روابط للدخول

اختلاف أميركي أوروبي من الموقف تجاه العراق / دبلوماسي عراقي يزور مخيما للاجئين العراقيين / المؤتمر الوطني العراقي يطلب دعما مشابها للفصائل الأفغانية


- صرح عضو مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور John McCain السبت أنه يتوقع أن يكون العراق الهدف التالي في الحرب الدولية ضد الإرهاب. بينما صرح وزير الدفاع الألماني أنه يفضل حلا سياسيا مع العراق في المعركة ضد الإرهاب بدلا من الحل العسكري. - نفى زعيم جماعة إسلامية كردية تسلل أفغانٍ عرب إلى المناطق غير الخاضعة لسلطة بغداد في شمال العراق. - كشف خبير إيراني أن دبلوماسيا عراقيا زار أخيرا مخيما للاجئين العراقيين في إيران. - المؤتمر الوطني العراقي الدكتور يؤكد استعداده لإطاحة النظام العراقي الراهن في حال قدمت له واشنطن دعما مشابها لما قدمته إلى فصائل المعارضة الأفغانية.

- صرح عضو مجلس الشيوخ الأميركي السيناتور John McCain السبت أنه يتوقع أن يكون العراق الهدف التالي في الحرب الدولية ضد الإرهاب. وأضاف المشرع الأميركي أمام مؤتمر ميونخ للأمن الدولي أن الجبهة التالية باتت واضحة وأنه لا بد من الإقرار بذلك. وأضاف McCain قائلا: على الطغاة الذين يأوون الإرهابيين ويصنعون أسلحة دمار شامل أن يدركوا أن مثل هذا السلوك يشكل، بحد ذاته، مبررا لمحاربتهم.
وفي كلمته أمام المؤتمر ذاته أكد السيناتور Joseph Lieberman أن الأدلة تبدو له وفيرة بأن العراق يمثل خطرا واضحا وآنيا.
أما وزير الدفاع الألماني Rudolf Scharping فصرح في المؤتمر أنه يفضل حلا سياسيا مع العراق في المعركة ضد الإرهاب بدلا من الحل العسكري الذي تبدو الولايات المتحدة وهي تتجه نحوه. وأكد الوزير الألماني أمام الصحافيين الذين يغطون وقائع المؤتمر أنه يعتبر التحرك العسكري ضد العراق خطأ، في تصريح وصفته وكالة الصحافة الفرنسية بأنه جاء ردا على تصريحات السيناتور الأميركي John McCain أمام المؤتمر.

- وكانت الصحف العراقية الصادرة السبت نددت بالرئيس الأميركي جورج بوش بوصفه (سفاك دماء) لما صدر عنه أخيرا من تصريحات، وصف فيها العراق وإيران وكوريا الشمالية بأنها تمثل محورا للشر.
ووصفت صحيفة الجمهورية الرسمية العراقية تصريحات الرئيس الأميركي بأنها تعكس حالة الإحباط التي تعاني منها الولايات المتحدة.
أما صحيفة بابل فقالت إن اتهام بوش لكل من العراق وإيران وكوريا الشمالية بامتلاك أسلحة دمار شامل لا أساس له في الصحة قدر ما يتعلق الأمر بالعراق، لأننا لم نعد نمتلك مثل هذه الأسلحة، الأمر الذي أثبتته الأمم المتحدة من خلال فرقها للتفتيش عن الأسلحة.

- نفى زعيم جماعة إسلامية كردية تسلل أفغانٍ عرب إلى المناطق غير الخاضعة لسلطة بغداد في شمال العراق.
مراسل إذاعتنا في أربيل نقل هذا النفي عن زعيم حزب الله الثوري الكردي (أدهم بارزاني).

- كشف خبير إيراني أن دبلوماسيا عراقيا زار أخيرا مخيما للاجئين العراقيين في إيران.
وأوضح الخبير (علي رضا نوري زاده) في تصريحات إلى مراسلنا في لندن أن الحكومة الإيرانية سمحت للمسؤول العراقي بزيارة مخيم (شيراز)، الأمر الذي أثار استياء اللاجئين العراقيين هناك. وتمتت الزيارة خلال وجود وزير الخارجية العراقي ناجي الحديثي في طهران أخيرا.

- في القاهرة قالت مصادر الجامعة العربية إن أمين العام المنظمة (عمرو موسى) تباحث مع وزير الخارجية الأميركي (كولن باول) حول العراق والوضع في الشرق الأوسط.
وكان (موسى) سلم كوفي آنان – الأمين العام للأمم المتحدة – الأربعاء الماضي رسالة من الرئيس العراقي صدام حسين تتعلق بعلاقات العراق مع المنظمة الدولية.

- في تقرير لها من نيقوسيا نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن نشرة (ميس) المتخصصة بالشؤون الاقتصادية أن صادرات النفط العراقية إلى الولايات المتحدة بموجب برنامج النفط مقابل الغذاء الذي تشرف عليه الأمم المتحدة زادت بنسبة كبيرة خلال عام 2001، رغم العداء السياسي القائم بين البلدين.

- نفت دمشق اتهامات بريطانيا باستيراد نفط عراقي بشكل غير قانوني وخارج إطار برنامج النفط مقابل الغذاء.

- أكد العضو القيادي البارز في المؤتمر الوطني العراقي الدكتور أحمد الجلبي أن المعارضة العراقية مستعدة لإطاحة النظام العراقي الراهن في حال قدمت واشنطن دعما مشابها للدعم الذي قدمته إلى فصائل المعارضة الأفغانية.

على صلة

XS
SM
MD
LG