارا وقع اليوم في الضفة الغربية أدى إلى مقتل ما لا يقل عن ثلاثة فلسطينيين.
ولم يتضح بعد السبب الذي أدى إلى انفجار السيارة بالقرب من رفح القريبة من الحدود المصرية إلا أن شهود عيان أعربوا عن اعتقادهم بان السيارة ربما قصفت بصاروخ. ولم يعلق الجيش الإسرائيلي بعد على الحادث.
وقد ذكر في وقت سابق اليوم بأن مروحيات عسكرية إسرائيلية أطلقت صواريخها على مصنع فلسطيني شمالي قطاع غزة، إلا أنه لم يفد بوقوع إصابات جراء الهجوم.
وقد أعلن الجيش الإسرائيلي أن الهجوم جاء ردا على هجمات بقذائف الهاون شنت في الأيام الأخيرة على مستوطنات إسرائيلية في قطاع غزة.
من ناحيته تجاهل اليوم رئيس الوزراء الإسرائيلي، أريئيل شارون، آخر تعهد للزعيم الفلسطيني في شأن كبح جماح المتشددين الفلسطينيين لكن شارون قال إنه سيجري محادثات لوقف النار مع المسؤولين الفلسطينيين. وكان شارون اجتمع يوم الأربعاء الماضي مع ثلاثة من كبار المسؤولين الفلسطينيين. وفي مقابلة نشرتها اليوم صحيفة انترناشيونال هيرالد تريبيون صرح وزير الخارجية الإسرائيلي بأن إيران زودت مسلحي حزب الله بثمانية آلاف صاروخ قادر على ضرب إسرائيل.
يشار إلى أن إسرائيلي اعترضت الشهر الماضي سفينة تحمل صواريخ وأسلحة تقول إسرائيل إنها جاءت من إيران إلى السلطة الفلسطينية.

- في بروكسيل اجتمع اليوم خبراء من صربيا ومونتينيغرو لإجراء جولة أخرى من محادثات يتوسط فيها الاتحاد الأوروبي وتهدف إلى إصلاح العلاقات بينهما في إطار الاتحاد اليوغسلافي.
ويسعى دبلوماسيون في الاتحاد الأوروبي إلى إقناع مونتينيغرو بأن مصالحها الاقتصادية ستكون أفضل حالا إذا ظلت ضمن الاتحاد اليوغسلافي.
ويتوقع مسؤولون أوروبيون إمكان حصول عضوية نهائية ليوغسلافيا في الاتحاد الأوروبي إذا بقيت صربيا ومونتينيغرو معا في الفيدرالية التي تجمعهما. وأشار دبلوماسيون أوروبيون بأن تبني مونتينيغرو اليورو لن يساعدها في محاولة الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي في حال قررت الانفصال عن الاتحاد اليوغسلافي.

- في واشنطن صرح اليوم رئيس الوزراء الروسي، ميخائيل كاسيانوف، بأن على الولايات المتحدة وروسيا حشد قواهما ضد أخطار حقيقية وليست متخيلة على الأمن العالمي.
وأدلى كاسيانوف بتصريحاته بعد اجتماعه مع الرئيس، جورج دبليو بوش، وعبر عن قلقه وقلق مسؤولين أوروبيين من وصف الرئيس بوش، الأسبوع الماضي، كلا من العراق وإيران وكوريا الشمالية، بأنها محور للشر.
وامتنع كاسيانوف عن التصريح فيما إذا ناقش مع الرئيس الأميركي الموقف من هذه البلدان الثلاثة موضحا أنهما تناولا عموم الأجندة الروسية الأميركية بما فيها الاستقرار الاستراتيجي وطريقة التعامل مع مختلف النزاعات في العالم.
وقال إن على روسيا والولايات المتحدة العمل معا على تحديد المخاطر الحقيقية وليس المخاطر الوهمية.
الرئيس بوش لم يدا بأية تصريحات في أعقاب اجتماعه مع رئيس الوزراء الروسي.

- في كابل أعلنت اليوم الحكومة الانتقالية في أفغانستان أنها تخطط من أجل إعداد قوة وطنية كافية للشرطة في غضون سنة، تحفظ الأمن في عموم البلاد.
فقد صرح وزير الداخلية، يونس قانوني، إن هناك خططا لدعوة سبعين ألف فرد للتدريب وتسيير الدوريات في غضون عام من الزمن. وأضاف أن القوة ستتضمن ضباطا للشرطة من جميع الأقاليم والإثنيات العرقية في أفغانستان.
وأوضح قانوني أن من المتوقع أن تقوم ألمانيا بالمساعدة في تدريب المتطوعين إلى جانب الكفاءات الأفغانية المتوفرة.

- قتل أربعة مدنيين عراقيين في غارات جوية أميركية وبريطانية استهدفت اليوم الاثنين منشآت مدنية شمال العراق، وفق ما أعلن ناطق عسكري في بغداد.
وكانت طائرات حربية أميركية هاجمت مواقع للدفاعات الجوية في شمال العراق ردا على تعرض طيران التحالف للنار خلال قيامها بأعمال الدورية العادية في منطقة حظر الطيران في شمال العراق.
وقد أعلنت القيادة العسكرية الأميركية في أوروبا، ومقرها في شتوتغارت بألمانيا، أن القوات العراقية فتحت نيران مدفعيتها المضادة للجو من مواقع في شمال شرقي الموصل على طائرات كانت تقوم بمراقبة روتينية لشمال العراق.
وأضافت القيادة الأميركية أن طائرات التحالف ألقت قذائف توجه بالرادار على مواقع تابعة لأنظمة الدفاع الجوي العراقية.

- أعلن اليوم وزير الخارجية الأسباني، الذي ترأس بلاده الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي، أعلن أن الاتحاد الأوروبي ربما يطالب إسرائيل بتعويضات عن الأضرار التي ألحقتها قواتها خلال الستة عشر شهرا الماضية من المواجهات في الشرق الأوسط.
وقد بعث وزير الخارجية الأسباني، جوزيف بيكويه، برسالة إلى وزير الخارجية الإسرائيلي، شيمون بيريز، يعرب فيها عن قلق الاتحاد من حجم الدمار الذي ارتكبته القوات الإسرائيلية.
ووصف مدير مكتب البعثة الأوروبية للمساعدات الفنية في القدس، جان بريتيج، الضرر الذي لحق بالمشاريع التي يمولها الاتحاد الأوروبي في قطاع غزة والضفة الغربية بأنه تخريب متعمد على حد تعبيره. وأوضح أن سبعة عشر مشروعا تنمويا دمرت أو تعرضت لأضرار بليغة خلال العمليات الإسرائيلية.
من ناحيته صرح الناطق باسم الخارجية الإسرائيلية، يافا بن آري، أن بلاده تحرص على تقليل حجم الأضرار التي تلحق بالمؤسسات المدنية.

على صلة

XS
SM
MD
LG