روابط للدخول

عبد الله الثاني يدعو الى التشديد على الإرهابيين / حلف شمال الأطلسي يستبعد مشاركته في ضربات عسكرية / اتهامات اسرائيلية لأوروبا


- العاهل الاردني يحث حكومات الدول على اتخاذ موقف اشد صلابة حيال الارهاب. - الامين العام لحلف شمال الاطلسي يعلن ان دول الحلف لم تر بعد قيام الدليل على محاور الشر. - عودة الهدوء النسبي الى مدينة كارديز الافغانية بعد قتال بين فصائل قبلية. - شارون يعلن انه سيطلب من الولايات المتحدة قطع صلاتها بالزعيم الفلسطيني، ويتهم اوربا بأنها تريد رؤية قيادة خاضعة في اسرائيل.

- حث العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني حكومات الدول على اتخاذ القرار فيما اذا كانت تؤيد او تعارض الحملة التي تقودها الولايات المتحدة ضد الارهاب الدولي.
وقد اثنى العاهل الاردني الذي كان يتحدث مع الرئيس الاميركي جورج دبليو بوش في واشنطن – اثنى على الولايات المتحدة لوضوح موقفها لكنه لم يقم بتحديد الدول التي يرى ان عليها تغيير السياسة التي تقوم باتباعها.
وقد اعرب بوش عن امله - بعد لقائه بالملك عبد الله الثاني بقيام الدول الثلاث التي وصفها بأنها محاور للشر باتخاذ القرارات السليمة.
وكان الملك عبد الله الثاني قد حذر مما وصفه بعدم استقرار هائل في المنطقة اذا اقدمت واشنطن على خطوة ضد العراق في اطار حملتها ضد الارهاب.

- في هذا السياق نقلت صحيفة هيرالد تريبيون عن وزير الدفاع الفرنسي الان ريتشار ان العديد من حلفاء واشنطن ربما لن يقف معها في حال قيامها بتوسيع الحرب لتشمل العراق. كما اعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن معارضته لهيمنة قوة واحدة في العلاقات الدولية ومكافحة الارهاب منتقدا ضمنا الولايات المتحدة، وذلك بعد تصريحات الرئيس الاميركي حول محاور الشر.

- من جهته قال وزير الخارجية الاميركي كولن باول ان المعركة التي تقودها الولايات المتحدة ضد الارهاب الدولي يتوجب ان تتجاوز افغانستان. باول الذي كان يتحدث في المنتدى الاقتصادي العالمي في نيويورك اشار الى وجوب قيام التحالف الدولي بمكافحة الارهاب اينما شكل تهديدا للرجال والنساء الاحرار. لكن باول لفت الى ضرورة تكامل الحملة العسكرية مع حملة مماثلة على الفقر في العالم.
وفي المنتدى نفسه قال الامين العام لحلف شمال الاطلسي جورج روبرتسون ان الدعم الدفاعي المتبادل بين دول الحلف سوف لن يمتد بالضرورة الى اية عمليات عسكرية اميركية ضد الدول التي وصمها الرئيس جورج دبليو بوش بمحاور الشر.
روبرتسون اشار الى ان قرار حلف الاطلسي وضع الفقرة المتعلقة بالدفاع المتبادل موضع التنفيذ، كان مرتبطا بالتحديد بالهجمات الانتحارية على نيويورك وواشنطن في الحادي عشر من ايلول. وقال روبرتسون ان الولايات المتحدة لم تقدم اية دلائل تربط بين العراق وايران وكوريا الشمالية – وهي الدول التي ذكرها بوش في خطابه عن حالة الاتحاد الثلاثاء الماضي، وبين تلك الهجمات. لكن روبرتسون اضاف بأنه اذا قامت الولايات المتحدة بتقديم ادلة مقنعة، فأن حلف شمال الاطلسي سوف يهتم بدراسة تلك المعلومات.

- عاد الهدوء النسبي الى مدينة كارديز عاصمة اقليم باكتيا الشرقي حيث تسعى الفصائل المتصارعة للسيطرة على المدينة.
وافادت التقارير ان مقاتلي القبائل الافغان احكموا قبضتهم على مدينة كارديز الجنوبية الشرقية بعد صدهم القوات المؤيدة للحكومة الانتقالية.
وقد انسحبت قوات الحاكم بادشاه خان الذي تم تعيينه مؤخرا من قبل الحكومة الانتقالية في كابول – انسحبت من المدينة بعد مقتل العشرات من المقاتلين من كلا الجانبين.
وتأتي هذه المعركة في الوقت الذي يقوم فيه حامد كرزاي رئيس الحكومة الانتقالية بزيارة الى الولايات المتحدة وبريطانيا طالب فيها بتوسيع القوة الدولية للحفاظ على الامن في افغانستان.
وذكر ايريك فالت الناطق باسم الامم المتحدة والمقيم في باكستان ان مجلس كبار زعماء القبائل سيجتمع في الثاني والعشرين من شهر حزيران القادم في كابول لاختيار حكومة تحل محل حكومة كرزاي وتعمل على التهيئة للانتخابات.
وفي مدينة كارديز التي تبعد حوالي 120 كيلومترا الى الجنوب من العاصمة كابول، نقلت وكالة رويترز للانباء عن مصادر مقربة من قائد الفصيل المنتصر حاجي سيف الله ان القتال انتهى قبيل فجر اليوم وذلك بعد انسحاب قوات خان.

- في هذا السياق قالت تركيا انها سترسل ضباطا مدربين ومعدات للمساعدة في تشكيل الجيش الوطني الافغاني مستقبلا. وستقوم تركيا بتوفير الملابس والمعدات لحوالي 600 جندي افغاني سيشكلون الوحدة الاولى للجيش الافغاني.
في غضون ذلك تخطط المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة لتقديم العون للاجئين الافغان في باكستان وايران للعودة الى ديارهم.

- وفي الشرق الاوسط قال رئيس الوزراء الاسرائيلي آريئيل شارون انه سيطلب من الولايات المتحدة قطع صلاتها بالزعيم الفلسطيني ياسر عرفات وذلك خلال المباحثات التي سيجريها مع الرئيس الاميركي الاسبوع المقبل. واتهم شارون اوربا بأنها تريد قيادة خاضعة في اسرائيل، جاء ذلك في مقابلة نشرتها اليوم صحيفة يديعوت احرونوت الاسرائيلية.
وذكر شارون ان المعاداة للسامية في ازدياد في اوربا، وان العداء الذي واجهه هناك هو نتيجة لتلك المعاداة للسامية.
وكان شارون يشير الى التصريحات التي صدرت مؤخرا عن سياسيين اوروبيين وانتقدوا فيها ما قام به من اجراءات حيال السلطة الفلسطينية بزعامة ياسر عرفات، والى الدعوى المرفوعة ضده في بلجيكا لدوره المزعوم في مذابح صبرا وشاتيلا عام 1982 في لبنان، عندما تم قتل المئات من اللاجئين الفلسطينيين الذين كانوا يعيشون في المخيمات في بيروت من قبل الميلشيات اللبنانية المسيحية المتحالفة مع اسرائيل.
يذكر ان وزير الخارجية الاسباني جوسيب بايك الذي تتولى بلاده رئاسة الاتحاد الاوروبي حاليا انتقد امس شارون لاعلانه انه يأسف لعدم قتل عرفات منذ عشرين عاما. وكان بايك اشار الى ان تعليقات شارون التي ذكرت في مقابلة نشرتها صحيفة معاريف الاسرائيلية – ان صحت، فأنها يجب ان تلقى الشجب والرفض.

- قال مسؤول بارز في البنك الدولي ان مؤسسته التي تتولى تقديم القروض تخطط لتقليل المساعدات التي تقدمها الى دول البلقان من اجل ان تتمكن من تركيز اهتمامها على منطقة أسيا الوسطى.
وذكر يوجين سكانتيي ممثل البنك الدولي لالبانيا ان هجمات الحادي عشر من ايلول على الولايات المتحدة اوضحت الحاجة الى الاهتمام بمشكلة الفقر حيث الارهاب يشكل هما حقيقيا، لذا سيكون هناك تحولا في الموارد نحو آسيا الوسطى على حد قوله.

على صلة

XS
SM
MD
LG